أسباب الطفح الجلدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب الطفح الجلدي

الطفح الجلدي

يشير الطفح الجلدي إلى حدوث تغيّر غير طبيعي في لون الجلد أو النسيج الجلدي بشكلٍ عام، وعادةً ما تحدث الإصابة بالطفح بسبب التهاب الجلد الذي قد يكون له العديد من الأسباب، كالأسباب الفيروسية أو البكتيرية أو التحسّسات الجلدية بكافة أشكالها، ويجدر التنويه إلى أنّ هناك العديد من أنواع الطفح الجلدي من مثيلات الأكزيما، حبيبات الغدة النخامية والحزاز المسطح والنخالية الوردية، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أعراض الطفح الجلدي وأسباب الطفح الجلدي وتشخيصه وعلاجه وسُبل الوقاية من حدوثه.

أعراض الطفح الجلدي

تظهر أعراض الطفح الجلدي كالأكزيما مثلًا على اليدين والأكواع وفي مناطق الانحناء المفصلي مثل مفاصل المرفقين ومفاصل الركبتين ومواضع الانحناء في فقرات الظهر، بالإضافة إلى مناطق خلف الرقبة وفروة الرأس، وتتمثّل الأعراض على النحو الآتي:[١]

  • الحكّة الشديدة.
  • احمرار الجلد.
  • جفاف وتقشّر الجلد بعد أن يُصبح سميكًا مع مرور الوقت.
  • ظهور بثور صغيرة مملوءة بالسوائل.

أسباب الطفح الجلدي

إن أسباب الطفح الجلدي عديدة جدًا، وقد تشمل الأمراض الداخلية وأمراض الجلد المختلفة، ومن الأعراض الشائعة التي تستدعي رؤية الطبيب هي الحكّة كما تمّ التنويه لذلك في الأعراض، وفيما يأتي أبرز أسباب الطفح الجلدي:[٢]

  • جفاف الجلد والتخدّشات التي تحدث بفعل اضطرابات مناعية أو بسبب ظروف بيئية معينة.
  • الحساسية اتجاه الطعام، حيث تُعتبَر هذه الحالة من الحالات الطبية الطارئة، وتتمثّل في حدوث رد فعل مناعي من الجسم تجاه أطعمة أو مشروبات معينة، وتتراوح أعراضها بين الخفيفة والحادة، وقد تشمل العطاس وحكة العين والتورّمات الجلدية والتشنجات في المعدية والغثيان والتقيؤ والصعوبة في التنفس، ومن الأطعمة التي تُسبّب هذه الحساسية حليب البقر والبيض والفول السوداني والأسماك والمحار والجوز والقمح وفول الصويا.
  • الأمراض الكلوية في مراحلها الأخيرة، حيث إنّه من المعروف أنّ الأمراض الكلوية هي أحد أمراض المناعة الذاتية والتي تشمل أعراضها التأثير على كافة أعضاء الجسم بما فيها الجلد، حيث يظهر -في المراحل الأخيرة والمتقدمة من المشاكل الكلوية- طفح جلدي يكون على شكل فراشة تظهر على الخدّ والأنف.
  • أحد أسباب الطفح الجلدي أيضًا هو التعرّض المباشر والمستمر لأشعة الشمس.
  • الأسباب الطفيلية والتي تتمثّل في وضع الحشرات بيوضها في طيّات الجلد وخصوصًا في مناطق الإبطين والأرداف وتحت الأثداء وبين أصابع القدمين، وتتمثّل الأعراض في الحكة والحرقان والطفح الأحمر التي يترافق مع مظهر رطب وليّن وظهور بثور عديدة والتي من الممكن أن تكون حاضنة لالتهابات بكتيرية أخرى.
  • تشمل أسباب الطفح الجلدي أيضًا انسداد القناة الصفراوية، والتي تُعتبر من الحالات الطارئة أيضًا والتي تحتاج لعناية سريعة، وتتمثّل هذه الحالة بتكوّن حصى في المرارة أو إصابات في الكبد أو ظهور أورام في الكبد أو خرّاجات، وقد ينتج عن ذلك أيضًا اصفرار في الجلد والعينين وحكّة شديدة بالترافق مع براز فاتح اللون وبول داكن اللون.
  • من أسباب الطفح الجلدي أيضًا التليف الكبدي، والذي يترافق مع الإسهال وانخفاض الشهية وفقدان الوزن وتورّم البطن واصفرار الجلد.
  • حساسية اتجاه نباتات تُسمَّى Ragweed والتي تترافق مع إدماع عينيّ والتهاب في الحلق وسيلان الأنف والعطاس وضغط في الجيوب الأنفية.
  • ردّات الفعل التحسسية عندما يتفاعل نظام المناعة في الجسم مع المواد المثيرة للحساسية.
  • من أسباب الطفح الجلدي أيضًا لدغات البراغيث والتهاب الجلد التماسي والقشعريرة والأكزيما التحسسية والالتهابات الفطرية التي تحدث في أقدام الرياضيين والقمل والحصف ولدغات العقارب أو الأفاعي والقوباء والجرب والحصبة والصدفية وجدري الماء والدبوسية واللبلاب السام والتعرّض للبلّوط السام وغيرها الكثير.

