أسباب خمول الجسم وآلام المفاصل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب خمول الجسم وآلام المفاصل

خمول الجسم

يمكن وصف خمول الجسم على أنه نقص في الطاقة والتحفيز الجسديّ والعقليّ، ويختلف الخمول عن النعاس إذ أنّ النعاس هو المصطلح الذي يصف الحاجة للنوم، وغالبًا ما يخلط البعض بين هذين العرضين لذلك يواجه الأطباء صعوبة في التفريق بينهما على الرغم أنه يمكن أن يحدث كلاهما في نفس الوقت، كما يمكن الخلط أيضًا بين خمول الجسم وأعراض أخرى بما في ذلك ضيق التنفس مع النشاط وضعف العضلات، مرة أخرى؛ يمكن أن يكون الخمول استجابةً طبيعية لفرط النشاط البدني أو العقلي، أو أن يكون عرضًا لمرض ما وقد ترافقه أعراضٌ أخرى مثل آلام المفاصل.

أسباب خمول الجسم وآلام المفاصل

هناك العديد من الأسباب المحتملة لخمول الجسم تتراوح بين تلك التي تسبب ضعف تدفق الدم إلى أنسجة الجسم إلى الأمراض التي تؤثر على عملية الأيض، وبين الأمراض والالتهابات إلى الحالات التي تسبب اضطرابات النوم، كما يعتبر خمول الجسم أحد الآثار الجانبية الشائعة للعديد من الأدوية، ومن المعلوم أن العديد من المرضى الذين يعانون من أمراض نفسية غالبًا ما يشكون من خمول الجسم والإرهاق، وهناك أيضًا مجموعة من المرضى لا يتم تشخيص سبب الخمول لديهم أبدًا، وفيما يأتي الأسباب الأكثر شيوعًا لخمول الجسم: [١]

  • الأمراض العقلية والنفسية: والتي يمكن أن يتسبب بها الإجهاد، والفقدان والحزن واضطرابات الأكل وإدمان الكحول وتعاطي المخدرات والقلق والهجرة والاغتراب والضجر والطلاق، كما يمكن أن تحدث بسبب الاكتئاب المرضي السريري، إما بسبب الاكتئاب نفسه، أو بسبب المشاكل المرتبطة به مثل الأرق.
  • أمراض الغدد الصماء وعمليات الأيض: يمكن أن تؤدي حالات مثل الحمل، ومرض كوشينغ، وأمراض الكلى، واختلال توازن الأملاح الأيونيّة، والسكري، وقصور الغدة الدرقية، وفقر الدم، وأمراض الكبد إلى خمول الجسم.
  • الأدوية: مثل بعض مضادات الاكتئاب وخافضات ضغط الدم والستاتين والستيرويدات ومضادات الهيستامين، كما يمكن أن يكون خمول الجسم عرض لانسحاب دواء معين من الدم مثل: المهدئات والمخدرات.
  • أمراض القلب: كعدم انتظام ضربات القلب وأمراض صمامات القلب وأمراض الشريان التاجي وفشل القلب الاحتقاني.
  • أمراض الجهاز التنفسي: مثل: الالتهاب الرئوي والربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) ومرض الارتداد المريئي وأمراض التهاب الأمعاء (IBD).
  • اضطرابات النوم: إن العمل لوقت متأخر أو العمل الليلي، ومرض انقطاع التنفس أثناء النوم، والأرق يمكن لكلّ هذه أن تؤدي إلى خمول الجسم.
  • السرطان: يتسبب مرض السرطان وما يرافقه من علاج كيميائي وعلاج إشعاعي وفقدان حاد في الوزن والضغوطات النفسية التي يعاني منه المريض بخمول الجسم والإرهاق.
  • الأمراض المناعية: مثل التهاب الدماغ النخاعي (ME)، ومتلازمة التعب المزمن (CFS)، ومرض وهن العضلات الليفي (Fibromylagia)، ومرض الذئبة الحمراء والتهاب المفاصل الروماتويدي، والسمنة وضعف جهاز المناعة.
  • الأمراض المعدية: مثل الملاريا والسل والعدوى بالفيروس المضخم للخلايا (CMV)، والعدوى بفيروس نقص المناعة البشرية (AIDS)، والإنفلونزا والتهاب الكبد الوبائي، وغيرها الكثير.
  • الألم المزمن: عادة ما يستيقظ المرضى الذين يعانون من الألم المزمن خلال الليل لفترات طويلة، غير قادرين على الحصول على قسط كافي من النوم، الأمر الذي يجعلهم يعانون من خمول الجسم والإرهاق الشديد أثناء النهار.
  • زيادة الوزن أو نقص الوزن: يزيد الوزن الزائد من خطر خمول الجسم لأسباب مختلفة، كما يكونون أكثر عرضةً للإصابة بألم في المفاصل والعضلات، كما ترفع السمنة فرصة الإصابة بأحد الأمراض التي يكون فيها خمول الجسم أحد الأعراض الرئيسة، مثل: مرض السكري أو انقطاع النفس أثناء النوم، وبالمثل، فإن الشخص الذي يعاني من نقص الوزن قد يشعر بخمول الجسم بسهولة.
  • فرط النشاط أو قلته: الشخص الذي يعاني من خمول الجسم قد يكون غير ممارس للرياضة، وقلة التمارين الرياضية يمكن أن تسبب مزيدًا من الإرهاق، كمان أن كثرة ممارسة الرياضة قد تؤدي أيضًا إلى خمول الجسم بسبب الإجهاد العضلي.

