أسباب النسيان المفاجئ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب النسيان المفاجئ

النسيان المفاجئ

تعد مشكلة النسيان المفاجئ من آفات العصر الذي نعيشه، والتي يعاني منها صغار السن والشباب وتصيب كبار السن، وتبدأ هذه المشكلة بضعف التركيز وفقدان القدرة وبشكل مفاجئ في تذكر الأشياء المهمة في حياتنا اليومية، مما يتسبب ذلك بسيطرة حالة من القلق والتوتر على الشخص، ويمكن تفسير هذا القصور المفاجئ بالذاكرة والنسيان المتكرر ناتج عن كثرة مشاكل وضغوطات الحياة والتقدم بالعمر، وفي هذا المقال سيتم ذكر أسباب النسيان المفاجئ.

أسباب النسيان المفاجئ

تعود مشكلة النسيان المفاجئ إلى عدة عوامل نفسية وصحية مؤثرة على ذاكرة الإنسان، ومن أهم أسباب النسيان المفاجئ لديه ما يأتي:

  • تعد مشكلة اضطرابات النوم وعدم أخذ ساعات كافية ومتواصلة من الراحة والنوم العميق من أهم أسباب النسيان المفاجئ التي تزيد من خطر الإصابة باضطرابات الذاكرة والنسيان.
  • عدم ممارسة الرياضة بالقدر الكافي للنشاط الذهني والبدني، حيث أوصت بعض الدراسات الطبية على ممارسة الرياضة بمعدل لا يقل عن (150) دقيقة أسبوعياً.
  • تعمل الحالة النفسية والشعور بالقلق والتوتر والتعرض للضغوطات العصبية الحادة على إعاقة قدرات التركيز لدى الفرد والقدرة على تذكر التفاصيل وأحداث حياته اليومية.
  • انقطاع الطمث وأعراض سن اليأس لدى السيدات الأكثر عرضة للإصابة بمشاكل الذاكرة والنسيان المفاجئ، وذلك بسبب التغييرات الهرمونية وانخفاض معدل إفراز هرمون الأستروجين لديهن، كما تصيب هذه المشكلة من هم في مرحلة الشيخوخة والتقدم بالسن.
  • تناول بعض الأدوية المسببة للنسيان مثل أدوية مضادات الهستامين لعلاج الحساسية والزكام، إضافة إلى عقاقير الاكتئاب المضادة والتي تعرقل إحدى أهم الموصلات العصبية للمخ.
  • الإفراط في استخدام الإلكترونيات والأجهزة الخلوية وشبكات التواصل الاجتماعي لفترات طويلة، لتؤثر على تركيز الشخص وتشتت انتباهه وتبدد طاقته وقدراته الذهنية.
  • تناول الأطعمة الجاهزة والتدخين وتناول المشروبات الغازية والروحية بشكل مفرط من أهم أسباب النسيان المفاجئ.
  • التعرض للإصابة بأمراض خطيرة مثل الجلطات والسكتات الدماغية الصامتة، والتي تؤثر على وظائف المخ وتتسبب بأضرار ملحوظة وكبيرة نتيجة نقص نسبة الأوكسجين اللازمة لنمو وعمل خلايا الدماغ بالشكل الطبيعي.
  • نقص فيتامين (B12) الذي يؤدي إلى نقص (الثيامين) المهم للأعصاب في حدوث خلل بوظائف ونشاط المخ.

علاج النسيان المفاجئ بالأعشاب

  • تساعد حبوب اللقاح في علاج مشكلة النسيان والتخلص من الإرهاق العصبي والذهني.
  • يفيد جنين القمح والخس والسبانخ والطماطم واللوز والبندق الغنية بفيتامين (E) في معالجة اضطرابات الذاكرة.
  • يتم خلط الزنجبيل أو الحبة السوداء مع العسل وتناوله على الريق في الصباح الباكر.
  • يساعد مغلي الميرامية أو القرفة في تحسين وتنشيط الذاكرة ومنع الإصابة بالزهايمر.
  • شرب منقوع لبان الذكر في الصباح على الريق.
  • يفيد تناول القليل من الزبيب في زيادة التذكر وحفظ الذاكرة وذلك لاحتوائه على فيتامين (أ) وفيتامين (هـ).
  • يزيد الخرشوف (الأرضي شروكي) الغني بالفوائد المهمة لوظائف الدماغ ونشاط الذاكرة.
  • يساعد تناول الفواكه بشكل عام في علاج حالة النسيان المفاجئ وبشكل خاص فاكهة العنب البري الغني بمضادات الأكسدة التي تحمي الدماغ من أعراض التقدم بالسن وتحافظ على خلاياه من التلف.
  • يعد الجينسينج وأوميغا (3) من المواد الأساسية التي تقي الدماغ من الضعف والتلف، وتزيد من تركيزه ونشاطه الذهني.