أسباب حساسية باطن الكف

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٤ ، ١٤ أكتوبر ٢٠١٩
أسباب حساسية باطن الكف

حساسية باطن الكف

من الممكن أن تظهر الحساسية في أي جزء من الجسم، وقد تختلف شدتها ومدى تأثر الجسم بها من حالة إلى أخرى، ومن الحالات التي تندرج تحت مفهوم الحساسية ما يُعرف بحساسية باطن الكف، ويجدر العلم أنّ هذه الحالة قد تكون ناجمة عن مشكلة موضعية في اليد أو قد تكون بسبب اضطراب جهازي أثر في الجسم وكان من أعراضه حساسية باطن الكف، وتجدر الإشارة إلى أنّ حساسية باطن الكف قد تظهر على شكل احمرار مصحوب بالحكة وظهور البقع الصغيرة في بعض الأحيان، وسيتطرق هذا المقال للحديث عن أسباب حساسية باطن الكف.[١]

أسباب حساسية باطن الكف

إنّ أسباب حساسية باطن الكف كثيرة، وتتراوح شدة هذه الأسباب بين البسيطة والشديدة للغاية، فمثلًا من أسباب حساسية باطن الكف التفاعلات التحسسية التي تحدث لدى الإنسان عند تناول بعض أنواع الأطعمة أو أخذ دواء معين، فمثل هذه الحالات تُسبب طفحًا جلديًا في الجسم بما في ذلك اليدين، ويكون هذا الطفح مصحوبًا بالشعور بالحكة وبعض الأعراض الأخرى، وقد يصل الأمر إلى حد المعاناة من الصدمة التي تُشكل مشكلة صحية تُهدد حياة المصاب، ومن أسباب حساسية باطن الكف أيضًا ما يأتي:[٢]

  • جفاف الجلد: من الممكن أن يحدث جفاف في الجلد نتيجة الطقس البارد، ومن الممكن أن يكون ناجمًا عن الإصابة بالإكزيما أو بسبب تناول أنواع معينة من الأدوية، وإنّ الجفاف قد يُسبب طفحًا جلديًا وحكة وغير ذلك من أعراض الحساسية على اليدين، ولذلك يُعدّ جفاف الجلد من أسباب حساسية باطن الكف.
  • القوباء الحلقية: سُميت القوباء بالحلقية لأنّها تشكل في العادة طفحًا جلديًا على شكل حلقات ويُستثنى من ذلك الطفح الذي يظهر في باطن اليدين، إذ تتحسس اليدين ولكن دون أن يكون الطفح دائري الشكل، ومن الجدير بالذكر أنّ القوباء الحلقية أحد أنواع الالتهابات الفطرية.
  • التهاب الجلد التماسيّ: يُعدّ التهاب الجلد التماسيّ من أشكال الإكزيما، ويظهر عند ملامسة مادة تُسبب الحساسية للمصاب، وقد تظهر الأعراض فور ملامسة المادة، وقد تحتاج بعض الوقت لتظهر، ومن المواد التي تُسبب التهاب الجلد التماسي: النيكل، والمجوهرات، والمكياج، وقفازات اللاتكس.
  • الصدفية: من الممكن أن تُسبب الصدفية حساسية أو طفحًا جلديًا في عدة أجزاء في الجسم نتيجة تسببها بالالتهاب، ومن ذلك باطن الكفين، ويجدر العلم أنّ الصدفية قد تكون موروثة أو قد تحدث نتيجة التعرض لعدوى جلدية أو مشكلة صحية أخرى.
  • مرض اليد والقدم والفم: يُعدّ هذا المرض من أسباب حساسية باطن الكف لأنّه يُسبب طفحًا جلديًا وأعراض الحساسية الأخرى على اليدين، إى جانب القدمين والفم، وهو من أنواع الالتهابات الفيروسية شديدة العدوى التي غالبًا ما تُصيب الأطفال.
  • الحصف: الحصف من الالتهابات الجلدية التي تصيب الأطفال أيضًا وتُعد من أسباب حساسية باطن الكف لأنّها تُحدث قروحًا فيها وفي الوجه وبعض أجزاء الجسم الأخرى.