علاج خمول الجسم وآلام المفاصل

كما تقدّم ذكره فإن خمول الجسم وآلام المفاصل عادةً ما تكون أعراض لمشكلة صحية رئيسة، سواءً أكانت هذه المشكلة هي مرض عضوي أو نفسي، وقد يكون هناك فرق في الوقت بين الشفاء من السبب وبين التخلص من خمول الجسم كعرض، وقد يتم الشفاء تمامًا وتحسن المريض مباشرةً بعد علاج السبب، على سبيل المثال، الأفراد الذين يعانون من فقر الدم يشعرون بتحسن كبير بمجرد أن يزداد عدد خلايا الدم الحمراء لديهم، في حين أن المريض الذي يعاني من مرض كريات الدم البيضاء المعدية قد يتطلب أسابيع للتخلص من خمول الجسم بعد شفائه من المرض. [٢]

نصائح للتخلص والحد من خمول الجسم

بشكل عام وبالإضافة إلى السعي لتشخيص السبب وعلاجه طبيًا، فإنه يمكن عمل بعض التغييرات في نمط الحياة للتخفيف من ألم المفاصل وخمول الجسم، وفيما يأتي بعض هذه النصائح والتوصيات الطبية: [٣]

  • شرب ما يكفي من السوائل يوميًّا وخصوصًا الماء.
  • اتباع نظام غذاء صحي غني بالفاكهة والخضروات، ومحدود الأطعمة الدُّهنيَّة والسّكريَّات.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • الحصول على قسط كاف من النوم وتجنب السهر.
  • تجنب الضغوطات النفسية والجسدية.
  • تجنب العمل أو الجدول الاجتماعي الذي يتطلب الكثير من الجهد.
  • المواضبة على أنشطة الاسترخاء مثل اليوغا.
  • الامتناع عن الكحول والتبغ والعقاقير المخدرة.

المراجع[+]

  1. Fatigue: Why am I so tired and what can I do about it?, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 13-08-2018, Edited
  2. Fatigue Symptoms, Causes, and Treatment, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 13-08-2018, Edited
  3. What are some lifestyle changes that can help reduce fatigue?, , "www.healthline.com", Retrieved in 13-08-2018, Edited