أسباب الشد العضلي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب الشد العضلي

الشد العضلي

الشد العضلي هي تقلصات مفاجئة ولا إرادية تحدث في العضلات، وهذه الانقباضات غالبًا ما تكون مؤلمة ويمكن أن تؤثر على مجموعات العضلات المختلفة، وتشمل العضلات الأكثر شيوعًا بالإصابة تلك الموجودة في الجزء الخلفي من الساق والفخذ، وقد تحدث أيضًا تشنجات في جدار البطن والذراعين والأيدي والأقدام، كما أن الألم الشديد للشد العضلي قد يستمر من بضع ثوانٍ إلى 16 دقيقة، وعادة تحدث نتيجة توتّر العضلات أو الإرهاق أو الإفراط في التمارين أو أن الجسم يعاني من الجفاف.

أعراض الشد العضلي

يحدث الشد العضلي عند انقباض إحدى العضلات أو مجموعة من العضلات بقوة وعدم التوقف عن الانقباض، وتكون النتيجة إحساسًا بسيطًا أو مزعجًا بشكل معتدل أو ألمًا حادًّا إذا كان التشنج أكثر حدة، ويمكن للتشنجات الشديدة أن تتسبب في انقباض العضلة بقوة بحيث تكّون عقدة وتظهر كتلة تحت الجلد، بالإضافة إلى أن التشنجات قد تزداد وتنخفض لعدة دقائق قبل أن تختفي، كما أن أي شخص قد يكون عرضة لهذه التشنجات، ولكن الرياضيين المبتدئين ولاعبي رياضات التحمل الموسمية عادةً أكتر عرضة لهذه التشنجات.[١]

أسباب الشد العضلي

يعد الشد العضلي إصابة شائعة للكثير من الرياضيين، ولكن ليس من الضروري أن يكون جزءًا من نظام التمارين، وعليه يمكن اتخاذ بعض التدابير الوقائية البسيطة القضاء على التشنجات تمامًا، وذلك عن طريق تحديد أسباب حدوث هذه التشنجات، وفيما يأتي أهمها:

  • الإصابة: الإصابات الرياضية يمكن أن تسبب التشنج، حيث يحدث التشنج كآلية وقاية بعد الإصابة، وفي هذه الحالة يحدث التشنج لتثبيت الاستقرار ولتقليل الحركة من تلك المنطقة.
  • الجفاف: من المرجح أن يصاب الرياضيون بالجفاف نتيجة فقدان السوائل عن طريق التعرق، كما أن بعض لاعبي كمال الأجسام يستخدمون منتجات كمدرات البول لطرد أي مياه إضافية، لكن ذلك يعمل على خفض مستويات الصوديوم مما يؤدي إلى الجفاف والتشنجات.
  • انخفاض مستويات البوتاسيوم: عندما تكون مستويات البوتاسيوم منخفضة، تضعف العضلات وتشنج العضلات يصبح أكثر شيوعًا، وعليه فإن تناول الموز يساعد على الحفاظ على مستويات البوتاسيوم الطبيعية حتى يتم تقليل فرص التشنج.
  • انخفاض الكالسيوم والمغنيسيوم في الدم: عند انخفاض كلّ من الكالسيوم والمغنيسيوم في الدم، تتأثر النهايات العصبية والعضلات، ويمكن أن يكون مسببات ذلك مدرات البول، والنظام الغذائي غير المتوازن، وعدم كفاية فيتامين د، والتقيؤ المفرط.
  • تشنجات الراحة: يمكن للأفراد الأكبر سنًّا وكذلك الأطفال أن يعانوا من تقلصات الراحة، والتي تحدث بشكل رئيس خلال الليل، وعلى الرغم من أن التشنجات تزعج النوم ولكنها لا تهدد الحياة بأي شكل من الأشكال، ويمكن أن يحدث تقلصات الراحة في أي ليلة ومرات عديدة في الليلة. [٢]

تشخيص الشد العضلي

تشنج العضلات عادة ما يكون غير ضار ولا يتطلب عناية طبية، ومع ذلك، يجب أن يتم الفحص من قبل الطبيب وتحديد إذا كانت تشنجات العضلات شديدة، ولا تتعافى من خلال تمارين التمدد، أو اذا استمرت لفترات طويلة، حيث إنّ هذا يمكن أن يكون علامة على وجود حالة طبية كامنة، لذلك يجب القيام بفحوصات الدم للتحقق من مستويات البوتاسيوم والكالسيوم في الدم، وفحص وظائف الكلى والغدة الدرقية، وقد يتطلب المر تخطيطًا كهربائيًّا، لقياس نشاط العضلات والتحقق من الشذوذ العضلي، ويجب إعلام الطبيب في حال وجود ضعف أو ألم أو فقدان الإحساس، كون هذه الأعراض يمكن أن تكون علامات على اضطراب العصب.[٣]

