أسباب انقباضات الرحم أثناء الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٤ ، ٤ سبتمبر ٢٠١٩
أسباب انقباضات الرحم أثناء الحمل

انقباضات الرحم أثناء الحمل

في المرحلة الثانية أو الثالثة من الحمل، يبدأ الشعور بالتقلصات أو انقباضات الرحم الخفيفة والمُتقطعة، خاصة عند التعب أو الإصابة بالجفاف، او بعد ممارسة العلاقة الحميمية، انقباضات الرحم هذه طبيعية وتسمى تقلصات براكستون هيكس، أو الانقباضات الكاذبة، وهي طريقة الجسم للتمرين على الولادة، وتشعر بها المرأة الحامل كأنها شدٌّ في منطقة البطن، غالبًا ما تكون غير مؤلمة وتنتهي خلال وقت قصير، ولا تسهم هذه الانقباضات في توسيع الرحم في المراحل المبكرة من الحمل. سيتم التطرق لأعراض وأسباب وكيفية تخفيف ألم هذه الانقباضات: [١]

أعراض انقباضات الرحم أثناء الحمل

انقباضات الرحم في المراحل المبكرة من الحمل لا يشير حدوثها إلى اقتراب موعد الولادة، فمن الممكن أن تبدأ التقلصات بالحدوث في وقت مبكر من الربع الأول من الحمل في الأسبوع السادس من الحمل ولكنها عادةً ما تكون أكثر وضوحًا خلال الربع الثاني أو الثالث من الحمل، العديد من النساء لن يلاحظن أصلًا حدوث هذه الانقباضات حتى الربع الأخير من فترة الحمل، لكن في ما يأتي أبرز دلائل وعلامات انقباضات الرحم الزائفة: [٢]

  • التقلصات غير مستمرة، تحدث وتختفي من تلقاء نفسها. [٣]
  • الانقباضات لا تتقارب من بعضها البعض ولا تقل المدة الزمنية بين كل انقباض وآخر. [٣]
  • تختفي التقلصات عند تغيير وضع الجسم أو إفراغ المثانة والذهاب للحمام للتبول.[٣]
  • التقلصات تحدث بطريقة غير منتظمة. [٤]
  • الانقباضات تعطي شعورًا بعدم الراحة أكثر من الشعور بالألم. [٤]
  • التقلصات تحدث في منطقة الفخذ والجهة الامامية من الجسد عند البطن والأرجل بدلًا من الظهر. [٤]

أسباب انقباضات الرحم أثناء الحمل

الانقباضات المبكرة تصيب السيدات الحوامل ويتم الشعور بها على أنها شدّ غير منتظم وغير مؤلم لطبقات الرحم، وتحدث لأسباب مختلفة من سيدة لأخرى، لكن أبرز الأسباب لحدوث انقباضات براكستون هيكس ما يأتي: [٥]

  • الحمل بتوائم ثنائية أو أكثر.
  • إذا كانت قد تعرضت المرأة الحامل سابقًا لولادة مُبكرة.
  • في حالات الحمل التي تحدث بعد التخصيب في المختبر أو الزراعة.
  • تشوهات في الرحم أو في عنق الرحم.
  • التهابات المثانة والكلى المتكررة والتهابات المسالك البولية بشكل عام.
  • الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • النزيف المهبلي غير المُبرر الذي قد يحدث بعد الأسابيع العشرين الأولى من الحمل.
  • ارتفاع ضغط الدم وأمراض الكلى واضطرابات تخثر الدم للمرأة الحامل.
  • النساء اللواتي أُجريت لهن عمليات إجهاض متعددة في الثلث الأول من الحمل أو إجهاض في الثلث الثاني من الحمل تزيد نسبة تعرضهن لحدوث الانقباضات الكاذبة.
  • بعض الأسباب تعود لتغييرات في نمط الحياة، فالنساء اللواتي لم يحصلن على الرعاية الطبية السابقة أثناء فترة الحمل أو يعملن لساعات طويلة أو يتناولن الكحول والسجائر، من الأرجح أن يتعرضن لانقباضات مبكرة بنسبة أكبر من غيرهن.

