أسباب صعوبة التبول عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب صعوبة التبول عند الرجال

صعوبة التبول عند الرجال

تُعد صعوبة التبول عند الرجال مشكلة شائعة في العيادة البولية، حيث يمكنها أن تحدث بسبب عدّة حالات طبية تؤثر على الكليتين أو المثانة أو غدّة البروستات، ويمكن لالتهاب المجاري البولية ومشاكل البروستات والحصيات الكلوية أن تكون وراء صعوبة التبول، كما قد تحدث المشكلة عند البعض بسبب أكثر من حالة طبية واحدة، ويجب على كل من يعاني من صعوبة التبول أو عدم القدرة على إخراج البول لمدّة 24 إلى 48 ساعة أن يزور العيادة البولية لاستقصاء الحالة والبحث عن المسبب وعلاجه بأسرع ما يمكن، حيث يمكن أن تؤدّي في بعض الأحيان لاحتباس البول، مع ما يرافق هذا الأمر من ألم في المنطقة الخثلية واختلاطات على مستوى الكليتين. [١]

أعراض صعوبة التبول عند الرجال

تختلف أعراض صعوبة التبول بحسب السبب الذي أدّى إلى هذه الحالة، فبالإضافة إلى الألم أثناء التبول يمكن للأعراض التي تحدث بسبب أمراض أخرى أن تشمل ما يأتي: [٢]

  • التهاب المجاري البولية السفلي -أو التهاب المثانة-: ويتضمن هذا المرض التبول المؤلم المتكرر، مع الرغبة الملحّة بالتبول -أو ما يُدعى بالزحير البولي-، بالإضافة إلى فقدان السيطرة على المثانة والألم في المنطقة السفلية من البطن على مستوى المثانة، كما يمكن أن يكون البول عكرًا مع رائحة قوية أو مختلط بدم.
  • التهاب المجاري البولية العلوية -التهاب الحويضة والكلية-: ويحدث فيه ألم في أعلى الظهر مع حمّى عالية وقشعريرة، وقد يتضمن هذا المرض الغثيان والإقياء، ويكون البول عكرًا مع ازدياد مرات التبول والرغبة المُلحّة بالتبول.
  • التهاب الإحليل: مفرزات من الإحليل، مع احمرار فتحة التبول، وتكرار التبول، ويترافق هذا المرض مع مفرزات مهبلية عند الإناث.
  • التهاب المهبل: ويشمل هذا المرض الألم والحكة الموضعية، بالإضافة إلى ظهور رائحة غريبة أو كريهة مع مفرزات مهبلية، بالإضافة إلى الألم أو الانزعاج أثناء الجماع.

أسباب صعوبة التبول عند الرجال

يمكن للعديد من الأسباب أن تُحدث صعوبة التبول عند الرجال، حيث يمكن لالتهاب الإحليل وبعض مشاكل البروستات أن تكون أشيع الأسباب، ومن ضمن الأسباب الطبية التي يمكن أن تُحدث ضعوبة التبول ما يأتي: [٣]

  • الحصيات المثانية.
  • الكلاميديا.
  • التهاب المثانة.
  • بعض الأدوية -كالتي تُستخدم في العلاجات السرطانية- والتي تتضمن تخريش المثانة كعرض جانبي.
  • الهربس التناسلي.
  • السيلان البني.
  • الخضوع إلى جراحة على السبيل البولي التناسلي، أو بعض الإجراءات التي تشمل الأدوات الطبية الغازِيَة.
  • الإنتانات الكلوية، كالتهاب الحويضة والكلية.
  • الحصيات الكلوية.
  • التهاب البروستات.
  • الأمراض المنتقلة بالجنس.
  • الصابون أو مستحضرات العناية الشخصية.
  • تضيق الإحليل.
  • التهاب الإحليل.
  • التهاب المجاري البولية.

