التهاب الحلق المزمن قد يحدث التهاب الحلق المزمن نتيجة التعرض لعدوى بكتيرية أو فيروسية أو التعرض لسموم أو التعرض لإصابة في الحلق، وعادةً ما يشعر المصاب بهذا الالتهاب بألم أو إزعاج في الحلق، كما قد تظهر أعراض عديدة عند الإصابة كالسعال أو الحمى أو سيلان الأنف أو بحة في الصوت أو ألم في الأذن أو آلام في الجسم، وقد يتم علاج التهاب الحلق المزمن في المنزل عن طريق شرب السوائل الدافئة، وفي بعض الحالات قد يتم استخدام المضادات الحيوية ومسكنات الألم لعلاج هذا الالتهاب.((Sore Throat Center, "www.medicinenet.com", Retrieved in 3-1-2019, Edited)) أعراض التهاب الحلق المزمن قد لا تظهر أعراض عند الإصابة بمرض التهاب الحلق المزمن، ولكن ذلك لا يعني أن العدوى لن تنتقل من شخص لآخر، وأحيانًا عند الإصابة بهذا المرض قد تظهر بقع بيضاء أو قد يتكون صديد على اللوزتين، وأيضًا قد تظهر العديد من الأعراض الأخرى، وهذه الأعراض تشمل:((Strep throat, "www.mayoclinic.org", Retrieved in 3-1-2019, Edited)) الشعور بألم في الحلق. الشعور بألم عند البلع. احمرار اللوزتين وتورمهم. ظهور بقع حمراء صغيرة على الجزء الخلفي من سقف الحلق. تورم الغدد الليمفاوية الموجودة في الرقبة. الحمى. الصداع. طفح جلدي. غثيان وقيء. الشعور بآلام في في أنحاء الجسم. أسباب التهاب الحلق المزمن عند الإصابة بمرض التهاب الحلق المزمن سيشعر المصاب بألم وجفاف في الحلق، ويحدث هذا الالتهاب عند الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذا الالتهاب، وهذه الأسباب تشمل:((Sore Throat 101: Symptoms, Causes, and Treatment, "www.healthline.com", Retrieved in 3-1-2019, Edited)) الفيروسات: الفيروسات التي تؤدي إلى الإصابة بالإنفلونزا أو الحصبة أو جدري الماء أو النكاف تؤدي أيضًا إلى حدوث التهاب الحلق المزمن. البكتيريا: بكتيريا الستريبتوكوكس هي أكثر أنواع البكتيريا التي تسبب التهاب الحلق واللوزتيتن، وأيضًا مرض السيلان ومرض الكلاميديا قد يسببان حدوث التهاب الحلق المزمن. الحساسية: عند تفاعل الجهاز المناعي مع مسببات الحساسية كحبوب اللقاح أو وبر الحيوانات فسيتم إفراز مواد كيميائية تؤدي إلى حدوث التهاب الحلق. الهواء الجاف: قد يؤدي الهواء الجاف إلى امتصاص الرطوبة من الفم والحلق وبالتالي حدوث التهاب الحلق. التعرض للدخان وللمواد الكيميائية الأخرى: استنشاق دخان السجائر أو التعرض للمواد الكيميائية يؤدي إلى حدوث التهاب الحلق. التعرض لإصابة: قد يحدث التهاب الحلق عند التعرض لإصابة في الرقبة أو عندما تعلق قطعة من الطعام في الحلق، وأيضًا قد يسبب الصراخ والاستخدام المفرط للحبال الصوتية حدوث هذا الالتهاب. داء الارتداد المعدي المريئي: عودة الحمض من المعدة إلى المريء يؤدي إلى حدوث التهاب الحلق. الأورام: حدوث ورم في الحنجرة أو في الحلق أو في اللسان يؤدي إلى الإصابة بالتهاب الحلق. تشخيص التهاب الحلق المزمن سيقوم الطبيب بتشخيص مرض التهاب الحلق المزمن عن طريق سؤال المريض عن الأعراض، وأيضًا سيقوم بإجراء فحص جسدي يتم من خلاله فحص الجزء الخلفي من الحلق باستخدام ضوء للبحث عن الاحمرار والتورم والبقع البيضاء، كما قد يقوم الطبيب خلال هذا الفحص بالبحث عن أي تورم في الغدد الموجودة في الرقبة، وقد يقوم الطبيب بأخذ عينة من أنسجة الحلق لفحصها ومعرفة ما إذا كان التهاب الحلق المزمن قد حدث نتيجة العدوى البكتيرية أو الفيروسية، وفي بعض الأحيان قد يقوم الطبيب بإجراء المزيد من الاختبارات الأخرى للتأكد من التشخيص.