السمنة المفرطة مرض السمنة المفرطة هو مشكلة عالمية تعاني منها معظم دول العالم المتقدمة قبل النامية وهو اعتلال مرضي معقد يتأثر بالعديد من المتغيرات كطبيعة الطعام وكميته والنشاط البدني والحالة الهرمونية للجسد، مما ينتج عنها تراكم الدهون في الجسد بشكل مفرط، والحقيقة أن السمنة المفرطة تعتبر مرضًا لأنها ليست مجرد اختلال في صورة الجسد وما ينتج عن ذلك من نظرة الشخص السلبية إلى نفسه ونظرة المجتمع إليه وإنما ينتج عنها مشاكل صحية أخرى تؤثر سلبًا على أجهزة الجسم المختلفة، والطريقة الأكثر دقة في تشخيص السمنة هي حساب مؤشر كتلة الجسم BMI والذي يُحسب بقسمة وزن الشخص بالكيلوغرام على مربع طوله بالمتر وبناءً عليه يمكن تعريف السمنة على أنها أي قيمة أكبر من 30. ((Obesity, "www.mayoclinic.org", Retrieved in 13-10-2018, Edited)) أسباب السمنة المفرطة عند يتناول الشخص سعرات حرارية بشكل كبير يفوق حاجته للنشاطات اليومية يبدأ الجسم بتخزين هذه السعرات الفائضة عن الحاجة على شكل دهون تحت الجلد ومع الوقت تتراكم الدهون أكثر فأكثر فتظهر السمنة المفرطة بشكل واضح، ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى السمنة ما يأتي:((Obesity, "www.healthline.com", Retrieved in 13-10-2018, Edited)) تناول الأطعمة الغنية بالدهون والكربوهيدرات. الكسل ونظام الحياة البعيد عن النشاط البدني. قلة النوم التي تؤدي إلى تغيرات هرمونية تشعر الشخص بالجوع بشكل دائم. الجينات وعامل الوراثة التي قد تجعل بعض الأشخاص عرضة للإصابة بمرض السمنة. التقدم بالعمر الذي يصاحبه ضمور بالعضلات وتراكم بالدهون. الحمل وزيادة الوزن المرافقة له، والمقصود هنا زيادة الوزن نتيجة التغيرات الهرمونية في جسم الحامل والتي تؤدي إلى تراكم الدهون وليس زيادة الوزن الناجمة عن نمو الجنين. بعض الأمراض التي قد تؤدي إلى السمنة بشكل أو بآخر مثل كسل الغدة الدرقية وغيرها. مخاطر السمنة المفرطة السمنة هي ليست مجرد وزن زائد وتسميتها بمرض هو بعيد عن المبالغة، حيث تم ربط مرض السمنة المفرطة بالعديد من المشاكل الصحية فزيادة نسبة الدهون بالجسم يزيد ضغط العمل على العظام وأجهزة الجسم المختلفة وأعضائه الداخلية كما أنها تلعب دورًا في حدة الالتهابات في الجسد والتي ترتبط بالسرطانات المختلفة، ومن المخاطر والمضاعفات التي يتعرض لها الجسم جراء السمنة المفرطة ما يأتي:((Obesity, "www.healthline.com", Retrieved in 13-10-2018, Edited)) تزيد خطر الإصابة بـمرض السكري النوع الثاني. تزيد خطر الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الدهنيات. يصبح الشخص معرضًا أكثر لأمراض القلب والأوعية الدموية. تُعرّض الجسم للسرطانات المختلفة وخاصة سرطان القولون والثدي وبطانة الرحم. ترفع خطر الإصابة بالجلطات القلبية والدماغية. تُخلّف مشاكل في الجهاز التنفسي وخاصة اختناقات النوم. تُسبب مرض الكبد الدهني وأمراض المرارة المختلفة. علاج السمنة المفرطة هنالك العديد من الخيارات أمام من