أسباب الإمساك المزمن عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب الإمساك المزمن عند النساء

الإمساك المزمن عند النساء

بالنسبة للبعض يعني الإمساك المزمن قلة حركة الأمعاء لأسابيع، وللبعض الآخر يعني الإمساك المزمن إجهاد أو صعوبة في إخراج البراز، فعلى سبيل المثال يصف الكثيرون الإمساك المزمن بالشعور بضرورة قضاء الحاجة ولكن مهما طالت مدة الجلوس في الحمام فلن يحدث ذلك، ومع الإمساك قد يكون لدى الشخص براز صلب أو قليل أو مزيج من النوعين، وعمومًا يعرف الإمساك بالتبرز لأقل من ثلاث مرات اسبوعيًا لمدة أكثر من شهر، ويستعرض هذا المقال أهم أسباب وأعراض الإمساك المزمن عند النساء وطرق علاجه.

أعراض الإمساك المزمن عند النساء

تختلف الحركة الطبيعية للأمعاء من شخص إلى آخر، إذ يخرج بعض الأفراد البراز ثلاث مرات في اليوم، بينما يذهب آخرون ثلاث مرات في الأسبوع، ومع ذلك فقد يعاني الفرد من الإمساك اذا ظهرت عليه الأعراض الآتية: [١]

  • أقل من ثلاث اخراجات للبراز خلال أسبوع مع استمرار هذه الحالة لأشهر.
  • خروج البراز صلبًا وجافًا.
  • إجهاد أو ألم أثناء حركة الأمعاء والإخراج.
  • الشعور بالامتلاء، حتى بعد وجود حركة للأمعاء.
  • حدوث انسداد للمستقيم في بعض الحالات.

أسباب الإمساك المزمن عند النساء

إن المهمة الرئيسية للقولون هي امتصاص الماء من الطعام المتبقي أثناء مروره بالجهاز الهضمي، ثم يتكون البراز وتدفع عضلات القولون في النهاية الفضلات من خلال المستقيم للتخلص منها، وإذا بقي البراز في القولون لفترة طويلة فقد يصبح صلبًا ويصعب تمريره، وفي ما يلي أهم أسباب الإمساك المزمن عند النساء:[١]

  • الإجهاد والتغييرات في الروتين والظروف التي تبطئ تقلصات عضلة القولون، أو تأخير الرغبة في الذهاب للإخراج.
  • النظام الغذائي منخفض الألياف، وخاصة النظام الغذائي الذي يعتمد على اللحوم أو الحليب أو الاجبان.
  • الجفاف وقلة شرب السوائل وخاصة الماء.
  • عدم ممارسة الرياضة.
  • الانتقال والسفر المستمر الذي يؤدي الى تغير المزاج العام للشخص.
  • بعض الأدوية مثل مضادات الحموضة عالية الكالسيوم وأدوية الألم.
  • الحمل يزيد من فرص الاصابة بالإمساك المزمن عند النساء.
  • بعض الأمراض مثل السكتة الدماغية ومرض باركنسون والسكري.
  • مشاكل في القولون أو المستقيم، بما في ذلك انسداد الأمعاء ومتلازمة القولون العصبي.
  • الإفراط في استخدام أو إساءة استخدام أدوية مسهلة وهي أدوية لتخفيف البراز.
  • مشاكل هرمونية بما في ذلك قصور الغدة الدرقية.

تشخيص الإمساك المزمن عند النساء

إذا كان الشخص يعاني من الإمساك لأكثر من ثلاثة أسابيع، أو لديه دم في برازه، أو شعور بخسارة الوزن دون تخطيط مسبق، فيجب إجراء الفحوصات اللازمة، في البداية سوف يطرح الطبيب أسئلة حول الأعراض والتاريخ الطبي وأي أدوية قد تناولها المريض، وقد يتضمن الفحص البدني فحصًا للمستقيم واختبارًا للدم ووظائف الغدة الدرقية، وفي الحالات الشديدة قد تكون هناك حاجة إلى اختبارات إضافية لتحديد سبب الأعراض، وقد تشمل الاختبارات ما يأتي:[٢]

