أسباب التصلب المتعدد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب التصلب المتعدد

 التصلب المتعدد

يعد مرض التصلب المتعدد من أمراض الجهاز العصبي، والذي يعد من الأمراض المناعية، بحيث يهاجم جهاز المناعية الغشاء المغلف للألياف العصبية، المسمى ب myline sheath، ليتسبب بذلك بمشاكل في الاتصال بين الجهاز العصبي المركزي وباقي أجزاء الجسم، وغالبًا ما تصيب الأشخاص بين عمر 20-40، وتختلف الأعراض باختلاف شدة الإصابة، كما أنَّ الأعراض قد تأتي وتذهب وليس لها وقتٌ محدد، وقد سمي بالتصلب المتعدد لأنه يصيب أكثر من منطقة، من المخ والحبل الشوكي، وفي هذا المقال سنتحدث عن التصلب المتعدد، أسبابه وأعراضه وطرق علاجه.

أسباب التصلب المتعدد

إنَّ السبب الحقيقي وراء الإصابة، غير معروفٍ تمامًا، ولكن هناك بعض الأسباب التي قد تكون السبب، ومنها:

  • أمراض المناعة الذاتية، فالجهاز المناعي مسؤولٌ عن الدفاع، وحماية الجسم ضدَّ الكائنات الممرضة، وفي حال حدوث خللٍ في الجهاز المناعي، وقام بمهاجمة الغشاء الميلاني، فسيتسبب بالإصابة بالتصلب المتعدد.
  • الإصابة بالتهابٍ بكتيري أو فيروسي، مصحوبًا بخللٍ في الجهاز المناعي، فعن طريق الخطأ، وأثناء قيام الخلايا المناعية بالقضاء على البكتيريا أو الفايروس، يبدأ بمهاجمة خلايا الجسم نفسها.

أعراض التصلب المتعدد

إنَّ الأعراض متنوعة جدًا، وتعتمد على المكان الذي تم إزالة الغشاء الميليني منه، وتندرج بين الخفيفة والشديدة، ومن هذه الأعراض:

  • التغيرات البصرية، مثل ازدواج الرؤية أو فقدان الرؤية الجزئي أو الكلي.
  • الشعور بالخدر أو الوخز في أطراف الجسم.
  • حدوث مشاكل في المثانة، مثل صعوبة التبول، والإحساس بالحاجة المتكررة للتبول.
  • الشعور بتشنج العضلات، وتقلصات العضلة اللاإرادية، وتصبح العضلات أكثر صلابة ومقاومة للحركة.
  • التغيرات العاطفية والاكتئاب، فحسب الدراسات الطبية، فقد تبين أنَّ التصلب المتعدد، يزيد نسبة الإصابة بالاكتئاب ٥٠٪.
  • الدوخة والدوار المستمر.
  • التعب والإرهاق العام في الجسم.

تشخيص التصلب المتعدد

  • الفحص السريري للمريض، فيقوم الطبيب بأخذ الأعراض السريرية التي يعاني منها المريض.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب، للدماغ والحبل الشوكي، فهذا يبين وجود أي مشكلة أو تآكل في الغشاء الميلايني.
  • أخذ عينة من سائل النخاع الشوكي، فعند فحص السائل مخبريًا سيظهر وجود أي مشكلة في الحبل الشوكي، ويساعد في التشخيص.
  • يقوم الطبيب بإجراء فحوصات الدم، لاستثناء وجود مشكلة أخرى لدى المصاب، مثل الحمى الذئابية أو الأمراض المناعية الأخرى.

علاج التصلب المتعدد

يتم البدء بالعلاج، بعد تشخيص المرض مباشرة، ويجب العلم أنَّ إصابات الخلايا الدماغية والحبل الشوكي دائمة، أي أنَّ الخلايا لا تتجدد، ويهدف العلاج إلى التقليل من الأعراض، ومنع تطورها، ويتضمن العلاج ما يلي:

  • العلاج بالأدوية.
  • العلاج الطبيعي، والذي يهدف إلى التقليل من أعراض المرض، فهو يساعد المريض على استعادة القدرة على الحركة والتحكم بالعضلات.