أعراض حساسية باطن الكف

بعد بيان أسباب حساسية باطن الكف لا بُدّ من ذكر الأعراض التي ترافق هذه الحالة، فقد وُجد أنّ الأعراض المصاحبة تعتمد اعتمادًا كبيرًا على السبب الكامن وراء المشكلة، إذ تختلف الأعراض باختلاف المُسبب،[١] فمثلًا يُعاني المصابون بالإكزيما من الحكة بشكل رئيسي، بالإضافة إلى معاناتهم من تقشر الجلد، وظهور بثور مملوءة بالقيح، وبقع سميكة على الجلد،[٣] وبشكل عام توجد بعض الأعراض الخاصة بالحساسية بشكل موضعي كظهور البثور والتقرحات والإفرازات من موضع الحساسية، واحتمالية الشعور بألم فيها، ويمكن أن تظهر بعض الأعراض الأخرى على مستوى الجسم مثل التعرق، والسعال، والحمى، وسيلان الأنف، والتهاب الحلق، والصداع، وألم المفاصل وتيبسها.[١]

علاج حساسية باطن الكف

إنّ علاج حساسية باطن الكف تعتمد اعتمادًا كبيرًا على السبب الكامن وراء المعاناة منها، فمثلًا يعتمد علاج كل من الإكزيما والتهاب الجلد التماسي على إعطاء مثبطات المناعة، مع ضرورة تجنب المادة المُسببة لتهيج الجلد، وأمّا في حال كانت الحساسية ناجمة عن رد فعل تحسسي فعندها يُكتفى بإعطاء مضادات الهيستامين، وفي حال الالتهابات البكتيرية تُعطى المضادات الحيوية، ومن الجدير بالذكر أنّ هناك الكثير من الحالات التي لا تتطلب علاجًا، وتزول من تلقاء نفسها، وأخيرًا توجد بعض الحالات غير الخطيرة التي يُكتفى بها بإعطاء المصاب اللوشن والمرطبات المنزلية.[٢] ومن الخيارات الفعالة المنزلية التي تساعد على تخفيف الأعرضا ما يأتي:[٤]

  • استخدام الماء الدافئ بدلًا من الساخن.
  • الحرص على اختيار الصوابين البسيطة أو المعتدلة.
  • الحرص على بقاء موضع الطفح يصله الأكسجين، ولذلك يُمنع لفّه بضمادة أو ما شابه.
  • تجنب استخدام مستحضرات التجميل التي لم يسبق استخدامها، على الأقل خلال فترة العلاج والتعافي من الطفح.
  • تجنب الحكة منعًا أو تقليلًا لفرصة إصابة باطن الكف بالعدوى.
  • عند الشعور بالألم من الممكن استخدام مسكنات الألم مثل الباراسيتامول والآيبوبروفين، مع العلم أنّ هذه المسكنات تخفف الألم بشكل مؤقت، إذ لا تُعالج المُسبب.

الوقاية من حساسية باطن الكف

في حال لم يكن السبب وراء الإصابة بحساسية باطن الكف معروفًا فلتجنبها من الممكن عمل اختبار الحساسية لأي منتج جديد من المستحضرات التجميلية قبل الاستخدام وهو اختبار بسيط حيث تستخدم كمية قليلة جدًا من المستحضر وتترك على اليد لمدة ليلة كاملة مع مراقبة النتائج، ففي حال عدم حصول أي تفاعل سلبي وعدم ظهور الحساسية يمكن استخدام المُنتج، ومن النصائح الأخرى التي تلعب دورًا مهمًا في تقليل احتمالية حدوث حساسية باطن الكف ما يأتي:[٥]

  • تجنب استعمال القفازات المصنوعة من الألياف المصنّعة.
  • عدم استعمال الصوابين ومحاليل غسل اليدين المعطرّة.
  • استعمال المرطبات فور تنشيف اليدين للحد من احتمالية ظهور الحساسية.
  • الحرص على ارتداء القفازات المناسبة قبل التعامل مع المواد الكيميائية المختلفة والمُطهرات بأنواعها، وخاصة إذا سبق تسببها بحساسية لليدين.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Palm Rash", www.healthgrades.com, Retrieved 7-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Why Do I Have a Palm Rash?", www.healthline.com, Retrieved 7-10-2019. Edited.
  3. "A Visual Guide to Eczema", www.webmd.com, Retrieved 7-10-2019. Edited.
  4. "What is causing my rash?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-10-2019. Edited.
  5. "Why are my palms itchy?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-10-2019. Edited.