أسباب الجوع المستمر أثناء الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٦ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٩
أسباب الجوع المستمر أثناء الحمل

مفهوم الجوع

الجوع هو طريقة الجسم لإخبار الشخص بأنّه بحاجة إلى تناول الطعام، ويختفي الجوع عادةً بشكل مؤقت بعد تناول ما يكفي من الطعام، ومع ذلك، قد يشعر الشخص في بعض الأحيان وكأنّه جائع طوال الوقت، وقد لا يشعر بعض الأشخاص بالشبع في كثير من الأوقات، أو قد يشعرون بالرغبة في تناول الطعام باستمرار، ويمكن لشخص أن يبقى بدون طعام عدة ساعات بين الوجبات، بينما لا يستطيع شخص آخر تحمّل الجوع لهذه الفترة، ويعود ذلك لعدة أسباب، وقد يكون الشخص قادرًا على الحدّ من الشعور بالجوع عن طريق إجراء تغييرات في النظام الغذائي أو نمط الحياة، وغالبًا ما تشعر الحوامل بالجوع المستمر خاصةً في الثلث الثاني والثالث، وسيتحدّث هذا المقال عن أسباب الجوع المستمر أثناء الحمل.

أسباب الجوع المستمر

قبل الحديث عن أسباب الجوع المستمر أثناء الحمل سيتم ذكر أسباب الجوع المستمر بشكل عام عند بعض الأشخاص، وتختلف هذ الأسباب عادةً من شخص لآخر، وذلك تبعًا لنوعية وكمية الطعام الذي يتم تناوله، ومن أسباب الجوع المستمر ما يأتي:[١]

النظام الغذائي

يوجد في الجسم هرمون يسمى هرمون الجريلين -أو هرمون الجوع- والذي تفرزه المعدة عندما يحتاج الجسم إلى تناول الطعام، وإذا كان الشخص يتّبع نظام غذائي محدود السعرات الحرارية قد يشعر بالجوع المستمر، وخاصةً إذا كانت كمية السعرات الحرارية التي يتم تناولها أقل من التي يتم حرقها، فقد يشعر الشخص بالجوع المستمر.

النظام الغذائي عالي السكر

يمكن أن يؤدّي تناول الكثير من السكر -وخاصةً الفركتوز- إلى فتح الشهية، وقد يتسبب اتّباع نظام غذائي عالي الفركتوز في إنتاج الجسم للمزيد من الجريلين، والذي يؤثّر على مناطق معينة من الدماغ ليجعل الشخص يشعر بالجوع المستمر، كما أنّ تناول مكمّلات الفركتوز يزيد من معدل إفراغ المعدة أيضًا.

النظام الغذائي منخفض البروتين

يمكن أن يساعد تناول كمية وفيرة من البروتين على الشعور بالشبع والامتلاء، وأظهرت دراسة أجريت عام 2015 في الصين تأثير نظام غذائي غني بالبروتين على 156 مراهق يعانون من السمنة، حيث اختار الباحثون المشاركين بشكلٍ عشوائي لتناول وجبة إفطار عالية البروتين أو منخفضة البروتين يوميًا لمدة 3 أشهر، وبنفس عدد السعرات الحرارية، ووجدت الدراسة أنّه بالمقارنة مع وجبة الإفطار منخفضة البروتين، فإنّ وجبة الإفطار الغنية بالبروتين عملت على تقليل كمية وجبة الغداء، وعلى إنقاص وزن أولئك المشاركين.

أسباب الجوع المستمر أثناء الحمل

تختلف أسباب الجوع المستمر أثناء الحمل من حامل إلى أخرى، وذلك اعتمادًا على النظام الغذائي الذي يتم اتّباعه وعلى مدى تنوعه وعدد الوجبات وكميتها، وسيتم شرح أسباب الجوع المستمر أثناء الحمل كالآتي:[٢]

تحتاج النساء الحوامل في الثلث الثاني والثالث من الحمل إلى سعرات حرارية إضافية في النظام الغذائي اليومي للمساعدة في زيادة نمو طفلها، لكن العديد من النساء يستهلكن سعرات حرارية أكثر بكثير ممّا يحتجن، وبالتالي يكون ذلك سببًا من أسباب الجوع المستمر أثناء الحمل، لأنّ المعدة ستفرز هرمون الجوع الذي يخبر الجسم بأنّه يحتاج لتناول الطعام، ففي الثلث الثاني والثالث من الحمل، تحتاج الحامل إلى زيادة السعرات الحرارية بنحو 15% لتوفير احتياجاتها الغذائية واحتياجات طفلها، فإذا كانت تستهلك عادةً 2000 سعرة حرارية وتحافظ على وزنها، فستحتاج إلى 300 سعرة حرارية إضافية في الثلث الثاني والثالث.[٢]

