أسباب تقشر الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٣ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٩
أسباب تقشر الجلد

تقشر الجلد

تقشر الجلد هو طريقة الجسم لإصلاح الخلايا التالفة والميتة، وإنّ تقشر الجلد غير ضار ويساعد في عملية الشفاء، ولكن يمكن أن يسبب شعورًا بالحكّة والانزعاج والألم في بعض الأحيان، وتعدّ مشكلة تقشر الجلد إحدى المشاكل الشائعة بعد حروق الشمس، وقد يحدث التقشّر في أي منطقة في الجلد خاصةً المعرّضة للهواء والشمس كاليدين والقدمين والوجه، وقد تزول هذه المشكلة من تلقاء نفسها وقد يحتاج الشخص لاستعمال بعض الأدوية والكريمات التي تساعد على الترميم، وسيتحدّث هذا المقال عن أسباب تقشر الجلد.

أسباب تقشر الجلد

تختلف أسباب تقشر الجلد وتتنوع من شخص لآخر، وقد تختلف شدته أيضًا من بشرة لأخرى، وبسبب تعرّض البشرة بانتظام للعناصر البيئية المختلفة والتي يمكن أن تتلفها وتسبب لها الأذى، وتشمل هذه العناصر الشمس والرياح والحرارة والجفاف والرطوبة المفرطة، كما أنّ تهيج البشرة المتكرر يمكن أن يؤدّي إلى تقشر الجلد، وقد يتعرّض الأطفال الذين يولدون بعد انتهاء فترة الحمل -أي في الشهر العشر-، لتقشر الجلد غير المؤلم، كما يمكن أن ينتج تقشر الجلد أيضًا عن مرض أو حالة مرضية قد تبدأ في عضو آخر غير الجلد، وغالبًا ما يصاحب هذا النوع من التقشير الشعور بالحكّة، وقد تشمل أسباب تقشر الجلد الأخرى:[١]

  • الحساسية الجلدية.
  • الالتهابات، بما في ذلك بعض أنواع المكورات العنقودية والفطرية.
  • اضطرابات الجهاز المناعي.
  • الإصابة بالسرطان.
  • علاج السرطان الكيميائي.
  • العوامل والأمراض الوراثية، بما في ذلك اضطراب جلدي نادر يسمى متلازمة تقشر الجلد البطني الذي يسبب تقشير غير مؤلم للطبقة العليا من الجلد.

كما يوجد بعض الأمراض والظروف المحددة التي يمكن أن تكون من أسباب تقشر الجلد، والتي تشمل ما يأتي:

  • قدم الرياضي.
  • التهاب الجلد التأتبي -الإكزيما-.
  • الجلد سرطان الغدد الليمفاوية التائية الجلدية.
  • جفاف الجلد.
  • فرط التعرق.
  • الصدفية.
  • الحروق.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية.

علاج تقشر الجلد

بعد معرفة أسباب تقشر الجلد، لا بدّ من التعرّف على بعض الطرق التي تساعد على تخفيف تقشر الجلد، فإذا كانت البشرة قد بدأت بالتقشّر بعد حروق الشمس، فهناك أشياء يمكن القيام بها لمنعها من التفاقم، ويمكن اتّباع الطرق العلاجية الآتية للحدّ من التقشّر الناتج عن حروق الشمس:[٢]

  • يمكن استخدام الأدوية المسكنة، كاستخدام المسكنات ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، كالإيبوبروفين والأسبرين، ممّا يساعد في تخفيف الاحمرار والوذمة المترافقة مع التقشّر.
  • استخدام الكريمات والمراهم التي تمنع الالتهاب وتعمل على ترطيب وتبريد البشرة، مثل كريم الألوفيرا.
  • يمكن للشخص أن يأخذ حمامًا باردًا، ممّا يمكن أن يساعد في تخفيف ألم حروق الشمس ومنع البشرة من التقشّر أكثر.
  • تجنب فرك البشرة بمنشفة بعد الاستحمام، والذي يمكن أن يجعل حالة التقشير أسوأ.
  • تطبيق كمادات ضاغطة باردة على البشرة لمدة 20 إلى 30 دقيقة لتهدئة التهيّج والحدّ من تقشر الجلد.
  • التأكّد من الحفاظ على ترطيب البشرة من خلال شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من السوائل الصافية وخاصةً الماء يوميًا أثناء الشفاء من حروق الشمس، ممّا يساعد في تقليل التقشير.

