أسباب صحية لتناول الفشار (البوشار)

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب صحية لتناول الفشار (البوشار)

يعتقد الكثيرون بأن البشار من المواد الغذائية غير الصحية, التي لا تمتلك أي عناصر غذائية تفيد جسم الإنسان, و لكن هل يمكن أن يكون عكس ذلك صحيحا ؟ بالفعل, أثبتت الدراسات احتواء  البشار على العديد من الفوائد الصحية, إلى جانب طعمه المقرمش و المملح, و من أهم فوائده:

غني بالبروتين

يتميز البشار باحتوائه على نسبة عالية من البروتين و الفسفور, مقارنة برقائق البطاطس, و الكثير من الحديد مقارنة بالبيض, و السبانخ.

وجبة خفيفة لتقليل الوزن

يعتبر البشار من الوجبات الخفيفة الخالية من السكر, و الدهون إضافة إلى قلة السعرات الحرارية التي يمتلكها, بحيث يحتوي كل كوب منه على 31 سعرة حرارية.

حبوب صحية كاملة

يعد البشار من الحبوب الكاملة, و ذلك يعني اعتباره مصدرا جيدا للألياف الغذائية, بحيث يوفر كل كوب منه  1.3 غرام من الألياف, كما  تحتوي الحبوب مقارنة مع الخضروات و الفواكه على نسبة عالية من الواد المضادة للأكسدة, كحامض الفينول, مما يسهل على الجسم امتصاصه.

عدم الشعور بالملل من تناوله

لا يمكن الشعور بالملل من تناول البشار, لطعمه اللذيذ, الذي يمتلك عدة نكهات, تجعل  الشخص راغبا في تناوله  إلى آخر حبة.

يساعد في درء الجوع

يمتلك البشار قدرة فعالة في درء الرغبة الشديدة للجوع, من دون الإضرار بالنظام الغذائي الخاص بالأشخاص.

خالي من الغلوتين

يتميز البشار بخلوه من مادة الغلوتين, بحيث يمكن استخدامه بدلا من فتات الخبز, في إعطاء السمك, أو الدجاج طبقة مقرمشة, إضافة إلى إمكانية وضعه فوق السلطات, بدل الخبز المحمص.

اقتصادي

يعد البشار من الوجبات الخفيفة, غير المكلفة, و التي يمكن اشترائها في أي وقت, و أي مناسبة للإستمتاع بطعمه و  فوائده معا.