أسباب التعصب الرياضي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٠ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
أسباب التعصب الرياضي

التعصب الرياضي مشكلة أرقت الكثيرين داخل الأوساط الرياضية وخارجها، فتقريباً لا تكاد تخلو مباراة كرة قدم أو منافسة في عالمنا العربي من مناوشات ومشكلات ما تلبث أن تكبر بين جمهور وأنصار الفريقين، ولقد دفعت الجماهير والأندية الرياضية ثمناً غالياً لهذه الظاهرة السيئة التي ما تلبث أن تظهر بين فترة وأخرى في الملاعب الرياضية لتودي بحياة البعض وتدمر سمعة الرياضة والرياضين في تلك المنطقة.

التعصب الرياضي

هو شعور مبالغ فيه وزائد عن الحد الطبيعي يظهر فيه الشخص هوساً ومبالغة في حب وتشجيع فريق أو لاعب معين في لعبة رياضية، لدرجة  يبتعد عن التفكير العقلاني، وتجعله يرفض تقبل رأي أو مداخلة من أنصار الفريق المعاكس، وقد تسوء الحالة إذا ما كان هناك تقدم للفريق المعاكس على فريقه.

أسباب التعصب الرياضي

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى التعصب الرياضي، وبالتأكيد هي ليست وليدة اللحظة التي تحدث فيها المباراة ولكنها عبارة عن تراكمات لسلوكيات مختلفة ولدت هذه الحالة النفسية :

  • قلة الوعي الرياضي والفهم الكامل لمفهوم لعبة ومنافسة شريفة.
  • تأجيج المشاعر من قبل الإعلام الرياضي وتأثيره السلبي على نفسيات الجماهير.
  • عدم وجود ثقة من قبل الجماهير بالحكام والمشرفين على المباراة فينصب كل شخص نفسه حكماً على المباراة حتى تحتدم المناقشات بينهم ويدب النزاع.
  • خروج روابط المشجعين عن أهدافها لتصبح لها أدواراً عكسية تثير النعرات والعنصرية.
  • وجود مشكلات نفسة من حب الذات، مما يؤدي لرفض النقد والإعراض عن أي وجهة نظر مخالفة.

أعراض الإصابة بالتعصب الرياضي

مجرد جلوسك لمشاهدة مبارة كرة قدم مع شخص مصاب بالتعصب الرياضي سيجعلك تميز هذه الحالة من عدة أعراض قد تظهر عليه منها:

  • التوتر والقلق المبالغ فيه خاصة عند اللحظات الحاسمة في المباراة.
  • خلال المباراة تجده يرفض الحديث وتقبل أي رأي حول مجريات المباراة.
  • يكون في هذه اللحظات كقنبلة قابلة للانفجار في أي لحظة وأقل فعل حتى وإن كان خارج موضوع المباراة وكان مشتتاً له سيجعله غاضباً جداً.
  • إنعدام الروح الرياضية فتجده يرفض تقبل أي نتيجة مضادة لفريقه.
  • ينعكس تعصبه على اهتمامته والألوان التي يفضلها فتجده يقتني أي شيء له علاقة بالنادي المفضل ويشتري أشياء لونها كلون شعار ناديه.

أثار التعصب الرياضي

  • حدوث المناوشات داخل منصات الجماهير المكتظة في الملاعب قد تؤدي إلى سقوط قتلى و جرحى دون اي ذنب.
  • خلق عنصرية وتمييز بين أبناء البلد.
  • قد تنشأ العنصرية الرياضية بين الأفراد في نفس البيت مما يؤدي لحدوث البغضاء بينهم.