أسباب سوء الهضم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب سوء الهضم

سوء الهضم  

يصاب الكثير من الناس بحالة من الاضطراب وسوء الهضم المرضية، والذي يظهر أحياناً كعلامة لوجود مشكلة داخل البطن مثل الارتجاع المريئي أو المرارة أو القرحة، مما يؤدي للخلل في حركة المعدة، ويشعر المصاب بامتلاء وضيق وانتفاخ مع ألم متواصل بأعلى البطن والمعدة، وخصوصاً عند تناول الأكل والوجبات الخفيفة، وتأخر بإفراغ بقايا الطعام للأمعاء، وتظهر علاماته وأعراضه بشكل متفاوت أو معاً، والتي تؤثر على حياة الإنسان وأدائه اليومي والطبيعي، وسنقدم أسباب سوء الهضم خلال هذا المقال.

أسباب سوء الهضم

  • الأساليب اليومية الخاطئة مثل الإفراط بتناول الطعام وعدم المضغ بطريقة جيدة، كما تؤثر الأطعمة الحارة والغنية بالدهون والبروتينات، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين والغازات والتدخين في عملية عسر الهضم.
  • تؤثر الحالة النفسية والضغوطات العصبية والتوتر والقلق والخوف على الهضم.
  • بلع الهواء خلال تناول الأكل بطريقة سريعة، يتسبب باضطراب بالجهاز الهضمي.
  • ينتج في بعض الحالات بسبب المعاناة من مرض بالجسم مثل قصور بالقلب أو التهاب الكلى المزمن.
  • وجود مرض عضوي بالجهاز الهضمي كسرطان المعدة أو القرحة المعدية أو العفجية أو مرض القلس المعدي المريئي أو التهاب جرثومة الملوية البوابية بالمعدة وأمراض المرارة واضطرابات البنكرياس.
  • السمنة الزائدة وتراكم الدهون بالبطن تؤدي للإصابة بسوء الهضم.
  • التأثيرات الجانبية لتناول بعض أدوية المضادات مثل الأيبوبروفين والأسبرين.

العلامات والأعراض الرئيسية لسوء الهضم

  • مشكلة عدم ارتياح المعدة، والرغبة المستمرة بالتقيؤ.
  • الشعور بألم وحرقة بمنتصف الصدر، والتي تتزايد عند الانحناء للأمام أو الاستلقاء على الظهر.
  • الإحساس بطعم المرارة والحموضة، وارتجاع الطعام للفم.
  • حالة من التجشؤ المستمر والغثيان.
  • الإصابة بانتفاخ المنطقة العليا للبطن.
  • فقدان الشهية وعدم الإقبال على الطعام، والشعور بالامتلاء.
  • المعاناة من الإسهال أو الإمساك الحاد.

كيفية الوقاية من سوء الهضم

  • الامتناع عن تناول الأطعمة التي تحتوي على التوابل والمواد الحادة.
  • تجنب فتح الفم خلال عملية مضغ الأكل.
  • عدم القيام بتناول الوجبة بشكل سريع والعمل على بلع الأكل بدون المضغ الجيد.
  • تناول كميات كافية للجسم من الماء يومياً، حيث يساعد الماء في تسهيل عملية الهضم وتليين حركة الأمعاء.
  • تجنب عادة التدخين بشراهة.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية والغازية.
  • الاهتمام بارتداء الألبسة الواسعة والغير ضيقة، لتجنب تأثيرها السلبي على الصحة وراحة الشخص.
  • عدم الذهاب إلى النوم بشكل مباشر بعد الأكل، وذلك حتى تقوم المعدة بعملية الهضم الطبيعية، ويمكن العمل على الاسترخاء فقط وإراحة الجسم لربع ساعة يومياً.
  • تجنب تناول الأطعمة المحتوية على مادة الكافيين والأحماض.

المراجع1