أمّا فيما يتعلّق بالأسباب المباشرة للحكّة الجلدية، فتترافق مع الالتهابات الجلدية المختلفة كما تمّ التنويه لذلك آنفًا، بالإضافة إلى الصدفية والأكزيما وغيرها، لكن يجدر التنويه إلى أنّ الأمراض الداخلية قد يكون لها عَرض "على شكل حكّة شديدة" من مثيلات تليف الكبد وفقر الدم وسرطان الدم وأمراض الغدة الدرقية وسرطان الغدد اللمفاوية والفشل الكلوي واضطرابات الجهاز العصبي وداء السكري والتصلّب المتعدد والحزام الناري.

تشخيص الطفح الجلدي

إن تشخيص الطفح الجلدي يتمثّل بدايةً بأخذ التاريخ المرضي للمريض وذلك من خلال سؤاله عن موعد بداية التهيّجات الجلدية لديه والبيئة التي يعيش فيها وإذا ما كان لديه حساسية اتجاه مواد معينة أم لا، بالإضافة إلى سؤاله عن درجة الحكّة لديه فيما إذا كانت حكة بسيطة أو معتدلة أو حكّة شديدة ولا يمكن احتمالها، وهناك أيضًا عدّة اختبارات يمكن استخدامها للتشخيص، وهي على النحو الآتي:[٢]

  • فحص الدم.
  • اختبار وظيفة الغدة الدرقية، وذلك لاستبعاد اضطرابات الغدة الدرقية التي من الممكن أن تسبّب طفحًا جلديًا.
  • اختبار الجلد وذلك لتحديد ما إذا كان المريض يعاني من حساسية تجاه مواد معينة قد تمّ إغفالها في إعداد التاريخ المرضي للمريض.
  • أخذ خزعة من الجلد، وذلك لتحديد فيما إذا كان الطفح ناجم عن عدوى بكتيرية أو فيروسية.

علاج الطفح الجلدي

إن علاج الطفح الجلدي -مهما كانت أسبابه- تتمثّل بدايةً في تجنّب درجات الحرارة العالية خصوصًا إذا كان سبب الطفح التدفئة الزائدة والتعرّض لدرجات حرارة الشمس العالية في وضح النهار، وهناك وسائل طبية أخرى تتمثّل في الآتي:[٣]

  • المراهم، حيث قد تتطلب الأشكال الأكثر حدة للطفح الحراري مراهمًا تُدهَن على الجلد من أجل تخفيف الآلام ومنع حدوث مضاعفات.
  • غسول الكالامين لتهدئة الحكة والتقليل من حدّتها.
  • اللانولين اللامائي، والذي قد يساعد في تهوية الجلد ومنع حدوث مضاعفات.
  • الستيرويدات الموضعية في الحالات الأكثر خطورة.
  • نمط الحياة والعلاجات المنزلية والتي تتمثّل في ارتداء ملابس فضفاضة وخفيفة، بالإضافة إلى المحافظة على نظافة الجسم من خلال الاستحمام بالماء البارد والصابون، بالإضافة إلى تجنّب استخدام الكريمات والمراهم التي تحتوي على النفط أو الزيوت المعدنية، والتي من الممكن أن تمنع المسام الجلدية من إدخال الهواء للجسم وبالتالي مضاعفة التهجيات الجلدية والحكة.

الوقاية من الطفح الجلدي

إن الوقاية من الطفح الجلدي للبالغين والأطفال تتمثّل في التقليل من ارتداء الملابس الثقيلة في فصل الصيف، وخصوصًا أثناء درجات الحرارة المرتفعة، والاستعاضة عن ذلك من خلال ارتداء ملابس قطنية ناعمة وخفيفة، بالإضافة إلى تجنّب أشعة الشمس والبقاء في الظل، والمحافظة على برودة السرير وجودة التهوية وعدم المبالغة في التدفئة، حيث إنّ درجات الحرارة العالية يمكن أن تهيّج الطفح وتزيد من خطورته. [٣]

فيديو عن أسباب الطفح الجلدي وعلاجه

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية الجلدية والتناسلية والتجميل والليزر الدكتورة شذى العواودة عن أسباب الطفح الجلدي وعلاجه.

المراجع[+]

  1. Common Skin Rashes, , “www.webmd.com”, Retrieved in 22-12-2018, Edited
  2. ^ أ ب What’s Causing My Skin to Itch, ,“www.healthline.com”, Retrieved in 22-12-2018, Edited
  3. ^ أ ب Heat rash, ,“www.mayoclinic.org”, Retrieved in 22-12-2018, Edited