يعاني من مرض السمنة المفرطة ويمكن تلخيصها بثلاثة مسارات رئيسة تعتمد على مقدار الزيادة في الوزن وحالة الشخص الصحية والأمراض التي يعاني منها جراء السمنة وأخيرًا رغبة الشخص نفسه، وهذه المسارات هي: ((Obesity, "www.healthline.com", Retrieved in 13-10-2018, Edited)) الطريقة التحفظية والتي تتمثل بتعديل نظام الحياة وسلوكيات الشخص باتباع حمية غذائية متوازنة وزيادة النشاط البدني، وهذا الخيار يعتبر الخيار الأول الذي لا غنى عنه طيلة فترة علاج السمنة حتى بعد إجراء العمليات الجراحية. بعض الأدوية التي تقوم بتثبيط الشهية أو تقليل امتصاص المواد الغذائية من الأمعاء أو كلاهما. تدخلات جراحية تهدف إلى تقليل كمية الطعام التي تستوعبها المعدة أو تقليل عملية الامتصاص. عمليات قص أو تكميم المعدة إذا فشلت محاولة إنقاص الوزن بالطريقة التحفظية أو بالعلاجات الدوائية يتم اللجوء أخيرًا إلى الخيار الجراحي والمتمثل بعملية تكميم أو قص المعدة - وغيرها من عمليات انقاص الوزن - حيث يتم خلالها إحداث تغيير جراحي في الجهاز الهضمي وتحديدًا في المعدة ينتج عنه تقليل كمية الطعام التي يستطيع الشخص تناولها أو تقليل امتصاص المواد الغذائية من الجهاز الهضمي أو كلاهما. ومن الجدير بالذكر هنا أنه هذه العملية تعد هي الخيار الأخير إذا فشلت كل الطرق السابقة حيث أنها عملية كبرى ولها أخطار ومضاعفات عدة مثل: النزيف أو التهابات مكان الجرح أو حتى فشل العملية وكذلك خطر التخدير الكلي الذي يتعرض له الشخص، وكذلك فإنه حتى بعد إجراء العملية لا بد من التعديل على نظام حياة الشخص من ناحية الطعام والنشاط البدني لضمان ديمومة نتائج هذه الجراحة العلاجية. ((Bariatric surgery, "www.mayoclinic.org", Retrieved in 13-10-2018, Edited)) ما بين السمنة المفرطة والنحافة الشديدة المحافظة على الوزن ضمن الحدود الطبيعية هو أمر في غاية الأهمية، حيث أن النحافة الشديدة كما هي السمنة المفرطة لهما أثر سيء على صحة الإنسان، ويمكن تعريف النحافة الشديدة على مقياس مؤشر كتلة الجسم بأنها أي قيمة أقل من 18.5 أما السمنة فهي أي قيمة أكبر من 30 كما ذُكر في الأعلى، وكما أن السمنة المفرطة ترتبط بالعديد من الأمراض المزمنة مثل: أمراض القلب والشرايين وكذلك أمراض الجهاز التنفسي وغيرها، وكذلك الحال بالنسبة للنحافة الشديدة فقد ارتبطت بمرض هشاشة العظام وما يترتب عليه من خطر الإصابة بالكسور مع تقدم العمر وكذلك الموت المبكر -لا قدر الله-، لذلك تظهر الحاجة إلى المحافظة على الوزن ضمن الحدود الطبيعية وعدم المبالغة بفقدان الوزن أو اكتسابه.((Overweight Vs. Underweight, "www.livestrong.com", Retrieved in 13-10-2018, Edited)) فيديو عن أسباب السمنة وعلاجها وللاستزادة عن هذا الموضوع يرجى مشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدث فيه أخصائية التغذية العلاجية: حنين مفيد عن أسباب السمنة وعلاجها. ((Dr.Hanin Mufeed, "www.youtube.com", Retrieved in 13-10-2018, Edited)) 