فوائد الألوفيرا لتقشر الجلد

يجد الكثير من الأشخاص أنّ منتجات الألوفيرا تعطي ترطيبًا فعّالًا، كما ويساعد الألوفيرا على تهدئة البشرة المتهيجة، وفي الواقع هو مفيد بشكلٍ خاص بعد حروق الشمس عندما يكون الجلد متهيجًا ومؤلماً، حيث أنّ مركبات الألوفيرا أو المواد الهلامية يمكن أن تقوم بما يأتي:[٣]

  • تبريد الجلد المتهيّج.
  • تقليل الالتهاب.
  • إبطاء أو تقليل عملية التقشّر، أيًا كانت أسباب تقشر الجلد.

ويستخدم بوضع مستحضر الألوفيرا بلطف بأطراف الأصابع على البشرة المتهيجة، وثمّ اترك المستحضر على سطح الجلد دون فركه حتى يصل إلى طبقات الجلد الأخرى، ممّا يمكن أن يزيد من آثار الترطيب ويقلل من تهيج البشرة، وبما أنّ حروق الشمس يمكن أن تجفف الجلد، وتجعله أكثر تعرضًا للتقشير، ويجب على أي شخص يرغب في منع بشرته من التقشير بعد حروق الشمس أن يستخدم أحد المرطبات، وأوصت دراسة نشرت في المجلة الدولية للأبحاث في الصيدلة والكيمياء باستخدام مرطب غير معطر، ويتم التطبيق كلما دعت الحاجة لحماية البشرة بعد حروق الشمس، ولكن قد تحتوي بعض المرطبات على مكونات غير مناسبة لحروق الشمس، لذلك يجب استشارة الصيدلي أو الطبيب عند استخدام الكريمات المرطبة كالألوفيرا.

الوقاية من تقشر الجلد

بعد ذكر أسباب تقشر الجلد، وكيفية علاج بعض حالاته، يجب معرفة طرق الوقاية من حدوث تقشر الجلد، وفي الواقع إنّ الوقاية من حروق الشمس في المقام الأول هي أفضل طريقة لمنع تقشر الجلد بسبب حروق الشمس، وإنّ واحدة من أبسط الطرق لمنع حروق الشمس هي تطبيق واقي شمسي مناسب قبل الخروج والتعرّض للشمس، حتى في الأيام الملبدة بالغيوم، وتتضمن النصائح الأخرى للوقاية من تقشر الجلد:[٣]

  • الحدّ من الوقت الذي يتم قضاؤه في الشمس.
  • ارتداء القمصان والسراويل ذات الأكمام الطويلة.
  • إذا كان قد فات الأوان بالفعل، وحدث التقشّر، فيجب التوجه إلى المنزل في أسرع وقت ممكن.
  • تطبيق مستحضر الألوفيرا على المنطقة المصابة من الجلد، حيث أنّ الألوفيرا لا يبطئ فحسب، بل يساعد أيضًا في منع التقشّر.
  • أخذ حمام بارد، ثمّ تطبيق أي مرطب مناسب كالألوفيرا بعد ذلك مباشرة، حيث يمتص الجلد أقصى المواد المرطبة عندما يكون رطباً.

فيديو عن أسباب تقشر الجلد

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية الجلدية والعلاج بالليزر الدكتورة دانا العزب عن أسباب تقشر الجلد.

المراجع[+]

  1. "Peeling skin", www.mayoclinic.org, Retrieved 25-07-2019. Edited.
  2. "How to Stop Peeling Skin", www.healthline.com, Retrieved 26-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "How to treat peeling skin", ww.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-07-2019. Edited.