((Sore Throat 101: Symptoms, Causes, and Treatment, "www.healthline.com", Retrieved in 3-1-2019, Edited)) علاج التهاب الحلق المزمن التهاب الحلق البسيط لا يحتاج إلى علاج ويشفى من تلقاء نفسه، ولكن التهاب الحلق المزمن يحتاج إلى علاج لتخفيف الأعراض ولشفاء هذا الالتهاب، وهناك العديد من العلاجات التي يقوم الطبيب باستخدامها، وهذه العلاجات تشمل:((Strep throat, "www.mayoclinic.org", Retrieved in 3-1-2019, Edited)) المضادات الحيوية: سيقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم للمصاب بمرض التهاب الحلق المزمن، وتؤخذ هذه المضادات خلال 48 ساعة من الإصابة لتخفيف الأعراض ولتقليل خطر حدوث المضاعفات، وأيضًا لتقليل انتشار العدوى للآخرين. التحكم بالأعراض: قد يقوم الطبيب بإعطاء المريض أدوية لعلاج الحمى، وأيضًا قد يُعطي المريض مسكنات للألم كالأيبروفين، وتجدر الإشارة إلى أن إعطاء الأسبرين للأطفال الأقل من 3 سنوات يعتبر خطيرًا، وذلك لأن الأسبرين قد يؤدي إلى الإصابة بمتلازمة راي. العلاجات المنزلية: هناك العديد من العلاجات التي قد يتم تطبيقها في المنزل وتساعد على علاج هذا الالتهاب، وهذه العلاجات تشمل: الحصول على قسط من الراحة: أخذ قسط من النوم يساعد الجسم على محاربة العدوى المسببة لالتهاب الحلق، وأيضًا يساعد على تخفيف الأعراض. شرب كميات كبيرة من الماء: يساعد شرب المياه على ترطيب الحلق ومنع جفافه وبالتالي شفاء التهاب الحلق. تناول الطعام الصحي: الأطعمة الصحية كالبطاطا والفواكه واللبن والبيض تساعد على علاج هذا الالتهاب، وأيضًا تجنب الأطعمة الحارة والأطعمة الحامضة تساعد على شفاء التهاب الحلق المزمن. الغرغرة بالماء الدافئ والملح: تساعد الغرغرة على تخفيف آلام الحلق، -وطريقة عمل الماء الدافئ والملح هي وضع ملعقة صغيرة من الملح مع 230 ملليليتر من الماء الدافئ-. ترطيب الهواء: استخدام أجهزة لترطيب الهواء يؤدي إلى تخفيف الشعور بعدم الارتياح. تجنب التعرض للمهيجات: تجنب التعرض للدخان ومنتجات التنظيف يؤدي إلى تخفيف التهاب الحلق المزمن. الوقاية من التهاب الحلق المزمن يعتقد الأطباء أن هناك العديد من الطرق التي يساعد اتباعها على تخفيف الإصابة بمرض التهاب الحلق المزمن، وأيضًا اتباعها يساعد على منع تكرر حدوث هذا الالتهاب ومنع حدوث المضاعفات، وهذه الطرق تشمل:((Strep throat, "www.mayoclinic.org", Retrieved in 3-1-2019, Edited)) تنظيف اليدين جيدًا باستخدام الماء والصابون أو باستخدام الكحول. تغطية الفم عند السعال والعطس. تجنب مشاركة أدوات الشرب وأدوات الطعام مع الآخرين. فيديو عن أعراض وأسباب التهاب الحلق المزمن يُنصح بمشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدث به أخصائية أمراض وجراحة الأنف والأذن والحنجرة الدكتورة سبأ جرار عن أعراض وأسباب التهاب الحلق المزمن:((Dr.Saba Jarar, "www.youtube.com", Retrieved in 3-1-2019)) 

