أسباب الاختناق أثناء النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٦ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
أسباب الاختناق أثناء النوم

النوم

يعد النوم أحد أهم الحاجات الفيسيولوجية للإنسان، فمن خلاله يتم إعادة تنظيم نشاط الدماغ، وفيه تقل قدرة الإنسان الإرادية على الحركة، ولا يكون لديه الوعي الكافي بما يحدث حوله، كما ينخفض معدل ضربات القلب للنائم، ويقل أداء المخ عن الأداء الطبيعي، وتنخفض دراجة حرارة الجسم، وهناك عدة مراحل له، حيث تبدأ هذه المراحل بالدخول الحالة الأولية منه بعد النعاس حتى الوصول إلى حالة النوم العميق، وهناك بعض الاضطرابات التي تؤثر عليه، فتسبب الأرق وتمنع إتمامه بالشكل المطلوب، كما قد يصاب بعض الأشخاص بحالات الاختناق أثناء النوم، والتي تؤثر راحة الإنسان، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أسباب الاختناق أثناء النوم.

الاختناق أثناء النوم

تعد عملية الاختناق أثناء النوم من المشكلات الشائعة لدى الكثيرين، حيث يصاب به ما نسبته 5% الناس، وتزيد فرصة الإصابة به لدى البدينين، فهو يصيب ما نسبته 60 من مجملهم، ويحدث من خلال التوقف عن التنفس لمدة لا تقل عن 10 ثوانٍ نتيجة لحدوث انسدادات في مجرى الهواء، ما يسبب انخفاض مستوى الأكسجين الداخل إلى جسم الإنسان عن طريق عملية الشهيق، الأمر الذي يتسبب في استيقاظ النائم، وقد تتكرر هذه العملية في الليلة الواحدة أكثر من مرة، ما يزيد عدد مرات الاستيقاظ في ذات الليلة.

أسباب الاختناق أثناء النوم

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث عملية الاختناق أثناء النوم، وعادة ما ترتبط هذه الأسباب بفئات معينة من الناس، والتي تزيد نسبة إصابتهم بهذه الحالة ليلاً، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • تضخم لحمية الأنف: يسبب تضخم لحمية الأنف في إعاقة مرور الهواء الداخل إلى الرئتين عن طريق عملية التنفس بسبب ضيق مجرى الهواء.
  • اعوجاج الحاجز الأنفي: وهو ذلك الحد الفاصل بين الجهة اليمنى والجهة اليسرى من الأنف، وفي حالات معينة يحدث اعوجاج في هذا الحاجز الأنفي، الأمر الذي يعيق تدفق الهواء عبر المجاري التنفسية إلى الرئتين ما يسبب الاختناق.
  • الإصابة بالتهابات اللوزتين: حيث تتسبب الإصابة في هذا النوع من الالتهابات في تضخم اللوزتين الأمر الذي يؤثر على عملية التنفس ويتسبب في حدوث الشخير.
  • الإصابة بالسمنة: تزيد فرصة الإصابة بحالات الاختناق أثناء النوم لدى الأشخاص الذين يزيد وزنهم بشكل كبير، حيث يؤثر الوزن الزائد على عملية التنفس من خلال الشحوم التي تتراكم في منطقة العنق، وعلى جانبي البلعوم والتي تؤثر على مجرى الهواء الذي يضيق من خلال زيادة كمية الشحوم.
  • الإصابة بمرض هبوط القلب: وهو أحد الأمراض القلبية التي يؤثر على عملية النوم بسبب ضعف أداء عضلة القلب المسؤولة عن إيصال الأكسجين عبر الدم إلى مختلف أعضاء الجسم، الأمر الذي يقلل كمية الأكسجين التي تتزود به الأنسجة والخلايا ما يسبب الاستيقاظ أثناء النوم بسبب الاختناق.
  • ارتفاع ضغط الدم :يسبب ارتفاع ضغط الدم التأثير على العمليات الحيوية في الجسم بما في ذلك عملية التنفس، الأمر الذي يتسبب في الاختناق الليلي والاستيقاظ.
  • وجود مشكلات في المخ: وهنا تتمثل المشكلة في مراكز الإدراك المسؤولة عن ضبط عملية التنفس، حيث تحدث اختلالات في هذه الوظائف الدماغية ما يتسبب في التأثير على عملية التنفس أُثناء النوم بشكل سلبي.