تلعب هرمونات الحمل دورًا في ذلك أيضًا، فقد تؤثر زيادة مستويات هرمون البروجسترون خلال فترة الحمل على هرمونين يلعبان دوراً مهماً في الشعور بالجوع -اللبتين والجريلين-، حيث يساعد اللبتين -الذي تنتجه الخلايا الدهنية- على كبح الشعور بالجوع، بينما يحفز الجريلين الشعور بالجوع، وخلال فترة الحمل، لا يستجيب جسم الحامل لإشارات اللبتين التي تخبر الجسم بأنّه يشعر بالامتلاء، كما وترتفع مستويات الجريلين خلال النصف الأول من الحمل وتنخفض خلال النصف الثاني، ممّا يجعل دور الهرمونات سببًا مهمًا من أسباب الجوع المستمر أثناء الحمل.[٢]

الأطعمة التي يجب تناولها أثناء الحمل

بعد الحديث عن أسباب الجوع المستمر أثناء الحمل لا بدّ من ذكر أنواع الأطعمة التي يجب على الحامل تناولها للحدّ من الجوع المستمر وللحصول على الفائدة القصوى من الغذاء لها ولطفلها المتنامي داخل رحمها، ومن هذه الأطعمة ما يأتي:[٣]

  • الحبوب الكاملة: وتحتوي منتجات الحبوب الكاملة على حمض الفوليك والحديد والألياف الغذائية بكميات أكثر من الخبز والأرز الأبيض.
  • الفول والفاصولياء: وجميع أنواع الفاصولياء المختلفة والغنية بالألياف والبروتين، والتي تعدّ مصادر جيدة للعناصر الغذائية الرئيسة، مثل الحديد وحمض الفوليك والكالسيوم والزنك المهمّة جدًا للحامل.
  • سمك السلمون: والذي يعدّ مصدر جيد لأحماض أوميجا 3 الدهنية والفيتامينات والمعادن، ويتميّز سمك السلمون عن غيره من الأسماك بمحتواه القليل لمعدن الزئبق الذي يمكن أن يسبب سمية.
  • البيض والألبان قليلة الدسم: وذلك لغناهما بالكالسيوم الضروري لنمو عظام الجنين والحفاظ على صحة عظام الأم، ونظرًا لمحتوى البيض العالي بالبروتينات والأحماض الأمينية الأساسية.

زيادة الوزن أثناء الحمل

نظرًا للشعور بالجوع المستمر أثناء الحمل، قد تقوم بعض الحوامل بتناول الكثير من الأطعمة التي يكون محتواها عالي بالسكريات والسعرات الحرارية والدهون الثلاثية الضارّة، فيؤدّي ذلك إلى زيادة الوزن أثناء الحمل، والذي يصعب فقدانه بعد الولادة، فيجب على الحامل الانتباه إلى نوعية الطعام الذي تتناوله عند الشعور بالجوع، لأنّه يمكن أن تكون زيادة الوزن أثناء الحمل عاملًا يزيد من خطر الإصابة بسكري الحمل وارتفاع ضغط الدم، ويمكن أن يؤدّي إلى تفاقم المضايقات الناجمة عن الحمل مثل آلام الظهر والتعب وتشنجات الساق، ويمكن أن يؤدّي سكر الحمل أيضًا إلى زيادة احتمالية إجراء عملية قيصرية أثناء الولادة، وذلك إذا زاد وزن الطف أيضًا وأصبح كبيرًا جدًا بحيث لا يستطيع المرور بأمان عبر قناة الولادة.[٢]

المراجع[+]

  1. "17 reasons for always feeling hungry", ww.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-08-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Why Am I Always Hungry While Pregnant?", www.livestrong.com, Retrieved 20-08-2019. Edited.
  3. "6 Must-Eat Foods for Pregnancy", www.webmd.com, Retrieved 20-08-2019. Edited.