أسباب التهاب الحلق المزمن

أسباب التهاب الحلق المزمن

بواسطة: - آخر تحديث: 7 يناير، 2019

التهاب الحلق المزمن

قد يحدث التهاب الحلق المزمن نتيجة التعرض لعدوى بكتيرية أو فيروسية أو التعرض لسموم أو التعرض لإصابة في الحلق، وعادةً ما يشعر المصاب بهذا الالتهاب بألم أو إزعاج في الحلق، كما قد تظهر أعراض عديدة عند الإصابة كالسعال أو الحمى أو سيلان الأنف أو بحة في الصوت أو ألم في الأذن أو آلام في الجسم، وقد يتم علاج التهاب الحلق المزمن في المنزل عن طريق شرب السوائل الدافئة، وفي بعض الحالات قد يتم استخدام المضادات الحيوية ومسكنات الألم لعلاج هذا الالتهاب.1)Sore Throat Center, “www.medicinenet.com”, Retrieved in 3-1-2019, Edited

أعراض التهاب الحلق المزمن

قد لا تظهر أعراض عند الإصابة بمرض التهاب الحلق المزمن، ولكن ذلك لا يعني أن العدوى لن تنتقل من شخص لآخر، وأحيانًا عند الإصابة بهذا المرض قد تظهر بقع بيضاء أو قد يتكون صديد على اللوزتين، وأيضًا قد تظهر العديد من الأعراض الأخرى، وهذه الأعراض تشمل:2)Strep throat, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 3-1-2019, Edited

  • الشعور بألم في الحلق.
  • الشعور بألم عند البلع.
  • احمرار اللوزتين وتورمهم.
  • ظهور بقع حمراء صغيرة على الجزء الخلفي من سقف الحلق.
  • تورم الغدد الليمفاوية الموجودة في الرقبة.
  • الحمى.
  • الصداع.
  • طفح جلدي.
  • غثيان وقيء.
  • الشعور بآلام في في أنحاء الجسم.

أسباب التهاب الحلق المزمن

عند الإصابة بمرض التهاب الحلق المزمن سيشعر المصاب بألم وجفاف في الحلق، ويحدث هذا الالتهاب عند الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذا الالتهاب، وهذه الأسباب تشمل:3)Sore Throat 101: Symptoms, Causes, and Treatment, “www.healthline.com”, Retrieved in 3-1-2019, Edited

  • الفيروسات: الفيروسات التي تؤدي إلى الإصابة بالإنفلونزا أو الحصبة أو جدري الماء أو النكاف تؤدي أيضًا إلى حدوث التهاب الحلق المزمن.
  • البكتيريا: بكتيريا الستريبتوكوكس هي أكثر أنواع البكتيريا التي تسبب التهاب الحلق واللوزتيتن، وأيضًا مرض السيلان ومرض الكلاميديا قد يسببان حدوث التهاب الحلق المزمن.
  • الحساسية: عند تفاعل الجهاز المناعي مع مسببات الحساسية كحبوب اللقاح أو وبر الحيوانات فسيتم إفراز مواد كيميائية تؤدي إلى حدوث التهاب الحلق.
  • الهواء الجاف: قد يؤدي الهواء الجاف إلى امتصاص الرطوبة من الفم والحلق وبالتالي حدوث التهاب الحلق.
  • التعرض للدخان وللمواد الكيميائية الأخرى: استنشاق دخان السجائر أو التعرض للمواد الكيميائية يؤدي إلى حدوث التهاب الحلق.
  • التعرض لإصابة: قد يحدث التهاب الحلق عند التعرض لإصابة في الرقبة أو عندما تعلق قطعة من الطعام في الحلق، وأيضًا قد يسبب الصراخ والاستخدام المفرط للحبال الصوتية حدوث هذا الالتهاب.
  • داء الارتداد المعدي المريئي: عودة الحمض من المعدة إلى المريء يؤدي إلى حدوث التهاب الحلق.
  • الأورام: حدوث ورم في الحنجرة أو في الحلق أو في اللسان يؤدي إلى الإصابة بالتهاب الحلق.

تشخيص التهاب الحلق المزمن

سيقوم الطبيب بتشخيص مرض التهاب الحلق المزمن عن طريق سؤال المريض عن الأعراض، وأيضًا سيقوم بإجراء فحص جسدي يتم من خلاله فحص الجزء الخلفي من الحلق باستخدام ضوء للبحث عن الاحمرار والتورم والبقع البيضاء، كما قد يقوم الطبيب خلال هذا الفحص بالبحث عن أي تورم في الغدد الموجودة في الرقبة، وقد يقوم الطبيب بأخذ عينة من أنسجة الحلق لفحصها ومعرفة ما إذا كان التهاب الحلق المزمن قد حدث نتيجة العدوى البكتيرية أو الفيروسية، وفي بعض الأحيان قد يقوم الطبيب بإجراء المزيد من الاختبارات الأخرى للتأكد من التشخيص.4)Sore Throat 101: Symptoms, Causes, and Treatment, “www.healthline.com”, Retrieved in 3-1-2019, Edited

