أسباب التهاب الغدد اللمفاوية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب التهاب الغدد اللمفاوية

التهاب الغدد اللمفاوية

يحدث التهاب الغدد اللمفاوية أو تضخمها عادةً نتيجة التعرض للبكتيريا أو الفيروسات، وتلعب الغدد اللمفاوية دورًا حيويًا في قدرة الجسم على مقاومة العدوى، وهي تعمل كمرشحات في الجسم وتعمل أيضًا على محاربة الفيروسات والبكتيريا وغيرها من أسباب الأمراض قبل أن تصيب أجزاء أخرى من الجسم، كما أن هناك مناطق يكثر فيها تضخم الغدد اللمفاوية وتتضمن الغدد الموجودة في الرقبة وتحت الذقن، بالإضافة إلى الإبطين ومنطقة الفخذ، كما أن في بعض الحالات قد يكون مرور الوقت والكمادات الدافئة كل ما يحتاجه المريض لعلاج العقد اللمفاوية المتضخمة، كذلك يجدر بالذكر أن علاج التهاب العقد اللمفية يعتمد على السبب في أغلب الحالات، ويستعرض المقال أهم أسباب التهاب الغدد اللمفاوية وطرق علاجها والوقاية منها.

أعراض التهاب الغدد اللمفاوية

يعتبر النظام اللمفاوي عبارة عن شبكة من الأجهزة والأوعية والعقد اللمفاوية المنتشرة في جميع أنحاء الجسم، وتوجد العديد من العقد اللمفاوية في منطقة الرأس والعنق، وعادةً ما تتضخم الغدد اللمفاوية في كثير من الأحيان في هذه المناطق، بالإضافة إلى منطقة الإبطين والفخذ، كما أن تورم العقد اللمفاوية هي علامة على أن هناك خطأ في مكان ما في الجسم، ومن أبرز الأعراض التي تظهر على المريض ما يأتي:[١]

  • الألم في العقد اللمفاوية.
  • التورم بحيث تظهر الغدد على شكل حبة البازلاء أو حتى أكبر.

واعتمادًا على سبب تضخم الغدد الليمفاوية، تتضمن العلامات والأعراض الأخرى التي قد تكون لدى المريض ما يأتي:

أسباب التهاب الغدد اللمفاوية

تتعدد الأسباب المؤدية لالتهاب الغدد اللمفاوية وذلك يعتمد على المرض بشكل خاص، فقد يرتبط الالتهاب بأمراض بسيطة مثل التهاب الحلق، كما أنه في بعض الحالات قد يرتبط بأمراض خطيرة مثل السرطان، وفيما يأتي أبرز أسباب التهاب الغدد اللمفاوية:[٢]

  • الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية.
  • الأورام السرطانية.
  • مرض السل وهو مرض عادةً ما يصيب الرئة.
  • مشاكل جهاز المناعة مثل الذئبة.

تشخيص التهاب الغدد اللمفاوية

يمكن للطبيب معرفة السبب وراء التهاب الغدد اللمفاوية عن طريق تحديد مكان الغدد الملتهبة بالإضافة للقيام ببعض الفحوصات في الحالات التي يصعب تحديد سبب المرض عن طريق الفحص البدني فقط، وفيما يأتي أبرز طرق تشخيص التهاب هذه الغدد:[٣]

  • أخذ خزعة من الغدة: تتم إزالة جزء من نسيج العقدة اللمفاوية وينظر إليها تحت المجهر.
  • تصوير مقطعي بالإصدار البوزيتروني: هذا الفحص ينظر إلى النشاط الكيميائي في أجزاء من الجسم، وقد يساعد على تحديد مجموعة متنوعة من الحالات مثل: بعض أنواع السرطان وأمراض القلب والاضطرابات الدماغية.
  • الاشعة المقطعية: يتم أخذ سلسلة من الأشعة السينية من زوايا مختلفة ويتم تجميعها لتشكيل صورة أكثر اكتمالاً يمكن من خلالها تشخيص المرض.

