أسباب زراعة القرنية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب زراعة القرنية

زراعة القرنية

تعتبر القرنية الجزء المسؤول عن تركيز الضوء في العين وتقع في الجزء الأمامي منه، وتتم عملية زراعة القرنية بإزالة جزء من القرنية أو إزالتها بالكامل واستبدالها بقرنية أخرى، ويتم هذا الإجراء الجراحي للمساعدة في حل المشاكل في الرؤية والتي ترجع أسبابها لخلل في القرنية والتي سيتم تناولها في المقال لاحقًا، كما يمكن لعملية زراعة القرنية أن تحل مشكلة الرؤية والألم الناتج عن الضرر الحاصل فيها وتحسين منظر القرنية المتضرر، وتعتبر معظم عمليات زراعة القرنية ناجحة، ولكن في بعض الأحيان قد تظهر بعض الأعراض أو المضاعفات ومن أبرزها رفض القرنية بعد الزراعة، ويستعرض المقال عدة مواضيع عن أسباب زراعة القرنية ومضاعفاتها والإجراءات المتبعة قبل عملية زراعة القرنية وبعدها.

أسباب زراعة القرنية

يتم اللجوء لعملية زراعة القرنية نتيجة الضرر الذي قد ينجم عنه مشاكل في النظر، كما أن هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الحاجة لزراعة القرنية، كما أن الأعراض التي تصاحب الضرر في القرنية كالألم وعدم الرؤية غالبًا ما تكون الدافع للقيام بعملية زراعة القرنية، ومن أبرز الأسباب لزراعة القرنية ما يأتي:[١]

  • القرنية المخروطية وهي الحالة التي تنتفخ فيها القرنية للخارج.
  • الضمور في القرنية.
  • حدوث رقة في القرنية.
  • حدوث ندب في القرنية الناجم عن العدوى أو الإصابة.
  • التعتيم في الرؤية.
  • التورم في القرنية.
  • القرحات في القرنية.
  • المضاعفات الناجمة عن جراحة العين السابقة.

أنواع عمليات زراعة القرنية

تتعدد الطرق الجراحية المستخدمة في عملية زرع القرنية وتعتمد الطريقة التي يتم اختيارها على مدى الضرر الحاصل للقرنية، كما تختلف العملية من شخص إلى آخر وذلك يعتمد على ما يراه الطبيب أفضل، ومن العمليات المستخدمة في زراعة القرنية ما يأتي:[٢]

  • زرع كامل سمك القرنية: يحتاج المريض إلى هذه العملية في حالات الإصابة الشديدة في القرنية أو حالات الندب الشديد، وفي هذه العملية يتم استبدال جميع طبقات القرنية لدى الشخص المصاب، كما يجدر بالذكر أن هذه العملية تحتاج وقتًا أطول للشفاء.
  • زراعة جزء من القرنية: في هذه العملية يقوم الجراح بحقن الهواء وفصل الطبقات الخارجية الرقيقة والوسطى السميكة من القرنية ثم يزيلها ويتم استبدالها بالقرنية الجديدة، ويتم استخدام هذه العملية للأشخاص الذين يعانون من القرنية المخروطية أو الندب في القرنية التي لم تؤثر على الطبقات السفلية، كما أن هذه العملية تحتاج وقت أقل للشفاء مقارنةً مع عملية زرع كامل سمك القرنية.
  • رأب بطانة القرنية: تعتبر هذه العملية من أكثر العمليات التي يتم إجرائها وذلك يرجع إلى أن معظم الأشخاص يعانون من مشاكل في الجزء الباطني من القرنية.

