أسباب حرقان البول عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب حرقان البول عند الرجال

يعد حرقان البول من الحالات الصحية الشائعة عند النساء أكثر منها عند الرجال و لكن عندما تصيب الرجال فإنَّ الأسباب غالبا ما تكون متشابهة مع وجود بعض الاختلافات بسبب اختلاف تركيب الأعضاء الداخلية لكل من الرجل و المرأة، والجدير بالذكر بأنَّ هناك نوعان من حرقان البول أحدهما عرضي قد يتعرض له الشخص مرة أو اثنتين بشكل منفصل و أخرى مزمن بسبب حالة صحية، لذلك سنقدم لك أسباب حرقان البول عند الرجال خلال هذا المقال.

أسباب حرقان البول عند الرجال

و فيما يلي أبرز أسباب حرقان البول عند الرجال:-

  • تعد أمراض المسالك البولية و الأعضاء التناسلية من أبرز مسببات حرقان البول لدى الرجال و في ما يلي أبرز هذه الأمراض و الحالات الصحية.
  • حصى المثانة أو الكلى.
  • التهاب المثانة سواء كان بكتيري أو فطري أو غير ذلك.
  • الهربس التناسلي الناتج عن عدوى فيروسية تصيب الأعضاء التناسلية.
  • العلاجات التي تثير و تهيج المثانة مثل علاجات السرطان.
  • العمليات الجراحية للمسالك البولية.
  • الأمراض المنقولة جنسيا مثل الكلايميديا و غيرها.
  • التهاب أو تضخم البروستاتا.
  • تضيق أو التهاب مجرى البول.
  • دخول بعض المواد الكيميائية إلى مجرى البول مثل الصابون و العطور و الشامبو و غيرها من مستحضرات العناية بالجسم.

حالات حرقان البول العرضية

  • غالبا ما يشعر المرء بحرقة خلال التبول بعد حبس البول لفترة طويلة داخل المثانة لأي سبب كان، و تزول هذه الحالة تلقائياً مع مرور الوقت.
  • في بعض الحالات قد يشعر الرجل بحرقة خلال التبول عندما يقوم بذلك مباشرة بعد الجماع، و غالبا ما يكون الأمر عرضي مرتبط بالسوائل الجنسية التي يفرزها العضو الذكري.

متى يجب زيارة الطبيب في بعض الأحيان ينتهي حرقان البول من تلقاء نفسه، و لكن في الحالات الخطيرة يجب على المرء زيارة الطبيب في حال تعرض للأتي:

  • استمرار الحرقان لفترة طويلة وعدم وجود علامات تحسن مع مرور الوقت.
  • خروج إفرازات من مجرى البول بشكل مستمر
  • ظهور الدم خلال التبول.
  • ارتباط حرقان البول بارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ألم في أسفل الظهر أو على جانبيه.
  • علامات على وجود حصى في الكلى أو المثانة.

علاج حرقان البول عند الرجال

  • إنَّ علاج حرقان البول مرتبط بالمسبب فبإزالة المسبب يزول الحرقان.
  • و غالبا ما يلجأ الأطباء إلى صرف المضادات الحيوية لمختلف أنواع الأمراض سواء كانت تناسلية أو للمسالك البولية، و يبدأ المرء بملاحظة التحسن خلال أول يومين.
  • يمكن أن يلجأ الطبيب لصرف مسكنات الألم في حال كانت الحالة شديدة و تسبب ألم و إزعاج كبير للمريض.

المراجع : 1   2   3