أسباب ثقل الرأس والعينين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب ثقل الرأس والعينين

ثقل الرأس والعينين

ثقل الرأس والعينين هو شعور يمكن أن يجعل من الصعب القيام بالأعمال اليومية، وقد يشعر المريض أنه لا يستطيع أن يرفع رأسه، أو قد يشعر أن لديه ربطة ضيقة حول رأسه، وغالبًا ما يرتبط الشعور بهذا الألم بالتعب أو الصداع أو ألم الرقبة أو الدوخة أو ارتفاع الضغط في الوجه والرأس، كما يمكن لهذا الشعور أن يكون عرضًا للعديد من الحالات المرضية المختلفة، لذا فإن تحديد السبب الدقيق لشعور ثقل الرأس والعينين يمكن أن يكون تحديًا، وسيحتاج المريض إلى تقييم الأعراض الأخرى والأحداث التي تحصل في حياته اليومية لمساعدته في معرفة سبب ذلك الشعور.[١]

أعراض ثقل الرأس والعينين

تختلف أعراض الأمراض عن بعضها البعض فلكل مرض أعراض تميزه عن غيره من الأمراض التي قد تصيب الإنسان، وتساعد معرفة أعراض المرض في كشفه وتحديده، كما أن ثقل الرأس والعينين له أعراض شائعة وتشمل:[٢]

  • الألم الخفيف إلى المتوسط أو الضغط في الجزء الأمامي أو العلوي أو الجانبي من الرأس.
  • صداع يبدأ في وقت لاحق من اليوم.
  • مشكلة في النوم.
  • الشعور بالتعب الشديد.
  • التهيج والقلق.
  • مشكلة في التركيز.
  • حساسية خفيفة للضوء أو للضوضاء.
  • آلام العضلات.

أسباب ثقل الرأس والعينين

هناك العديد من الأسباب المحتملة لشعور ثقل الرأس والعينين وهذه الأسباب تتراوح من حالات معتدلة مثل الصداع أو التهاب الجيوب الأنفية إلى ظروف أكثر خطورة مثل ارتجاج أو ورم في المخ، وفي أغلب الأحيان يكون الشعور بثقل الرأس ليس حادًا، ومن أسباب ثقل الرأس والعينين ما يأتي: [٣]

