أسباب خروج الدم مع البراز

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٣ ، ٨ يوليو ٢٠١٩
أسباب خروج الدم مع البراز

خروج الدم مع البراز

يعتبر خروج الدم مع البراز من الأمور التي تستدعي القلق لدى الكثيرين، كما تتعدد أسباب خروج الدم مع البراز وتتراوح خطورة الحالة المرضية التي أدت إلى ذلك وتختلف من شخص إلى آخر، كما أن شكل الدم أو طبيعته قد تختلف اعتمادًا على الكثير من العوامل وأحدها مكان النزيف فعلى سبيل المثال: يشير خروج الدم الأحمر إلى لمشاكل التي تصيب المناطق القريبة من الشرج كمشاكل القولون، وفي حالات أخرى يكون الدم قد تأكسد في مناطق أخرى من الجسم كالأمعاء الدقيقة أو المعدة مما يؤدي إلى ظهوره بلون أسود مع البراز، ويستعرض المقال أهم أسباب خروج الدم مع البراز وطريقة تشخيص المشاكل المؤدية لذلك وطريقة علاجها.

أسباب خروج الدم مع البراز

تتعدد أسباب خروج الدم مع البراز وتختلف بين الأشخاص، ويرجع سبب خروج الدم مع البراز إلى وجود نزيف في الجهاز الهضمي، وفي بعض الحالات قد يكون النزيف قليلًا بحيث لا يمكن معرفة وجوده إلا بعد إجراء فحص الدم في البراز وفي حالات أخرى قد يكون ظاهرًا للعين عند قضاء الحاجة، ومن أبرز أسباب خروج الدم مع البراز ما يأتي:[١]

  • الإصابة بمرض الرتج: ينتج مرض الرتج عن تكون أكياس صغيرة تخرج من جدار القولون، وقد تتفاقم مشاكل هذه الأكياس عند التهابها أو حدوث النزيف فيها.
  • الشقوق الشرجية: هي عبارة عن تمزق في الأنسجة المبطنة للشرج والتي تشبه التشققات التي تحدث في الشفاه، وتنجم هذه المشكلة نتيجة الجروح التي يسببها اجتياز البراز الصلب القاسي منطقة الشرج.
  • التهاب القولون: يعد التهاب القولون ناجمًا عن البكتيريا التي تصيب الأمعاء أو أمراض التهاب الأمعاء.
  • خلل التنسيج الوعائي: هو خلل يحدث للأوعية الدموية مما يؤدي إلى حدوث النزيف فيها.
  • قرح الجهاز الهضمي: هي القرح المفتوحة في بطانة المعدة أو الاثني عشر أو الطرف العلوي من الأمعاء الدقيقة، وتنتج هذه القرح المعوية جراء الإصابة بعدوى بكتيريا تسمى هيليكوباكتر بيلوري أو جراء تناول بعض الأدوية كالأسبرين.
  • الاورام الحميدة أو السرطان: تعتبر الأورام الحميدة وسرطان القولون والمستقيم من أسباب خروج الدم مع البراز.
  • المشاكل في المريء: قد يؤدي تكون الدوالي في المريء أو التمزق فيه إلى النزيف الحاد.

تشخيص مشكلة خروج الدم مع البراز

تتعدد طرق تشخيص أسباب خروج الدم مع البراز والفحوصات التي يلجأ لها الأطباء، وفي العادة ما يتم القيام بتنظير القولون في الحالات التي يكون فيها لون النزيف أحمر وظاهرًا عند الإخراج، وفي هذا الإجراء يقوم الطبيب بإدخال المنظار عن طريق الشرج إلى الأمعاء وفد يقوم الطبيب أيضًا بأخذ عينة وإرسالها إلى المختبر، ومن أبرز الفحوصات التي يتم إجراؤها أيضًا ما يأتي:[٢]

