أسباب تآكل غضروف الركبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب تآكل غضروف الركبة

غضروف الركبة

غضروف الركبة وهو الغضروف الذي يوجد ما بين أسفل عظمة الفخذ و أعلى عظمة القصبة إذ أنّهما يشكلان معًا مفصل الركبة، إذ أنّه يوجد في كل ركبة زوجين من الغضاريف إحداهما موجود في الجزء الداخلي لمفصل الركبة، والآخر في الجزء الخارجي، ولغضروف الركبة وظائف عديدة أهمها التحكم في حركات مفصل سواء كانت الحركة دائرية أو إنزلاقية، كما أنّها تقوم بتوزيع القوى المتجهة إلى مفصل الركبة، أيضًا تعمل على امتصاص جميع الصدمات التي يتعرض لها المفصل خلال القيام بالأنشطة اليومية، لكن قد تتعرض إلى العديد من المشاكل أهمّها تآكل غضروف الركبة، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أسباب تآكل غضروف الركبة.

أسباب تآكل غضروف الركبة

إنّ تآكل غضروف الركبة تعد واحدة من المشاكل الصحية التي يعاني منها الكثير من الناس، فهي تؤثر بشكل كبير على العديد من الأمور فهي تعيق الحركة، وتشكل ألم شديد على الشخص المصاب به، كما تؤدي إلى العديد من المضاعفات مثل الالتهاب، وتورم، وخشونة في الركبة، ويحدث تآكل الغضروف وذلك بسبب عدة أسباب، ومن أهم أسباب تآكل غضروف الركبة ما يلي:

  • العوامل الوراثية من الأسباب التي تساعد في حدوث تآكل غضروف الركبة.
  • تعد السمنة المفرطة سبب في تآكل غضروف الركبة وذلك لأن الوزن الزائد يكون حملًا ثقيلًا على سطح غضروف المفصل.
  • التقدّم في العمر وذلك لأنّ الغضاريف تصبح ضعيفة مع مرور الزمن.
  • وجود بعض الأمراض الروماتيزمية مثل النقرس والروماتويد التي تؤدي إلى تآكل غضروف الركبة.
  • إنّ النساء معرّضات للإصابة بالتآكل بشكل أكبر من الرجال، وخاصةً مع تقدم العمر.
  • تعرّض الركبة لإصابات متعددة مثل الكسور، وتقطّع الأربطة والغضاريف هذه الأسباب تؤدي إلى تآكل الركبة.
  • التعرّض لإجهادات متكررة ولفترات طويلة مثل الصعود والنزول على الأدراج.
  • زيادة نسبة حمض البوليك فى الدم، وبالتالي يؤدي إلى مشاكل صحية وأهمها مرض النقرس وذلك بسبب ترسّب أملاح حمض البوليك (يورات الصوديوم) فى العضلات.
  • تقوس الساقين الذي يؤدي إلى زيادة الحمل على أجزاء معينة في المفصل.

أعراض تآكل غضروف الركبة

عند إصابة الشخص بمرض تآكل الغضروف تظهر عليه أعراض تدل على هذا المرض، وقد تستمر حتى شفاؤه تمامًا من مرض تآكل غضروف الركبة، ومن أبرز أعراض تآكل الغضروف ما يلي:

  • الشعور بالألم الشديد والذي يكون في ذروته عند زيادة الجهد مثل الصعود والنزول على الأدراج، أو السجود أثناء الصلاة،  والسبب في ذلك هو حدوث التهاب في الغشاء السينوفي الذي بدوره يقوم بإفراز السائل المسؤول عن ليونة المفصل.
  • تورم في الركبة، وذلك بسبب ارتشاح المياه في الركبة، بالإضافة إلى التهاب الغشاء المبطن للمفصل.
  • ضعف في عضلات الفخذ.
  • الشعور بعدم القدم على فرد وتحريك المفصل بشكل كامل وخاصةً عند محاولة ثني المفصل بشكل جزئي.
  • احتكاك العظام مع بعضها البعض.
  • تصلّب المفاصل وخاصةً عند الاستيقاظ من النوم.