أسباب الذبحة الصدرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب الذبحة الصدرية

الذبحة الصدرية

تعد الذبحة الصدرية من الأمراض التي تصيب عضلة القلب وتحدث نتيجة لنقص في كمية الأكسجين الواصلة للعضلة، وتختلف أسباب حدوث الذبحة الصدرية باختلاف حدتها أو تصنيفها، حيث يشعر الشخص الذي يتعرض لها بضيق وألم في الصدر قد يصاحبها الغثيان والقلق وضيق في التنفس، كما قد يشعر المريض بألم في الرقبة والظهر والفك في الجهة اليسرى من الجسم، وخلال هذا المقال سوف يتم التركيز على أسباب الذبحة الصدرية خلال هذا المقال.

أسباب الذبحة الصدرية

  • يعد انخفاض كمية الدم المحمل بالأكسجين الذي يصل لعضلة القلب العامل الرئيسي لحدوث الذبحة الصدرية، حيث يعد الأكسجين الغذاء الأساسي للقلب وعند حدوث النقص في كمية الأكسجين يحدث ما يسمى بالإقفار أو نقص تروية عضلة القلب.
  • إن الخلل الذي يحدث في كمية الأكسجين الواصلة لعضة القلب يعود لخلل في الشريان التاجي، بالإضافة الى حدوث انسدادات في الأوعية الدموية والتي تشكل عائقاً لتدفق الدم وتمنع تدفقه بشكل طبيعي.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالذبحة الصدرية

  • التدخين ويعمل على تقليص الشرايين بسبب النيكوتين.
  • ارتفاع ضغط الدم بشكل غير طبيعي.
  • تناول الأطعمة الدهنية بكثرة وتعمل على زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الدم مما يسبب في انسداد الأوعية الدموية.
  • السمنة المفرطة وتزيد بدورها كمية الدهون الضارة في الدم.
  • الشيخوخة ومرض السكري وهما عاملان يؤديان إلى سرعة حدوث تصلب الشرايين.
  • القلق والتوتر والإجهاد البدني والذهني.
  • قلة الحركة.

طرق الوقاية من الذبحة الصدرية

  • الإقلاع عن التدخين أو التقليل منه بقدر المستطاع.
  • أخذ قسطاً من الراحة بين الوقت والأخر والابتعاد عن أي مجهود بدني قد يزيد من خطر التعرض للذبحة الصدرية.
  • إتباع حمية غذائية صحية أو الموازنة بين الأطعمة أي لا بد من احتواء الوجبات على أطعمة صحية ومحاولة التخفيف من تناول الأطعمة الدهنية.
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من البدانة البدء بتخفيف الوزن ومحاولة التخلص من أكبر كمية ممكنه من الدهون الموجودة في الجسم.
  • ممارسة بعض الأنشطة التي تريح الذهن والابتعاد عن القلق والتوتر.

ملاحظة قد يتعرض بعض الأشخاص للذبحة الصدرية نتيجة لضغوطات الحياة أو عادة يومية، ولكن تكون هذه الذبحة من نوع الذبحة الصدرية المستقرة والتي يتم التخلص منها فور الاستلقاء والراحة لبعض الدقائق، أما تلك التي يتعرص لها الشخص دون القيام بأي مجهود بدني فغالبا ما تكون من نوع الذبحة الصدرية الغير مستقرة وعندها يجب إسعاف المريض لتلقي العلاج في المستشفى.

المراجع:   1