  • فحص تحرك الغذاء من خلال القولون (colorectal transit study): في هذا الاختبار سوف يبتلع المريض حبة تحتوي على علامات صغيرة تظهر على الأشعة السينية، ثم يتم أخذ العديد من صور الأشعة السينية على مدى الأيام القليلة التي تلي الفحص حتى يتمكن الطبيب من دراسة كيفية تحرك الطعام عبر القولون ومدى كفاءة عمل عضلات الأمعاء.
  • فحص وظيفة العضلة العاصرة الشرجية (anorectal manometry): في هذا الاختبار سيقوم الطبيب بإدخال أنبوب رفيع مع طرف البالون في فتحة الشرج، وعندما يكون الأنبوب في الداخل سيقوم الطبيب بتضخيم البالون وسحبه للخارج ببطء، يسمح هذا الاختبار بقياس قوة عضلات الشرج ومعرفة ما اذا كانت عضلات الشرج تتقلص بشكل صحيح.
  • تصوير القولون بالأشعة السينية باستخدام مادة الباريوم: في هذا الاختبار سوف يشرب المريض سائل خاص في الليلة السابقة للاختبار لتنظيف الأمعاء، يتضمن الاختبار الفعلي إدخال صبغة تسمى الباريوم في المستقيم باستخدام أنبوب، ويسلط الباريوم الضوء على منطقة المستقيم والقولون مما يسمح للطبيب بعرض الصور بشكل أفضل ومعرفة سبب الإمساك.
  • تنظير القولون: في هذا الاختبار سيقوم الطبيب بفحص القولون باستخدام أنبوب مجهز بكاميرا ومصدر ضوء ويتم إعطاء المسكنات وأدوية الألم في كثير من الأحيان.

علاج الإمساك المزمن عند النساء

يبدأ علاج الإمساك المزمن عادة بتغييرات النظام الغذائي ونمط الحياة التي تهدف إلى زيادة السرعة التي يتحرك بها البراز عبر الأمعاء، وإذا لم تساعد هذه التغييرات، فقد يوصي الطبيب بالأدوية أو الجراحة: [٢]

  • النظام الغذائي وتغيير نمط الحياة: زيادة كمية الألياف في النظام الغذائي يزيد من وزن البراز ويسرّع مروره عبر الأمعاء، كما يُنصح بتناول المزيد من الفاكهة والخضروات الطازجة بشكل يومي، واختيار الخبز والحبوب الكاملة، وقد يوصي الطبيب بعدد محدد من الغرامات من الألياف للاستهلاك يوميًّا، وبشكل عام فإنّ 14 غرامًا من الألياف لكل 1000 سعرة حرارية في النظام الغذائي اليومي سيكون كافيًا.
  • ممارسة الرياضة معظم أيام الأسبوع: النشاط البدني يزيد من نشاط العضلات في الأمعاء.
  • عدم تجاهل الرغبة في الإخراج: يجب أخذ الوقت كامل وعدم الاستعجال أو تجاهل رغبة الدخول للمرحاض.
  • المسهلات: توجد عدة أنواع من المسهلات، يعمل كل منها بطريقة مختلفة نوعًا ما لتسهيل حركة الأمعاء.
  • الأدوية التي تسحب المياه إلى الأمعاء: تعمل هذه الأدوية عن طريق سحب المياه إلى الأمعاء وتسريع حركة البراز.

الوقاية من الإمساك المزمن عند النساء

لتفادي الإصابة بالإمساك والوقاية منه ينصح باتخاذ بعض النصائح والتغييرات في نمط الحياة اليومي، وتشمل هذه النصائح ما يأتي:[٣]

  • شرب كميات كافية من الماء، من ستة إلى ثمانية أكواب يوميًا.
  • الحصول على ما يكفي من الألياف عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  • ممارسة الرياضة بشكل دوري ومنتظم.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب What Causes Constipation?, , "www.healthline.com", Retrieved in 28-10-2018, Edited
  2. ^ أ ب Constipation, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 28-10-2018, Edited
  3. Understanding Constipation, , "www.webmd.com", Retrieved in 28-10-2018, Edited