أسباب التهاب الشعب الهوائية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب التهاب الشعب الهوائية

التهاب الشعب الهوائية

يتعرض العديد خاصة في موسم الشتاء إلى الإنفلونزا، وتستمر الأعراض الناتجة عن الإنفلونزا لفترة قصيرة ثم تختفي، لكن أحيانًا وعند بعض الحالات قد تطول مدة المرض، وتزداد حدة الأعراض، في تلك الحالة يمكن التشخيص بأن الشعب الهوائية قد تعرضت إلى التهاب، والشعب الهوائية عبارة عن أنابيب تحمل الهواء إلى الرئتين، وعند تعرضها لالتهاب تنتفخ وتفرز مادة مخاطية، يصاحبها كحة مزمنة وصعوبة في التنفس. ينقسم هذا الالتهاب إلى نوعين: الأول هو التهاب الشعب الهوائية الحاد، الذي يستمر لعدة أسابيع ويذهب دون آثار مستقبلية، والثاني هو الالتهاب المزمن، الذي لا يذهب أبدًا، وهو أحد الأسباب التي تكون الانسداد الرئوي المزمن، أما عن أسباب التهاب الشعب الهوائية بحد ذاتها فهي متعددة.

أسباب التهاب الشعب الهوائية

  •  الفيروسات التي تسبب الأنفلونزا هي نفسها من تسبب الالتهاب للشعب الهوائية في الغالب، لكن في بعض الأحيان يكون السبب بكتيريا.
  • جهاز مناعي ضعيف، لهذا معظم المصابين بالالتهاب من كبار السن والأطفال لأن مناعتهم ضد الأمراض أقل كفاءة من غيرهم.
  • التدخين، أو التدخين القصري، أي استنشاق الدخان بسبب الجلوس مع المدخنين لفترة طويلة.
  • الوجود في جو من المواد التي تؤذي الرئتين، كالتواجد في مصانع الكيماويات، أو العمل في تعدين الفحم وغيره.
  • العيش في مكان يحتوي على الكثير من الملوثات والهواء غير النقي.

أعراض التهاب الشعب الهوائية

  • سعال شديد.
  • احتقان في الصدر، أي الشعور بانسداد كامل في الصدر.
  • افراز الكثير من المخاط (البلغم) الذي قد يكون باللون الأبيض أو الأصفر أو الأخضر.
  • ضيق في التنفس.
  • إصدار صوت كالصفير عند التنفس. وقد تظهر أعراض أكثر شدة مثل:
  • التهاب في الحلق.
  • وجود حمى منخفضة.
  • آلام متفرقة من الجسم يصاحبها قشعريرة.
  • سيلان من الأنف وانسداده. وهنالك أعراض تتطلب مراجعة فورية للطبيب، مثل:
  • مخاط لونه غامق، أو يصاحبه دم.
  • آلام شديدة في الصدر.
  • صعوبة في الكلام، أو الكلام بصوت خشن جدًا.
  • فقدان غير مبرر للوزن.
  • حمى شديدة.
  • خروج سائل طعمه كريه مع السعال.
  • استمرار الأعراض لمدة تزيد عن 3 أسابيع.

علاج التهاب الشعب الهوائية

  • في معظم الأحيان يذهب الالتهاب من تلقاء نفسه خلال أسابيع قليلة، خاصة عند ممارسة اساليب الوقاية كعمل التبخيرات المنزلية، وتناول المشروبات الساخنة المفيدة، والإكثار من تناول الفواكه التي تحتوي على فيتامين c.
  • إذا كان المسبب هو بكتيريا، يصف الطبيب مضادات حيوية تفي بالغرض.
  • إذا كان المريض مصاب بالربو أو التحسس فسيصف الطبيب التبخيرات لفتح المجاري الهوائية وتحسين عملية التنفس.