أسباب ضعف الشخصية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب ضعف الشخصية

ضعف الشخصية

تعد مشكلة ضعف الشخصية من أكثر المشاكل التي تؤثر على حياة الشخص، فهي تنعكس سلبًا على حياة الشخص الاجتماعية والعملية، ويمكن تعريف ضعف الشخصية بأنها صفة شخصية تجعل الفرد غير قادر على اتخاذ القرار بنفسه، ويقلد الآخرين بكلِ شيء، وعدم القدرة على إبداء الرأي ورفض أي شيءٍ مزعج بالنسبة له، ولضعف الشخصية العديد من الأسباب، وفي هذا المقال سنتحدث عن أسباب ضعف الشخصية وكيفية علاجه.

أسباب ضعف الشخصية

  • التربية الأسرية الخاطئة، خاصةً في أول خمس سنوات من عمر الطفل، فهناك عدة أساليب قد يتَّبعها الأهل تؤدي إلى ضعف شخصية الطفل، مثل حماية الطفل الزائدة.
  •  تعرض الطفل للعنف الأسري، أو عدم إعطاء الطفل حرية إبداء الرأي، فهذه يؤدي إلى ضعف الثقة بالنفس وبالآخرين.
  • التعرض للكثير من المواقف السيئة والفاشلة، بحيث يشعر الشخص بالفشل دائمًا، وهذا يؤدي إلى ضعف ثقته بنفسه.
  • التعرض للانتقاد كثيرًا من الآخرين وإهمال رأيه؛ فهذا يجعل الشخص يشعر وكأنه غير مهم ويشعر بالنقص والدونية.
  • الفشل في إقامة العلاقات مع الآخرين، فهذا يشعر الشخص بالفشل وانعدام ثقته بنفسه وانعزاله عن الآخرين.
  • عدم اختلاط الشخص بالآخرين، وانعزاله عمن هم في مثل عمره.

صفات ضعف الشخصية

هناك عدة صفات تظهر على من يعاني من ضعف الشخصية، وأبرز هذه الصفات:

  • الخوف والتردد وعدم إبداء الرأي، والشعور بأنَّ رأيه غير مهم.
  • الخجل من التكلم مع الآخرين، واحمرار الوجه والتأتأة عند التحدث معهم.
  • عدم الاختلاط بالآخرين والميل إلى العزلة والانفراد.
  • محاولة التعبير عن الرأي غالبًا تكون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وغالبًا ما يكون باسمٍ مستعار، كما أنه يحب العالم الافتراضي ويكون صداقات لأشخاص لا يعرفهم.

علاج ضعف الشخصية

هناك عدة أساليب تؤدي إلى تقوية الثقة بالنفس وبالتالي تقوية الشخصية، ومن ضمنها:

  • إنَّ الأساس في بناء الثقة بالنفس وتقوية الشخصية يبدأ من الشخص نفسه، ويكون ذلك بالتصالح مع الذات، وذلك عن طريق تقدير الذات واحترامها، فالمرء انعكاسًا لأفكاره، لذلك يجب الإكثار من الكلام الإيجابي ومدح النفس.
  • تطوير وسائل التحدث والكلام مع الآخرين، وذلك بالوقوف أمام المرآة والتحدث مع النفس؛ فهذا يقوي الثقة بالنفس ويقضي على التوتر.
  • محاول تكوين علاقاتٍ جديدة والتعرف على أشخاصٍ جدد، والالتقاء معهم كثيرًا ومشاركتهم التحدث والحوار.
  • إبداء الرأي والمشاركة في النقاشات، وعدم تتبع آراء الآخرين وتقليدهم في كل شيء.
  • المدافعة عن الرأي والمصالح الشخصية، وتعود قول لا عن أي شيء يتعارض مع مصالح الشخص.
  • الاعتناء بالنفس والاعتناء بالملابس والمظهر بشكلٍ عام؛ فهذا يزيد من الثقة بالنفس.