  • الشد العضلي: أي إصابة تسبب إجهاد أو ألم في عضلات الرأس والرقبة من الممكن أن تجعل الشخص يشعر بثقل في الرأس والعينين وصعوبة في رفع الرأس أيضًا، كما يمكن للإصابات الرياضية أو حوادث السيارات أو إجهاد الرقبة الناتج عن رفع المواد الثقيلة أن يضغط على عضلات الرقبة ويؤدي إلى الشعور بثقل الرأس، كما أن الجلوس طوال اليوم أمام جهاز الكمبيوتر، قد يُشعر الشخص بتعب الرقبة والعينين.
  • إصابة الرقبة بسبب الحركة القوية المفاجئة Whiplash: وتحدث عندما يتحرك الرأس للخلف ثم إلى الأمام بشكل مفاجئ بقوة مفرطة، ويعد الاصطدام بعد حادث سيارة الأكثر شيوعًا لحدوث هذه الإصابة، ولكن قد يكون أيضًا بسبب السقوط أو الإصابات الرياضية، كما أن الألم والتصلب في الرقبة بالإضافة إلى الصداع بالقرب من قاعدة الجمجمة يمكن أن يجعلا الشخص يشعر بأن رأسه أثقل من المعتاد.
  • ارتجاج الدماغ أو الإصابة في الرأس: إصابة الرأس هي أي إصابة في الرأس أو الدماغ أو فروة الرأس، وهناك نوع آخر من إصابة الرأس يسمى ارتجاج الدماغ ويحدث عندما يرتد الدماغ بعد التعرض لضربة قوية بالرأس، وقد يعاني المصاب من أعراض مثل: الصداع أو الدوار أو التعب أو النعاس أو عدم وضوح الرؤية، وقد يكون شعور ثقل الرأس والعينين مرتبطًا أيضًا بارتجاج الدماغ، كما يمكن أن تستمر أعراض الارتجاج لأسبوع أو حتى أشهر بعد الإصابة.
  • التعب: التعب هو الشعور بالإرهاق المفرط، قد يشعر الشخص بالإرهاق بسبب قلة النوم، ولكن هناك أيضًا العديد من الحالات الطبية التي قد تُشعر الشخص بالتعب طوال الوقت، وبشكلٍ عام يمكن للإجهاد المفرط أن يصعب على الشخص رفع رأسه طوال اليوم، وقد يشعر الشخص بالحاجة المستمرة إلى الاستلقاء أو الراحة، إذا كان الشخص يشعر بتعب مستمر مع الشعور بثقل في الرأس والعينين، فقد يكون ذلك علامة على وجود مشكلة صحية كامنة، وإذا استمر هذا الإحساس يجب الرجوع للطبيب.
  • القلق: القلق هو الشعور بالخوف أو العصبية قبل أو أثناء أو بعد وقوع أي حدث مرهق، يمكن أن يؤدي الشعور بالقلق أيضًا إلى الضغط والثقل في الرأس والعينين، بالنسبة لمعظم الناس تأتي مشاعر القلق وتذهب، وبالنسبة للآخرين يمكن أن يستمر القلق ويتفاقم مع مرور الوقت، إذا كان القلق يتداخل مع الحياة اليومية، فقد يكون هناك اضطراب نفسي ويمكن أن يسبب القلق الشعور بثقل الرأس بسبب الصداع المعروف باسم صداع التوتر الشائع في الأشخاص الذين يعانون من القلق.
  • الصداع النصفي: الصداع النصفي يكون أكثر شدة، حتى من الممكن أن يسبب الضعف والتعب، ويؤدي الصداع النصفي إلى الشعور بثقل الرأس وثقل العينين وتيبس في الرقبة.
  • الاضطراب الدهليزي Vestibular problems: ثقل الرأس والعينين يمكن أن يكون نتيجة لاضطراب دهليزي ويشمل النظام الدهليزي أجزاء من الأذن الداخلية والمخ، والتي تتحكم في التوازن وحركات العين.
  • الحساسية الموسمية: يمكن للحساسية الموسمية، المعروفة أيضًا باسم حمى القش أو التهاب الأنف التحسسي، أن تجعل الشخص يشعر بثقل في الرأس والعينين لأن الأعراض غالبًا ما تؤدي إلى الضغط والاحتقان في الرأس.
  • التهاب الجيوب الأنفية: تحدث عدوى الجيوب الأنفية عندما تلتهب التجاويف الأنفية، عادةً ما يحدث التهاب الجيوب الأنفية بسبب فيروس أو بسبب نزلة برد، ويمكن أيضًا أن تحدث عدوى الجيوب الأنفية بسبب البكتيريا و نادرًا ما تكون عدوى فطرية، يمكن لعدوى الجيوب الأنفية أن تسبب ضغطًا وألمًا في الوجه بالإضافة إلى احتقان الأنف والصداع.
  • ورم في المخ: من المهم معرفة أن أورام المخ نادرة للغاية، وقد يكون ثقل الرأس والعينين أحد أعراض ورم الدماغ بسبب الضغط الذي يخلقه الورم في الجمجمة.

تشخيص ثقل الرأس والعينين

إذا كان لدى الشخص صداع مزمن أو متكرر ويجعله يشعر بثقل في الرأس والعينين، قد يقوم الطبيب بإجراء فحوصات فيزيائية وعصبية، ثم يحاول تحديد نوع وسبب هذا الشعور باستخدام هذه الطرق:[٤]

  • وصف المريض للألم: ويشمل وصف خصائص الألم وموقع الألم، ويمكن للطبيب أن يعرف الكثير من وصف المريض للألم.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: يجمع التصوير بالرنين المغناطيسي بين المجال المغناطيسي والموجات اللاسلكية وتكنولوجيا الكمبيوتر لإنتاج صور واضحة.
  • التصوير المقطعي المحوسب: التصوير المقطعي هو إجراء تصوير تشخيصي باستخدام سلسلة من الأشعة السينية الموجهة بالكمبيوتر لتوفير رؤية شاملة للدماغ.

