أسباب تجعلك ترغب بأن تكون منطوي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب تجعلك ترغب بأن تكون منطوي

ينظر أغلب المجتمع على الأشخاص المنطويين, نظرة سلبية, وذلك لأنهم يقضون أوقات طويلة و هم صامتين أو لوحدهم منعزلين, و بصرف النظر عن رأي أي شخص أخر أو المجتمع ككل, يوجد العديد من الأسباب التي تجعل من الانطواء ضروري في بعض الأحيان, و في ما يلي أهم هذه الأسباب.

  • في أغلب الأحيان يقضي المرء معظم وقته إما في العمل أو في النشاطات الاجتماعية, و يكون تركيزه منصب على أمور عديدة, ولا يجد الوقت الكافي كي يعيد التفكير بأفكاره و تصرفاته و يقيمها, إن الانعزال أو الانطواء, يمنح الشخص الوقت الكافي كي يقيم و يحسن من تصرفاته و الأفكار التي يتبناها.
  • كما في النقطة السابقة, يقضي المرء معظم وقته بين أفراد المجتمع, و يحتاج لأن يظهر دائما بأفضل صورة, و عليه أن يختار أجمل الملابس, و يراعي العديد من الأمور الشكلية, إن العزلة تفتح المجال للشخص أن يقلل من هذه الضغوطات, فيمكن للشخص أن يرتدي ما يشاء عندما يكون لوحده, وكما لا يحتاج لأن يسرح شعره أو أن يفعل أي أمور أخرى متعلقة بالمظهر.
  • على عكس الأشخاص المنفتحين, الذين يحتاجون أن يتواجدوا بين أفراد المجتمع باستمرار, إن الشخص المنطوي يستمتع باستقلالية أكثر, و تعتبر الاستقلالية من أهم الأسباب التي تجعل الانطواء ضروري و ممتع, و يمكن أن يستغل المرء استقلاليته في أمور إيجابية, كتحسين شخصية و قدراته.
  • مع وجود الوقت الكافي من الاستقلالية و الوحدة, يمكن للمرء أن يركز أكثر على اهتماماته, و على سبيل المثال, من يحب الرسم أو القراءة أو الرياضة, أو أي هواية أخرى, يمكن له يستغل نهاية الأسبوع و يعزل نفسه كي يمارس هواياته.
  • بشكل عام, إن المعروف عن الانطواء أنه يساعد في التركيز على المهارات, و يصبح الشخص قادر على أن ينجز معظم الواجبات المترتبة عليه بشكل أفضل, و ذلك كون المرء يمتلك الوقت الكافي للتفكير في قدراته و مهاراته , و بالتالي يعمل على تحسينها.
  • بينما يهتم الشخص المنفتح على النشاطات و الخبرات و العلاقات الاجتماعية, يمتلك الشخص المنطوي الوقت الكافي كي يتأمل و يصبح خلاق, أن التأمل أو التخيل يساعد المرء على ابتكار أمور جديدة, بالإضافة إلى أنها تؤمن المتعة لحد معين.
  • إن الانعزال يمنح المرء السبب الكافي كي يقدر العلاقات الاجتماعية المحدودة التي يمتلكها, و كما يساعده في تحسين و تطوير هذه العلاقات بشكل مناسب, على عكس الانفتاح, يتشتت الشخص المنفتح في العلاقات الاجتماعية التي يمتلكها, ولا يمكنه السيطرة على تطور هذه العلاقات سوية.

بصرف النظر إن كان المرء منعزل أو منفتح, فأن دائما هناك سلبيات و إيجابيات لأساليب الحياة التي يمكن للشخص أن يتبناها.