أسباب تورم المهبل أثناء الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب تورم المهبل أثناء الحمل

تصاب النساء الحوامل بالعديد من الأمراض على مدى حياتها، أما في فترة الحمل فإن هناك بعض الأمراض التي قد تصيبها على وجه الخصوص دون غيرها، ويحدث ذلك نتيجة الاضطرابات والتغيرات الهرمونية والضغوطات التي تتعرض لها المرأة الحامل، ويعتبر تورم المهبل في أثناء الحمل من المشكلات التي قد تواجه الكثير من النساء، ويعتبر هذا التورم من مصادراً الازعاج وإحدى العلامات التي تدل على وجود أمراض كامنة لدى المرأة الحامل، وسنعرض في المعلومات عن تورم المهبل أثناء الحمل وأسبابه.

أعراض تورم المهبل في الحمل

  • من أعراض تورم المهبل الشعور بالألم، والاحمرار، بالإضافة إلى ظهور البثور أو القروح التي قد تنزف في بعض الأحيان.
  • ظهور الإفرازات المهبلية غير المنتظمة، وتكون هذه الإفرازات ذات رائحة كريهة ومنفرة.
  • قد يتداخل تورم المهبل مع التبول، وهذا ما يؤدي إلى الشعور باللذوع الحاد في أثناء التبول.
  • يحدث التهاب في جميع أنحاء منطقة المهبل بالإضافة إلى حدوث الحكة في المناطق الملتهبة.

أسباب تورم المهبل أثناء الحمل

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تورم المهبل أثناء الحمل و منها ما يلي :-

إهمال النظافة الشخصية

  • إن إهمال النظافة الشخصية يؤدي إلى زيادة في حجم وعدد الميكروبات في منطقة المهبل.
  • بالإضافة غلى أن إهمال النظافة الشخصية يؤدي إلى تسهيل نمو الميكروبات وهذا يؤدي إلى التهاب.

الإصابة بالعدوى والالتهاب

  • إن الانخفاض في درجة الحرارة والارتفاع في نسبة الرطوبة في المنطقة التناسلية يعد بيئة مناسبة لنمو الميكروبات.
  • هذا ما يؤدي إلى انجذاب الالتهابات الفيروسية والبكتيرية والفطرية لهذه المنطقة وبالتالي حدوث العدوى.
  • إن التهاب المسالك والشرايين التي توجد في المنطقة المهبلية  قد يؤدي إلى حدوث التورم، حيث أنه يؤدي إلى حدوث تراكم في السوائل وتباطؤ في تصريفها.

الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً

  • إن الأمراض المنقولة جنسيا تؤدي إلى زرع البكتيريا في منطقة المهبل عند المرأة.
  • من أشهر الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي مرض السيلان ومرض الإيدز.

استخدام المنتجات التي تساعد على حدوث الحساسية

  • إن المنتجات التي يتم استخدامها في المنطقة المهبلية قد تؤدي إلى حدوث التهيج والحساسية.
  • تظهر الحساسية في هذه الحالة على هيئة حدوث التهاب واحمرار في المنطقة المهبلية والحكة الشديدة.

حدوث التغيرات الهرمونية

  • إن التغيرات الهرمونية تؤدي إلى حدوث زيادة في الإفرازات المهبلية خاصة من البطانات الداخلية للرحم.
  • تحدث الاضطرابات الهرمونية في فترة الحمل، وهذا ما يؤدي إلى حدوث اضطراب في الجسم وبالتالي زيادة نمو للعدوى البكتيرية والفطرية.

وجود الخراجات

  • إن وجود الخراجات في المنطقة التناسلية قد يؤدي إلى حدوث التهاب في الفرج.
  • يجب مراجعة الطبيب في حال ظهور خراجات في هذه المنطفة، حيث أن هذه الأكياس قد تكون سرطانية.