أسباب السمنة المفرطة

أسباب السمنة المفرطة

بواسطة: - آخر تحديث: 15 أكتوبر، 2018

السمنة المفرطة

مرض السمنة المفرطة هو مشكلة عالمية تعاني منها معظم دول العالم المتقدمة قبل النامية وهو اعتلال مرضي معقد يتأثر بالعديد من المتغيرات كطبيعة الطعام وكميته والنشاط البدني والحالة الهرمونية للجسد، مما ينتج عنها تراكم الدهون في الجسد بشكل مفرط، والحقيقة أن السمنة المفرطة تعتبر مرضًا لأنها ليست مجرد اختلال في صورة الجسد وما ينتج عن ذلك من نظرة الشخص السلبية إلى نفسه ونظرة المجتمع إليه وإنما ينتج عنها مشاكل صحية أخرى تؤثر سلبًا على أجهزة الجسم المختلفة، والطريقة الأكثر دقة في تشخيص السمنة هي حساب مؤشر كتلة الجسم BMI والذي يُحسب بقسمة وزن الشخص بالكيلوغرام على مربع طوله بالمتر وبناءً عليه يمكن تعريف السمنة على أنها أي قيمة أكبر من 30. 1)Obesity, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 13-10-2018, Edited

أسباب السمنة المفرطة

عند يتناول الشخص سعرات حرارية بشكل كبير يفوق حاجته للنشاطات اليومية يبدأ الجسم بتخزين هذه السعرات الفائضة عن الحاجة على شكل دهون تحت الجلد ومع الوقت تتراكم الدهون أكثر فأكثر فتظهر السمنة المفرطة بشكل واضح، ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى السمنة ما يأتي:2)Obesity, “www.healthline.com”, Retrieved in 13-10-2018, Edited

  • تناول الأطعمة الغنية بالدهون والكربوهيدرات.
  • الكسل ونظام الحياة البعيد عن النشاط البدني.
  • قلة النوم التي تؤدي إلى تغيرات هرمونية تشعر الشخص بالجوع بشكل دائم.
  • الجينات وعامل الوراثة التي قد تجعل بعض الأشخاص عرضة للإصابة بمرض السمنة.
  • التقدم بالعمر الذي يصاحبه ضمور بالعضلات وتراكم بالدهون.
  • الحمل وزيادة الوزن المرافقة له، والمقصود هنا زيادة الوزن نتيجة التغيرات الهرمونية في جسم الحامل والتي تؤدي إلى تراكم الدهون وليس زيادة الوزن الناجمة عن نمو الجنين.
  • بعض الأمراض التي قد تؤدي إلى السمنة بشكل أو بآخر مثل كسل الغدة الدرقية وغيرها.

مخاطر السمنة المفرطة

السمنة هي ليست مجرد وزن زائد وتسميتها بمرض هو بعيد عن المبالغة، حيث تم ربط مرض السمنة المفرطة بالعديد من المشاكل الصحية فزيادة نسبة الدهون بالجسم يزيد ضغط العمل على العظام وأجهزة الجسم المختلفة وأعضائه الداخلية كما أنها تلعب دورًا في حدة الالتهابات في الجسد والتي ترتبط بالسرطانات المختلفة، ومن المخاطر والمضاعفات التي يتعرض لها الجسم جراء السمنة المفرطة ما يأتي:3)Obesity, “www.healthline.com”, Retrieved in 13-10-2018, Edited

  • تزيد خطر الإصابة بـمرض السكري النوع الثاني.
  • تزيد خطر الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الدهنيات.
  • يصبح الشخص معرضًا أكثر لأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • تُعرّض الجسم للسرطانات المختلفة وخاصة سرطان القولون والثدي وبطانة الرحم.
  • ترفع خطر الإصابة بالجلطات القلبية والدماغية.
  • تُخلّف مشاكل في الجهاز التنفسي وخاصة اختناقات النوم.
  • تُسبب مرض الكبد الدهني وأمراض المرارة المختلفة.

