أسباب الجلطة الرئوية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب الجلطة الرئوية

الجلطات الرئوية

أسباب الجلطة الرئوية تختلف من شخص إلى آخر، ولكنها تنتج بشكلٍ عام من انسداد أو تخثر دموي ينتقل من أوردة الأطراف السفلية إلى أن يصل أحد الشرايين الرثوية مسببًا ما يسمى الجلطة الرئوية، ويعد هذا الاعتلال الرئوي سببًا من أسباب الوفاة وذلك بسبب صعوبة في عملية التشخيص، ومصارد الجلطة الرئوية تكون إما من تجلطات الأطراف السفلية أو من خثرات في الجانب الأيمن للقلب، أما تجلطات الأطراف العلوية فهي نادرًا ما تسبب هذا النوع من الجلطات، ولاكتشاف هذه الخثرات يخضع المريض للعديد من الأشعة الفحوصات حتى تتم عملية التشخيص بطريقة صحيحة.

تشخيص الجلطة الرئوية

  • يقوم الطبيب بإجراء فحص D_drimar حيث أن المعدلات غير الطبيعية لهذا الفحص يُعلم بأن المريض مصاب بالجلطة الرئوية.
  • إجراء أشعةٍ نووية رئوية للمريض، وخاصةً إن كان المريض يعاني من تحسس من صبغات الأشعة المقطعية.
  • القيام بأشعة مقطعية من خلال إدخال صبغة في وريد المريض.
  • يتم تشخيص المرض من خلال عمل أشعة بالموجات الصوتية التي توضح مكان الخثرة الدموية.

أسباب الجلطة الرئوية

  • قلة الحركة بسبب بعض الإصابات أو إعاقات حركية تجعل المريض يبقى في السرير لفترات طويلة وهذا يعمل على تكوين خثرات دموية في الساقين.
  • ارتقاع ضغط الدم وأمراض تصلب الشرايين.
  • زيادة في الوزن.
  • استخدام بعض الأدوية كأدوية الأستروجين مثل حبوب منع الحمل.
  • أمراض السرطان.
  • التدخين عامل أساسي في حدوث الجلطة الرئوية.
  • التهابات الأوردة الدموية وخاصةً في الساقين.

أعراض الجلطة الرئوية

  • يشعر المريض بضيق التنفس.
  • آلام شديدة في الصدر.
  • سعال مستمر.
  • يصاب المريض بالصدمة القلبية بسبب نقص كمية الأكسجين.
  • ارتفاع في درجات الحرارة.
  • فقدان الوعي والدوخة.
  • عدم انتظام في دقات القلب.
  • إصابة المريض بالزرقان في الأطراف السفلى للجسم.
  • يصاب بعض كبار السن بالهذيان.
  • انهيار في حركة الدورة الدموية.

علاج الجلطة الرئوية

  • إدخال المريض العناية المركزة وإعطاءه مسيلات الدم أو مميعات الدم عن طريق الحقن الوريدية.
  • يأخذ المريض دواء لميوعة الدم لمدة من الزمن مع القيام بالتحاليل اللازمة لمتابعة ميوعة الدم.
  • عمل فحوصات مستمرة تتعلق بالتهابات الأطراف السفلى لتجنب أي عارض قد يسبب الخثرة الدموية.
  • اللجوء إلى الحل الجراحي وذلك لإزالة أسباب الجلطة الرئوية من خلال عملية القسطرة وخاصةً إن لدى المريض أسباب تمنعه من تناول المميعات.
  • يقوم الطبيب في بعض الحالات بوضع مصفاة عند منطقة الحوض لمنع انتقال الخثرات الدموية.

المراجع1