كما يمكن للمريض الاستعداد قبل الذهاب للطبيب عن طريق جمع بعض المعلومات التي قد تكون مفيدة في التشخيص مثل:[٤]

  • إدراج أي أعراض يعاني منها المريض، فسوف يرغب الطبيب في معرفة ما إذا كان المريض يعاني من أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا مثل الحمى أو التهاب الحلق، وقد يسأل الطبيب عن تغيرات في الوزن، لذلك يجب إدراج قائمة بكل الأعراض المعتدلة منها والحادة.
  • عمل قائمة بجميع حالات التعرض الأخيرة لمصادر العدوى المحتملة، وقد تشمل هذه رحلات السفر إلى الخارج، والمشي لمسافات طويلة في المناطق المعروف أنها تعاني من القوارض أو أكل اللحوم غير المطبوخة جيدًا أو التعرض للخدش من قبل قطة أو ممارسة الجنس مع شريك جديد.
  • إعداد قائمة بالمعلومات الطبية الأساسية الخاصة بالمريض، بما في ذلك الحالات الأخرى التي يتم علاجها في الوقت الراهن وأسماء الأدوية التي يتناولها المريض.

علاج التهاب الغدد اللمفاوية

يعتمد علاج التهاب الغدد اللمفاوية على السبب، في بعض الحالات قد لا يكون العلاج، ضروريًا فعلى سبيل المثال من المستبعد التوصية بالعلاج في حالات البالغين الأصحاء الذين يستطيعون التغلب على العدوى أو الأطفال الذين يمكن أن تؤدي أنظمة المناعة النشطة عندهم إلى تورم متكرر، أما إذا كان العلاج مطلوبًا، فقد يبدأ من العلاج الذاتي إلى الجراحة والعلاجات الأخرى، وفي ما يأتي أهم طرق علاج التهاب الغدد:[٥]

  • العلاج الذاتي: من المرجح أن ينصح الطبيب باستخدام مسكنات تخفيف حدة الحمى مثل الأيبوبروفين إلى جانب الضغط باستخدام كمادات دافئة، ويمكن أن يساعد رفع منطقة التورم بالتدليك في تخفيف الالتهاب.
  • الأدوية: يمكن استخدام المضادات الحيوية لمساعدة الجسم على مقاومة العدوى التي تتسبب في تورم العقدة اللمفاوية.
  • الطرق الجراحية: إذا أصيبت العقدة الليمفاوية نفسها فقد يتشكل الخراج، عادةً ما ينخفض ​​التورم بسرعة عندما ينضب الخراج، للقيام بذلك سيقوم الطبيب أولًا بتخدير المنطقة، ثم يقوم بعمل قطع صغير يسمح للقيح المصاب بالخروج، وقد يتم ملء المنطقة بشاش طبي لضمان الشفاء.
  • معالجة السرطان: إذا كان تورم العقدة اللمفاوية بسبب ورم سرطاني، فهناك عدد من خيارات العلاج، وتشمل هذه الطرق الجراحة لإزالة الورم والعلاج الكيميائي والإشعاعي، كما سوف يناقش الطبيب كل هذه الخيارات، بما في ذلك إيجابياتها وسلبياتها قبل البدء في العلاج.

الوقاية من التهاب الغدد اللمفاوية

هناك بعض الخطوات التي قد تساعد في الوقاية من التهاب الغدد اللمفاوية وتشمل اتباع العادات الصحية الجيدة وتجنب المخدرات والسلوكيات الجنسية الخطيرة والأسباب المختلفة للعدوى البكتيرية، ومع ذلك لا توجد وسيلة لضمان عدم حدوث التهاب للعقد اللمفاوية، نظرًا لوجود العديد من الأسباب المختلفة لحدوث الالتهاب.[٦]

المراجع[+]

  1. Swollen lymph nodes, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 07-12-2018, Edited
  2. Why Are My Glands Swollen?, , "www.webmd.com", Retrieved in 07-12-2018, Edited
  3. Why Are My Glands Swollen?, , "www.webmd.com", Retrieved in 07-12-2018, Edited
  4. Swollen lymph nodes, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 07-12-2018, Edited
  5. Lymph Node Inflammation (Lymphadenitis), , "www.healthline.com", Retrieved in 07-12-2018, Edited
  6. Swollen Lymph Nodes: Prevention, , " my.clevelandclinic.org", Retrieved in 07-12-2018, Edited