علاج السمنة المفرطة

هنالك العديد من الخيارات أمام من يعاني من مرض السمنة المفرطة ويمكن تلخيصها بثلاثة مسارات رئيسة تعتمد على مقدار الزيادة في الوزن وحالة الشخص الصحية والأمراض التي يعاني منها جراء السمنة وأخيرًا رغبة الشخص نفسه، وهذه المسارات هي: 4)Obesity, “www.healthline.com”, Retrieved in 13-10-2018, Edited

  • الطريقة التحفظية والتي تتمثل بتعديل نظام الحياة وسلوكيات الشخص باتباع حمية غذائية متوازنة وزيادة النشاط البدني، وهذا الخيار يعتبر الخيار الأول الذي لا غنى عنه طيلة فترة علاج السمنة حتى بعد إجراء العمليات الجراحية.
  • بعض الأدوية التي تقوم بتثبيط الشهية أو تقليل امتصاص المواد الغذائية من الأمعاء أو كلاهما.
  • تدخلات جراحية تهدف إلى تقليل كمية الطعام التي تستوعبها المعدة أو تقليل عملية الامتصاص.

عمليات قص أو تكميم المعدة

إذا فشلت محاولة إنقاص الوزن بالطريقة التحفظية أو بالعلاجات الدوائية يتم اللجوء أخيرًا إلى الخيار الجراحي والمتمثل بعملية تكميم أو قص المعدة – وغيرها من عمليات انقاص الوزن – حيث يتم خلالها إحداث تغيير جراحي في الجهاز الهضمي وتحديدًا في المعدة ينتج عنه تقليل كمية الطعام التي يستطيع الشخص تناولها أو تقليل امتصاص المواد الغذائية من الجهاز الهضمي أو كلاهما. ومن الجدير بالذكر هنا أنه هذه العملية تعد هي الخيار الأخير إذا فشلت كل الطرق السابقة حيث أنها عملية كبرى ولها أخطار ومضاعفات عدة مثل: النزيف أو التهابات مكان الجرح أو حتى فشل العملية وكذلك خطر التخدير الكلي الذي يتعرض له الشخص، وكذلك فإنه حتى بعد إجراء العملية لا بد من التعديل على نظام حياة الشخص من ناحية الطعام والنشاط البدني لضمان ديمومة نتائج هذه الجراحة العلاجية. 5)Bariatric surgery, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 13-10-2018, Edited

ما بين السمنة المفرطة والنحافة الشديدة

المحافظة على الوزن ضمن الحدود الطبيعية هو أمر في غاية الأهمية، حيث أن النحافة الشديدة كما هي السمنة المفرطة لهما أثر سيء على صحة الإنسان، ويمكن تعريف النحافة الشديدة على مقياس مؤشر كتلة الجسم بأنها أي قيمة أقل من 18.5 أما السمنة فهي أي قيمة أكبر من 30 كما ذُكر في الأعلى، وكما أن السمنة المفرطة ترتبط بالعديد من الأمراض المزمنة مثل: أمراض القلب والشرايين وكذلك أمراض الجهاز التنفسي وغيرها، وكذلك الحال بالنسبة للنحافة الشديدة فقد ارتبطت بمرض هشاشة العظام وما يترتب عليه من خطر الإصابة بالكسور مع تقدم العمر وكذلك الموت المبكر -لا قدر الله-، لذلك تظهر الحاجة إلى المحافظة على الوزن ضمن الحدود الطبيعية وعدم المبالغة بفقدان الوزن أو اكتسابه.6)Overweight Vs. Underweight, “www.livestrong.com”, Retrieved in 13-10-2018, Edited

فيديو عن أسباب السمنة وعلاجها

وللاستزادة عن هذا الموضوع يرجى مشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدث فيه أخصائية التغذية العلاجية: حنين مفيد عن أسباب السمنة وعلاجها. 7)Dr.Hanin Mufeed, “www.youtube.com”, Retrieved in 13-10-2018, Edited

المراجع

1. Obesity, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 13-10-2018, Edited
2. Obesity, “www.healthline.com”, Retrieved in 13-10-2018, Edited
3. Obesity, “www.healthline.com”, Retrieved in 13-10-2018, Edited
4. Obesity, “www.healthline.com”, Retrieved in 13-10-2018, Edited
5. Bariatric surgery, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 13-10-2018, Edited
6. Overweight Vs. Underweight, “www.livestrong.com”, Retrieved in 13-10-2018, Edited
7. Dr.Hanin Mufeed, “www.youtube.com”, Retrieved in 13-10-2018, Edited