أسباب الدوخة المستمرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٤ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
أسباب الدوخة المستمرة

الدوخة المستمرة من المشاكل التي قد يعاني منها الكثير، ولها العديد من الأسباب المختلفة، والتي تختلف باختلاف ظروف الشخص وضغوطه وحالته العامة، وسنعرض في هذا المقال أهم أسباب الدوخة المستمرة وعلاجها.

أسباب الدوخة المستمرة

  • انخفاض ضغط الدم في جسم الإنسان.
  • انخفاض نسب الحديد في جسم الإنسان.
  • انخفاض فيتامين B12 في الجسم.
  • فقر الدم الذي يحدث نتيجة نقص نسبة الهيموغلوبين في الدم.
  • مشاكل العينين المختلفة، مثل: طول النظر أو قصر النظر.
  • الإصابة بصداع الشقيقة.
  • إذا كان الشخص مصاب بأمراض معينة قد يصاحبها الشعور بالدوخة، ومن هذه الأمراض: الصرع، أمراض القلب، أمراض الكلى، مرض الباركنسون.
  • ورم في الدماغ.
  • الالتهابات في الأماكن المختلفة في الجسم، ومن أهمها: التهابات الأذن الداخلية، التهابات الأعصاب، التهابات العينين.
  • الإصابة مسبقا بالجلطات الدماغية.
  • نقص مستويات السكر في جسم الإنسان.
  • تناول الكحول بكثرة.
  • تغيير وضعية الجسم بشكل مفاجئ، مثل: تحريك الرأس بشكل مفاجئ، أو الوقوف مباشرة عند الاستيقاظ من النوم.
  • التعب والإرهاق والضغوطات التي قد تصيب الإنسان.
  • السهر لفترات طويلة.
  • اضطرابات الهرمونات الأنثوية خاصة في فترة الدورة الشهرية.
  • تناول بعض الأدوية من دون استشارة الطبيب، ومن أهم هذه الأدوية: المضادات الحيوية وأدوية الضغط والسكري.
  • النظر إلى الأسفل من مناطق مرتفعة عن الأرض.
  • الإصابة بضربة على الرأس، أو نتيجة اصطدام الرأس بجسم حاد.
  • الشعور بالقلق والضغوط والاضطرابات النفسية المختلفة.
  • إصابة الإنسان بالجفاف.
  • تسمم الإنسان بغاز أول اكسيد الكربون.
  • الإصابة بمرض التهاب السحايا.
  • تعرض الإنسان لأشعة الشمس لفترات طويلة.
  • وجود نزيف داخلي في الدماغ مما يؤدي إلى زيادة الضغط على الدماغ وشعور الإنسان بالدوخة.

الأعراض التي تصاحب الشعور بالدوخة المستمرة

  • شعور الإنسان بالصداع الشديد.
  • شعور الشخص بتسارع في نبضات القلب لديه.
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • الشعور بالرجفان.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • إصابة الشخص بالتعرق الشديد على غير الوضع الطبيعي لديه.
  • الشعور بالتوتر والقلق عند إصابته بالدوخة الشديدة.
  • قد يصاحب ذلك الإصابة بالإسهال.

علاج الدوخة المستمرة

يجب على الشخص مراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة، بعدها يتم تحديد سبب هذه الدوخة المستمرة وخطة العلاج من قبل طبيب مختص، لكن هناك بعض الإرشادات التي يمكن اتباعها لتجنب الآثار الضارة للدوخة المستمرة وتفادي حدوثها ومنها:

  • تثبيت الجسم بشيء ثابت عند الإصابة بالدوخة.
  • الابتعاد عن الضغوطات النفسية.
  • عدم السهر لفترات طويلة.
  • الالتزام بالعلاج وعدم تركه دون استشارة طبيب خاصة علاجات الضغط والسكري.
  • عدم تحريك الجسم بشكل مفاجىء.
  • عدم الوقوف مباشرة عند الاستيقاظ من النوم.