عوامل الخطر التي تؤدي إلى رفض القرنية المزروعة

قد ينجم عن زراعة القرنية مضاعفات أو مشاكل في بعض الأحيان، وبالرغم من أن نسبة نجاح العملية مرتفعة إلى أنه في بعض الأحيان قد ينجم رفض للقرنية من الجسم، وترجع الأسباب في ذلك إلى الكثير من العوامل المخلفة ومنها ما يأتي:[٣]

  • زيادة الأوعية الدموية في القرنية قد تؤدي إلى رفض القرنية المزروعة.
  • الالتهابات النشطة أو العدوى.
  • فشل زراعة قرنية في السابق أو التهاب الهربس البسيط.
  • الجراحة العينية السابقة بما في ذلك جراحة الماء اليضاء في العين.
  • العمر الصغير للمضيف أو الشخص الذي يقوم بالزراعة، لذلك تزداد نسبة الرفض للقرنية المزروعة عند الرضع مقارنة مع كبار السن.

كما أثبتت الدراسات أن أكثر العوامل التي تؤدي إلى زيادة خطر رفض القرنية المزروعة هو زيادة الأوعية الدموية عند الشخص المضيف، وتتراوح نسبة فشل الزراعة بين صفر إلى عشرة في المئة في القرنيات التي تقل فيها الأوعية الدموية مقارنةً لمعدلات تصل إلى خمسة وعشرين إلى خمسين في المئة عند الأشخاص الذين تزداد عندهم الأوعية الدموية.

الاستعداد لعملية زراعة القرنية

قبل القيام بالعملية سيقوم الطبيب المسؤول عن الحالة ببعض الفحوصات والإجراءات للتأكد من جاهزية المريض للعملية، وغالبًا ما تشمل الإجراءات الفحوصات الطبية للعين مع الأخذ بالاعتبار التاريخ الطبي للمريض، وفيما يأتي أبرز الفحوصات والإجراءات قبل العملية:[١]

  • اختبار دقيق للعيون: سيقوم طبيب العيون بالبحث عن العلامات التي قد تسبب بمضاعفات بعد الجراحة.
  • أخذ قياسات العين: سيقوم طبيب العيون بتحديد حجم ما يحتاجه المريض من القرنية المانحة.
  • مراجعة لجميع الأدوية والمكملات الغذائية: قد يحتاج المريض إلى التوقف عن تناول بعض الأدوية أو المكملات الغذائية قبل أو بعد عملية زرع القرنية.
  • علاج لمشاكل العين الأخرى: قد تقلل مشاكل العين مثل: العدوى أو الالتهاب من فرص نجاح عملية زراعة القرنية، لذلك سيقوم طبيب العيون بعلاج تلك المشاكل قبل الجراحة.

ما بعد عملية زراعة القرنية

كأي عملية يتم القيام بها يوجد هنالك بعض الإجراءات التي يجب اتباعها لزيادة نسبة الشفاء ونجاح العملية، وفي حالة زراعة القرنية سيقوم الطبيب المسؤول بإعطاء النصائح والأدوية المكملة للتأكد من النجاح التام للعملية وتجنب رفض القرنية المزروعة للمضيف، ومن تلك الإجراءات ما يأتي:[١]

  • تلقي الأدوية المختلفة: سوف تساعد قطرة العين والأدوية الفموية في بعض الأحيان بعد زراعة القرنية وأثناء الانتعاش على السيطرة على العدوى والتورم والألم بعد العملية.
  • ارتداء رقعة العين: تعمل رقعة العين على حماية العين والمساعدة على التئامها بعد الجراحة.
  • حماية العين من الاصابة: يجب حماية العين عن طريق العمل ببطؤ خلال الأنشطة اليومية بما في ذلك التمارين وغيرها.
  • القيام بالاختبارات الدورية: يجب إجراء فحوصات العين المتكررة التي يبحث فيها الطبيب عن المضاعفات خلال السنة الأولى بعد الجراحة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت Cornea transplant, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 10-01-2018, Edited
  2. Cornea Transplant Surgery: What You Need to Know, , " www.webmd.com", Retrieved in 10-01-2018, Edited
  3. Corneal Graft Rejection Clinical Presentation, , "emedicine.medscape.com", Retrieved in 10-01-2018, Edited