  • فحص الأمعاء الدقيق: يقوم المريض خلال هذا الفحص ببلع كبسولة تحتوي على كاميرا تمكن الطبيب من مشاهدة الأمعاء وتشخيص أسباب النزيف.
  • استخدام الباريوم مع صور الأشعة: يقوم المريض بتناول مادة تسمى الباريوم، كما قد يقوم الطبيب بإدخال هذه المادة في المستقيم، وتعمل هذه المادة على إظهار المشاكل الموجودة بشكل أوضح في صور الأشعة.
  • التصوير باستخدام النظائر المشعة: يتم حقن المواد المشعة في الوريد مما يساعد الطبيب في مراقبة تدفق الدم عبر الكاميرا.
  • تصوير الأوعية الدموية: يقوم الطبيب بحقن صبغة في الوريد مما يساعد في جعل الأوعية الدموية مرئية بشكل أوضح عند التصوير بالأشعة المقطعية أو الأشعة السينية.
  • فتح البطن: في بعض الحالات قد يقوم الطبيب بعملية فتح للبطن للعثور على مصدر النزيف.

أما في الحالات التي يكون فيها لون النزيف أسود عند خروجه فقد يلجأ الطبيب إلى القيام ببعض الفحوصات الأخرى، ومنها ما يأتي:

  • تنظير المريء أو التنظير العلوي: يساعد هذا الإجراء بالكشف عن وجود أي علامات للنزيف في أعلى الجهاز الهضمي عن طريق إدخال منظار من الفم مرورًا بالمريء.
  • اختبار الدم أو البراز أو التنفس: في العادة ما يلجأ الأطباء إلى هذه الفحوصات عند وجود علامات أو أعراض الإصابة ببكتيريا الهيليكوباكتر بيلوري.

البواسير والبراز الدموي

تعتبر البواسير من أبرز أسباب خروج الدم مع البراز وتتشكل نتيجة توسع الأوردة الموجودة في منطقة المستقيم وذلك يرجع لأسباب عديدة كالحمل ومشاكل الكبد وغيرها، ويؤدي مرور البراز الصلب على تلك الأوعية الدموية إلى حدوث نزيف فيها، وفي أغلب الأحيان يكون النزيف غير شديد ولا يؤدي إلى حصول فقر في الدم، كما يجدر بالذكر أن الشخص قد يصاب بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد إذا استمر النزيف أكثر من شهر خاصة إذا كان النظام الغذائي للشخص يفتقر للحديد.[٣]

علاج مشكلة النزيف مع البراز

يهدف العلاج إلى إيقاف النزيف وحل المشكلة الكامنة وراءه، لذلك يلجأ الأطباء إلى العديد من الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها وقف النزيف والتقليل من المشاكل المترتبة عليه كضعف الدم، وفيما يأتي أبرز طرق علاج النزيف:[٢]

  • استخدام المسبار الحراري بمساعدة المنظار: يعمل هذا العلاج على حرق الأوعية الدموية أو الأنسجة التي تسبب القرحة والنزيف.
  • استخدام المشابك بمساعدة المنظار: يعمل هذا الإجراء على غلق الأوعية الدموية المتسببة في النزيف أو أي مصدر آخر للنزيف.
  • الحقن بالمنظار: بمساعدة المنظار سيتم حقن سائل يساعد في وقف النزيف بالقرب من مصدره.
  • الإنصمام الوعائي: تقوم هذه التقنية على حقن جسيمات في الأوعية الدموية المصابة لقطع تدفق الدم فيها ووقف النزيف.
  • حقن الغراء الخاص باستخدام المنظار: يقوم الطبيب بحقن غراء خاص بالقرب من منطقة النزيف لوقفه وعادة ما يتم هذا الإجراء لعلاج مشكلة توسع الأوردة في المعدة.
  • استخدام شريط لربط المنطقة المصابة: يتم اللجوء إلى هذا العلاج في حالة البواسير وذلك بربط شريط مطاطي عليها يعمل على منع تدفق الدم ووقف النزيف.

المراجع[+]

  1. Blood in Stool, , "www.webmd.com", Retrieved in 20-03-2019, Edited
  2. ^ أ ب What’s the Difference Between Hematochezia and Melena?, , " www.healthline.com", Retrieved in 20-03-2019, Edited
  3. Blood in the Stool (Rectal Bleeding), , " www.medicinenet.com", Retrieved in 20-03-2019, Edited