أسباب حرب 67 بين مصر وإسرائيل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب حرب 67 بين مصر وإسرائيل

حرب 67

تعتبر نكسة حزيران، أو ما يعرف بحرب ال 67، أو حرب (الأيام الستة) كما يطلق عليها الإسرائيليون، واحدة من أكبر الحروب بين العرب وإسرائيل منذ نشأتها على أرض فلسطين المحتلة، والتي انتهت بخسارة فادحة للجيوش العربية المشاركة، الجيش المصري والجيش السوري والجيش الأردني، يقابلهم الجانب الإسرائيلي في الطرف الآخر، وخسرت فيها القوات العربية الكثير من الأرواح والعتاد، خاصةً الجيش المصري الذي يمتلك أكبر حصيلة، بحكم انه يمتلك أكبر جيش وأكبر عتاد مقارنة بالجيوش العربية الأخرى، بالإضافة لخسارة الكثير من الأراضي العربية، أبرزها منطقة الجولان وسيناء وما تبقى من الضفة الغربية في فلسطين التاريخية، وتعددت أسباب حرب 67 بين مصر وإسرائيل والتي يرد ذكرها وتفصيلها فيما يلي.

أسباب حرب 67 بين مصر وإسرائيل

تعددت أسباب حرب 67 بين مصر وإسرائيل واختلفت، فقد كان لكلّ جانبٍ من الطرفين دوافعه وأسبابه التي تبرر له إعلان الحرب ومحاولة الانتصار بها، والظروف التي دعت إلى ذلك، ومن هذه الأسباب:

  1. تسمّى هذه الحرب بالعدوان الثلاثي على مصر.
  2. انتهت بوضع قوات الأمم المتحدة بين الجانبين المصري والإسرائيلي.
  3. قام الجيش المصري في 15\5\1967 بتجهيز نفسه لحالة الحرب مع إسرائيل بعد تلقيه لمعلومات سوفيتية، تؤكد نية إسرائيل مهاجمة الدول العربية.
  • في 16\5\1967:
  1. قام المندوب السوري في الأمم المتحدة بتقديم كتاب إلى مجلس الأمن يؤكد فيه نية إسرائيل في الحرب مع سوريا.
  2. الأمر الذي أدى إلى إعلان حالة الطوارئ في مصر والبدء بتجهيز الجيش لمواجهة إسرائيل.
  3.  عدم قبول الرئيس المصري جمال عبد الناصر في 17\5\1967 ببقاء قوات الامم المتحدة على خط الهدنة بين مصر وإسرائيل.
  4. اصرار الرئيس المصري على خروج قوات الأمم المتحدة، كونها موجودة في الجانب المصري دون الإسرائيلي.
  • في 18\5\1967:
  1. قام الجيش الإسرائيلي بإعلان التعبئة العامة للجيش بالإضافة الى طلب الوحدات الاحتياطية لها.
  2. تزامن ذلك مع اقترابهم ووصولهم الى صحراء النقب بالقرب من جزيرة سيناء.
  3. الأمر الذي استدعى الرئيس جمال عبد الناصر لإعلان التعبئة للجيش والوحدات الإضافية منذرا بحصول حرب وشيكةٍ بين الطرفين.
  • في 22\5\1967:
  1. قيام مصر بإعلان إغلاق مضيق تيران أمام السفن والملاحة الإسرائيلية، التي كانت تحمل معدات حربية لها ومنعها من المرور.
  2. الأمر الرئيسي الذي اعتبرته إسرائيل بمثابة هجوم عليها من قبل الجانب المصري.
  • في 2\6\1967:
  1. قيام إسرائيل بشن الهجوم على الجيش المصري المتأهب في سيناء.
  2. تحذير رئيس الوزراء الإسرائيلي لملك الأردن الحسين بن طلال (رحمه الله)، بأن إسرائيل لن تهاجم الأردن اذا بقيت خارج الحرب.
  3. تهديدها بقصف العاصمة عمان اذا لم تقم الأردن بوقف القتال دفاعاً عن القدس.

أسباب حرب 67 بين مصر وإسرائيل التي تم الكشف عنها حديثاً

كما جرت العادة فإنّ الدول تقوم بنشر بعض الوثائق السرية لها بعد مرور ٥٠ عاماً على صدورها، وفي عام ٢٠١٧ كان قد مر على حرب الأيام الستة ٥٠ عاماً وقد كشفت الحكومة الإسرائيلية بعض الوثائق والأسرار التي تبين أسباب حرب 67 بين مصر وإسرائيل الحقيقية وتتلخص هذه الأسباب بما يلي:

  • خشية إسرائيل من قصف الجيش المصري لمفاعل ديمونة النووي الموجود في النّقب، وهو أهمّ أسباب حرب 67 بين مصر وإسرائيل عند الجانب الصهيوني.
  • أن الوجود الإسرائيلي مهدّد بالخطر في ظل استعداد العرب الدائم لمحاولة إرجاع القدس وفلسطين.
  • وجوب البدء في الحرب، والتخلص من كل ما يعيق الوجود الإسرائيلي في فلسطين التاريخية، لضمان إنشاء دولة يهودية لا تعترف إلا بالسيادة والحق اليهودي عليها.

نتائج حرب الأيّام الستة

شنّت القوات الجوية الصهيونية غارات مباغتة في اليوم الأول للحرب دمّرت بها السلاح الجوّي العربي، وسهّلت على الجيش الصهيوني تحقيق النتائج التالية:

  • استشهد أكثر من ١٥ ألف مقاتل عربي بينما لم يتعدّى عدد القتلى من الجانب الإسرائيلي ألف قتيل .
  • خسرت الجيوش العربية ما يقارب ٨٠٪ من العتاد والسلاح الذي كان بحوزتها.
  • احتلت إسرائيل شبه جزيرة سيناء والضفة الغربية وقطاع غزة وهضبة الجولان.
  • نزوح أكثر من نصف مليون فلسطيني من فلسطين إلى الأردن وسوريا.

 

174283 مشاهدة