علاج ثقل الرأس والعينين

يعتمد العلاج على السبب الأساسي لثقل الرأس والعينين ويجب على المريض إخبار الطبيب عن أي أعراض مصاحبة يعاني منها مع ثقل الرأس وسيأخذ الطبيب التاريخ الطبي وقد يقوم أيضًا باختبار جسدي للمريض وبعض اختبارات الدم واعتمادًا على الأعراض يحدد علاج من العلاجات الآتية:[٣]

  • الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم.
  • تناول أغذية صحية متوازنة.
  • شرب كميات كافية من الماء.
  • التداوي بالثلج أو الشد أو التدليك أو الأدوية التي تؤخذ دون وصفة طبية لعلاج إجهاد الرقبة.
  • استخدام الأدوية لعلاج الصداع النصفي.
  • أخذ المكملات الغذائية لعلاج فقر الدم أو نقص أحد الفيتامينات الأخرى.
  • استخدام أدوية مضادات الهستامين ومزيلات الاحتقان لعلاج الحساسية.
  • أخذ أدوية هرمون الغدة الدرقية.
  • أخذ أدوية مضادة للقلق.
  • أخذ أدوية لعلاج الدوار.

الوقاية من ثقل الرأس والعينين

قد لا يتمكن المريض من إيقاف شعور ثقل الرأس والعينين ولكن هناك الكثير من الأشياء التي يمكن القيام بها للحصول على شعور أقل حدة وأيضًا لتقليل عدد مرات حدوث ثقل الرأس، وبالنسبة للمريض يجب أن يجرّب بعض هذه التغييرات في نمط الحياة:[٥]

  • الحد من التوتر: محاولة التخطيط للمستقبل والحصول على الاسترخاء عن طريق التدليك أو التأمل.
  • التمرن بانتظام: التمرن لمدة 30 دقيقة على الأقل، 3 مرات في الأسبوع يخفف من التوتر ويحافظ على اللياقة.
  • تحسين وضع الجسم: يمكن أن يساعد الوضع الصحيح للجسم في الوقاية من الألم.
  • شرب الكثير من الماء: شرب عدة أكواب من الماء كل يوم، حتى لو لم يكن الشخص عطِشًا.
  • الحصول على عدد ساعات نوم كافية: عندما يستريح الشخص جيدًا يستطيع التعامل مع التوتر اليومي بشكل أسهل.
  • تناول وجبات منتظمة ومتوازنة: محاولة تناول الطعام في نفس الأوقات كل يوم، وأن يشمل الطعام الكثير من الفواكه والخضروات.
  • الحد من الكافيين والكحول: شرب القليل من القهوة والشاي، وعدد أقل من مشروبات الطاقة والمشروبات الغازية والامتناع عن شرب الكحول يساعد في الوقاية من ثقل الرأس والعينين.
  • الحفاظ على التاريخ الطبي لحدوث الألم: معرفة التاريخ والوقت والنشاط الذي كان المريض يقوم به أثناء حدوث ثقل الرأس يساعد في تجنب هذا الألم كما يساعد الطبيب في التشخيص.

فيديو عن أسباب ثقل الرأس والعينين

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية طب وجراحة العيون الدكتورة ديما العتوم عن أسباب ثقل الرأس والعينين.[٦]

المراجع[+]

  1. Why Does My Head Feel Heavy?, , "www.healthline.com", Retrieved in 23-9-2018, Edited
  2. Tension Headaches, , "www.webmd.com", Retrieved in 23-9-2018, Edited
  3. ^ أ ب Why Does My Head Feel Heavy?, , "www.healthline.com", Retrieved in 23-09-2018, Edited
  4. Tension headache, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 23-9-2018, Edited
  5. Tension Headache Prevention, , "www.webmd.com", Retrieved in 23-9-2018, Edited
  6. Dr. Dema Atoom, "www.youtube.com", Retrieved in 13-02-2019