علاج التهاب الحلق المزمن

التهاب الحلق البسيط لا يحتاج إلى علاج ويشفى من تلقاء نفسه، ولكن التهاب الحلق المزمن يحتاج إلى علاج لتخفيف الأعراض ولشفاء هذا الالتهاب، وهناك العديد من العلاجات التي يقوم الطبيب باستخدامها، وهذه العلاجات تشمل:5)Strep throat, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 3-1-2019, Edited

  • المضادات الحيوية: سيقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم للمصاب بمرض التهاب الحلق المزمن، وتؤخذ هذه المضادات خلال 48 ساعة من الإصابة لتخفيف الأعراض ولتقليل خطر حدوث المضاعفات، وأيضًا لتقليل انتشار العدوى للآخرين.
  • التحكم بالأعراض: قد يقوم الطبيب بإعطاء المريض أدوية لعلاج الحمى، وأيضًا قد يُعطي المريض مسكنات للألم كالأيبروفين، وتجدر الإشارة إلى أن إعطاء الأسبرين للأطفال الأقل من 3 سنوات يعتبر خطيرًا، وذلك لأن الأسبرين قد يؤدي إلى الإصابة بمتلازمة راي.
  • العلاجات المنزلية: هناك العديد من العلاجات التي قد يتم تطبيقها في المنزل وتساعد على علاج هذا الالتهاب، وهذه العلاجات تشمل:
  1. الحصول على قسط من الراحة: أخذ قسط من النوم يساعد الجسم على محاربة العدوى المسببة لالتهاب الحلق، وأيضًا يساعد على تخفيف الأعراض.
  2. شرب كميات كبيرة من الماء: يساعد شرب المياه على ترطيب الحلق ومنع جفافه وبالتالي شفاء التهاب الحلق.
  3. تناول الطعام الصحي: الأطعمة الصحية كالبطاطا والفواكه واللبن والبيض تساعد على علاج هذا الالتهاب، وأيضًا تجنب الأطعمة الحارة والأطعمة الحامضة تساعد على شفاء التهاب الحلق المزمن.
  4. الغرغرة بالماء الدافئ والملح: تساعد الغرغرة على تخفيف آلام الحلق، -وطريقة عمل الماء الدافئ والملح هي وضع ملعقة صغيرة من الملح مع 230 ملليليتر من الماء الدافئ-.
  5. ترطيب الهواء: استخدام أجهزة لترطيب الهواء يؤدي إلى تخفيف الشعور بعدم الارتياح.
  6. تجنب التعرض للمهيجات: تجنب التعرض للدخان ومنتجات التنظيف يؤدي إلى تخفيف التهاب الحلق المزمن.

الوقاية من التهاب الحلق المزمن

يعتقد الأطباء أن هناك العديد من الطرق التي يساعد اتباعها على تخفيف الإصابة بمرض التهاب الحلق المزمن، وأيضًا اتباعها يساعد على منع تكرر حدوث هذا الالتهاب ومنع حدوث المضاعفات، وهذه الطرق تشمل:6)Strep throat, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 3-1-2019, Edited

  • تنظيف اليدين جيدًا باستخدام الماء والصابون أو باستخدام الكحول.
  • تغطية الفم عند السعال والعطس.
  • تجنب مشاركة أدوات الشرب وأدوات الطعام مع الآخرين.

فيديو عن أعراض وأسباب التهاب الحلق المزمن

يُنصح بمشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدث به أخصائية أمراض وجراحة الأنف والأذن والحنجرة الدكتورة سبأ جرار عن أعراض وأسباب التهاب الحلق المزمن:7)Dr.Saba Jarar, “www.youtube.com”, Retrieved in 3-1-2019

المراجع

1. Sore Throat Center, “www.medicinenet.com”, Retrieved in 3-1-2019, Edited
2, 6. Strep throat, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 3-1-2019, Edited
3, 4. Sore Throat 101: Symptoms, Causes, and Treatment, “www.healthline.com”, Retrieved in 3-1-2019, Edited
5. Strep throat, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 3-1-2019, Edited
7. Dr.Saba Jarar, “www.youtube.com”, Retrieved in 3-1-2019