علاج الشد العضلي

معظم حالات تشنجات العضلات لا تشير إلى حالة مرضية مقلقة، حيث إنّ الأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 عامًا وأكثر عرضة لحدوث الشد العضلي، وقد تكون التشنجات مرتبطة بإدمان الكحول أو قصور الغدة الدرقية أو مرض السكري، أما إذا كان التشنجات مستمرة فيجب استشارة الطبيب، ولكن في الوقت نفسه، فيما يأتي بعض العلاجات التي يمكن تجربتها من قِبل الفرد:[٤]

  • تمارين التمدد: عند حدوث الشد العضلي يجب التوقف عن أي نشاط من شأنه أن يكون قد تسبب في تشنج العضلات والقيام بتمديد العضلة برفق، كما يمكن تدليك العضلات أثناء التمدد أو بعد الانتهاء، بالإضافة الى تطبيق كمادات دافئة على المنطقة بعد التمدد.
  • المغنيسيوم: إذا كانت تقلصات العضلات غير مرتبطة بحالة ما، يمكن محاولة إضافة المزيد من المغنيسيوم إلى نظام الغذائي، وتعد المكسرات والبذور مصادر ممتازة للمغنيسيوم، كما يتم اقتراح المغنيسيوم لعلاج تشنجات عضلات النساء الحوامل، كما يوصي العديد من المدربين الشخصيين والمعالجين الفيزيائيين باستخدام المغنيسيوم على الجزء الخارجي من الجسم في شكل أملاح إبسوم.
  • الحرارة: يمكن علاج الشد العضلي بالطريقة القديمة عن طريق تطبيق كمادات مبللة ودافئة على العضلة المتشنجة، أو تغطيس الجزء المصاب في حمام ساخن، كما يمكن استخدام بديل أخر عن طريق الحرارة الجافة باستخدام وسادة تسخين التي قد تساعد في تخفيف الحالة، اما إذا كان الفرد مصابًا بداء السكري، أو لديه إصابة في الحبل الشوكي، أو حالة أخرى قد تمنع من الشعور بالحرارة، فإن وسادة التسخين ليست خيارًا جيدًا.
  • الترطيب: طريقة أخرى ممكنة لوقف تشنجات هي الترطيب، قد يستغرق الأمر وقتاً أطول قليلاً لتخفيف الألم، ولكن بمجرد حصولك على الماء أو تناول مشروب رياضي يحتوي على الكتروليت، يمكنك منع تشنج آخر.
  • الحركة: قد يساعد المشي في تخفيف تشنجات الساق عن طريق إرسال إشارة إلى العضلة التي تحتاج إلى الاسترخاء بعد أن تتقلص، أما إذا فشلت جميع الطرق، وما زالت تشنجات عضلية منتظمة، يجب التفكير في الحصول على جلسات مساج منتظمة لمساعدة العضلات على الاسترخاء.

الوقاية من الشد العضلي

إن أبسط الطرق لمنع تقلصات العضلات هي تجنب أو تقييد التمارين التي توتر العضلات وتسبب التشنجات، ويمكنك أيضًا اتباع هذه النصائح لمنع تشنجات العضلات:[٣]

  • ممارسة تمارين التمدد أو الإحماء قبل أداء الرياضة، حيث إن الفشل في الإحماء يمكن أن يؤدي إلى إجهاد العضلات والإصابة.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية بعد تناول الطعام مباشرةً.
  • خفض كمية الطعام والشراب التي تحتوي على الكافيين، مثل: القهوة والشوكولاتة.
  • التأكد من شرب كمية كافية من السوائل لتجنب الجفاف، حيث يفقد جسم كمية أكبر من الماء عند القيام في الأنشطة الجسدية.
  • زيادة كمية الكالسيوم والبوتاسيوم بشكل طبيعي عن طريق شرب الحليب وعصير البرتقال وتناول الموز.
  • التحدث إلى الطبيب حول تناول مكملات الفيتامينات لضمان حصول الجسم على الإمدادات الضرورية من المواد المغذية والمعادن.

المراجع[+]

  1. What Causes Leg Cramps After Exercise, ?,"www.livestrong.com", Retrieved in 16-11-2018, Edited
  2. Muscle Cramping: What Is It Exactly And Is There Anything You Can Do About It, ?, "www.bodybuilding.com", Retrieved in 16-11-2018, Edited
  3. ^ أ ب What Causes Muscle Cramp, ?,"www.healthline.com", Retrieved in 16-11-2018, Edited
  4. How to Stop Leg Muscle Cramps, , “www.healthline.com", Retrieved in 16-11-2018, Edited