التخفيف من انقباضات الرحم أثناء الحمل

عند حصول انقباضات الرحم من المهم ملاحظتها بحيث لا تصبح أقوى أو أطول أو أقرب من بعضهما، كي لا تسبب أي تغييرات في عنق الرحم، لكن قبل التوجه للطبيب يجب تجريب بعض أساليب التأقلم المنزلية الآتية لتخفيف الألم ولمعرفة إذا ما كانت التقلصات ستهدأ أو تختفي تمامًا: [٦]

  • شُرب المزيد من السوائل لمنع الجفاف. [٧]
  • اللجوء لحمام دافئ لاسترخاء الجسد، مما يساعد في تخفيف ألم وعدد مرات تكرار الانقباضات.
  • [٧]
  • تغيير النشاط أو وضع الجسم عند الشعور بالتقلصات.
  • [٧]
  • القيام بتمارين التنفس، التنفس بعمق وبطء ثم أخد أنفاسٍ سريعة وقصيرة.
  • [٧]
  • التوقف عن أداء أي أعمال وأخد قسطٍ من الراحة، ويفضل الاستلقاء على الجانب الأيسر من الجسم.[٦]
  • </ul>

    الفرق بين انقباضات الرحم أثناء الحمل وانقباضات الولادة

    الفرق بين الانقباضات الكاذبة والمبكرة عن الانقباضات الحقيقية، يتمحور بشكل أساسي حول وقت حدوثها وبعض الإشارات التي سيتم التطرق لها، من المهم ذِكر أن بعض النساء الحوامل تعاني من انقباضات الرحم أو ما يعرف بالانقباضات الكاذبة خلال المرحلة الثانية من الحمل، ولا تحدث هذه الانقباضات خلال فترات منتظمة، ومعظم الحوامل قد لا يلاحظنَ حدوثها، وتتقلص الانقباضات الكاذبة مع مرور الوقت، وقد تقل أو تختفي عند تحريك أو تغيير أوضاع الجسم، وتسبب تقلصات براكستون هيكس إلى إحساس ضيق وشد غير مريح أسفل البطن، ولكنها عادةً لا تكون مؤلمة مثل انقباضات الولادة الحقيقية، أما عن الانقباضات الحقيقية التي تُنذر بقرب موعد الميلاد، فتبدأ في الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، باستثناء حالات الخُدّج أو الولادة المبكرة، وتحدث الانقباضات مشيرة إلى بدء عملية الولادة، وتحدث في فترات زمنية منتظمة وتصبح أقوى وأكثر إيلامًا وتقترب مع مرور الوقت، وتتزامن هذه الانقباضات مع علامات الولادة الأخرى، مثل نزول الماء أو ما يعرف بتسرب السائل الأمينوسي المحيط بالجنين أو نزول بعض الافرازات المخاطية من عنق الرحم مع بعض قطرات من الدم وتقوم بتوسيع الرحم لتهيئته وتحضيره لمراحل الولادة. [٨]

    المراجع[+]

    1. Early Contractions,,  "www.webmd.com", Retrieved in 06-10-2018, Edited
    2. Braxton-Hicks contractions,,  "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 08-10-2018, Edited
    3. ^ أ ب ت  "www.healthline.com", Retrieved in 08-10-2018, Edited
    4. ^ أ ب ت Some of the key signs of Braxton-Hicks contractions include,,  "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 08-10-2018, Edited
    5. What Are the Causes of Premature Contractions in Pregnancy,,  "www.livestrong.com", Retrieved in 08-10-2018, Edited
    6. ^ أ ب  "www.healthline.com", Retrieved in 08-10-2018, Edited
    7. ^ أ ب ت ث How can I manage my symptoms,,  "www.drugs.com", Retrieved in 08-10-2018, Edited
    8. How can I tell the difference between Braxton Hicks and true,,  "www.medicinenet.com",Retrieved in 08-10-2018, Edited