تشخيص صعوبة التبول عند الرجال

<header>بعد أخذ القصة السريرية والفحص السريري العام، قد يطلب الطبيب بعض الفحوصات المخبرية التي يمكن أن تساعد في تشخيص صعوبة التبول عند الرجال، ومن ثم يمكن أن يتوجّه إلى المعالجة السليمة، ولتسهيل الوصول إلى السبب، يمكن للطبيب أن يسأل عن طبيعة الألم الحاصل أثناء التبول، حيث قد يسأل عن كل مما يأتي: [٤]

  • بدء المشكلة بشكل تدريجي أم فجائي.
  • حدثت مرة واحدة أو أكثر.
  • هل المشكلة مع بداية التبول أم في منتصفه؟

كما قد يسأل الطبيب عن ترافق الألم أثناء التبول مع أي من الأعراض الآتية:

  • حمّى.
  • إفرازات غير طبيعية.
  • ألم في الخاصرة.

ومن الأسئلة الأخرى التي تساعد الطبيب في التشخيص كون الألم أثناء التبول مترافقًا مع تغير في طبيعة التبول كالآتي:

  • تبول متقطّع.
  • صعوبة بدء التبول.
  • زيادة الحاجة للتبول.

وقد يستفسر الطبيب عن التغيرات في طبيعة البول، حيث قد تشمل تغيرات طبيعة البول المترافقة مع الألم في عملية التبول ما يأتي:

  • اللون.
  • الكمية.
  • الدم في البول.
  • القيح في البول.
  • نقاوة البول.

</header>

<section>والإجابة على هذه الأسئلة يمكن أن تساعد الطبيب في حصر المشكلة الحاصلة والمقاربة قدر الإمكان حتى الوصول إلى التشخيص الصحيح، كما قد يطلب الطبيب إجراء تحليل بول وراسب وبعض التحاليل الأخرى للمساعدة في التشخيص.</section>

علاج صعوبة التبول عند الرجال

يعتمد علاج صعوبة البول على الحالة التي أدّت إليها، حيث يمكن للطبيب أن يصف الأدوية بحسب الحالة المرضية على الشكل الآتي: [٢]

  • التهاب المثانة أو التهاب الحويضة والكلية: هذه الحالات تحدث بشكل رئيس بسبب البكتيريا، وبالتالي فالعلاج الأمثل لها بإعطاء الصادات الحيوية عبر الفم، كما يمكن إعطاء الصادات عبر الوريد في بعض حالات التهاب الحويضة والكلية الشديدة المترافقة مع حمّى عالية وعرواءات وإقياء.
  • التهاب الإحليل: يمكن لالتهاب الإحليل أن يُعالج بالصادات الحيوية، وتُستخدم الصادات تبعًا للبكتريا المسبّبة.
  • التهاب المهبل: يمكن لهذا المرض أن تتم معالجته بالصادات الحيوية إذا كان بكتيريًا، أو بمضادات الفطور عند كونه فطريًا، ويكون إمّا عن طريق الفم أو موضعيًا باستخدام الكريمات.

وعند علاج صعوبة التبول الناتجة عن بعض الأمراض المنتقلة بالجنس فإنّه يجب علاج الشريك الجنسي أيضًا.

الوقاية من صعوبة التبول عند الرجال

لمحاولة الوقاية من صعوبة التبول المُسبّبة بالتهاب المثانة أو التهاب الحويضة والكلية فإنّه يُنصح بشرب عدّة كؤوس من الماء كل يوم، وذلك لتنظيف السبيل البولي التناسلي، كما يُفضل التبول بعد الممارسة الجنسية لمحاولة تنظيف الإحليل بعد الجماع، وللوقاية من صعوبة التبول التي تحصل بسبب التخريش يجب حماية المنطقة البولية والتناسلية من المنظّفات المخرّشة كبعض أنواع الصابون والبخاخات المنظّفة، أمّا للوقاية من صعوبة التبول الحاصلة بسبب بعض الأمراض المنتقلة بالجنس، فيجب تجنّب الممارسات الجنسية الشاذة والحفاظ على الجنس الآمن واستخدام الواقي الذكري[٢]

المراجع[+]

  1. Difficulty Passing Urine, , "www.health.harvard.edu", Retrieved in 04-01-2019, Edited
  2. ^ أ ب ت Dysuria, , "www.drugs.com", Retrieved in 04-01-2019, Edited
  3. Painful urination (dysuria), , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 04-01-2019, Edited
  4. Dysuria (Painful Urination), , "www.webmd.com", Retrieved in 04-01-2019, Edited