اصفرار البول يعني تحول لون البول إلى اللون الأصفر الداكن، فيدل ذلك على وجود خلل في الجسم أو على الإصابة بمرض معين، وقد يكون بسبب قلة شرب الماء أو بسبب تناول أطعمة مُضرة بالصحة أو تناول بعض الأدوية، وهناك أسباب أخرى لحدوث ذلك، وفي جميع الحالات يجب مراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة للتعرف على نوع المرض إن وُجد. لون البول الطبيعي للبول لون طبيعي يدل على عدم وجود اضطرابات أو أمراض في المسالك البولية أو غيرها، والذي يكون مُكتسب من صبغة اليوروكروم، والتغذية السليمة، وكمية الماء، فالبول المُركّز أو البول المُخفّف يكون نتيجة لشرب كميات الماء أو قلتها، وهناك بعض الأدوية والأطعمة تعمل على تغيير لون البول إلى ألوان أخرى، مثل التوت والبنجر والفول، وهي من أكثر الأغذية التي تعمل على تغيير لون البول. أسباب اصفرار البول قلة شرب السوائل والماء بكميات كافية: فكلما قلّ شرب الماء والسوائل بكمية كافية، زادت نسبة تحول البول إلى اللون الداكن، لأن المادة التي تعطي البول اللون الأصفر تصبح مركزة، لذلك يجب أخذ الحيطة والحذر وتناول الماء بكمّية كافية بمعدّل ثمانية أكواب أو 2 - 3 لتر تقريباً في اليوم الواحد، للحفاظ على اللون الأصفر الطبيعي للبول. وجود بعض الأمراض: تعمل بعض الأمراض على تغيير لون البول إلى الأصفر الداكن، مثل أمراض الكبد ومنها مرض التهاب الكبد الوبائي، فتعمل على إحداث خلل في وظائف الكبد، أو بعض أنواع السرطان مثل سرطان الكبد أو سرطان الكلى أو غيرها، فتعمل على تحويل اللون الأصفر الطبيعي إلى اللون الأصفر الداكن. تناول بعض الأطعمة أو السوائل: ومن الأمثلة على ذلك تناول التوت أو البنجر أو عشب الراوند، و الجزر، وتناول الأسبارغوس أو الهليون، فتعمل على تحويل لون البول إلى لون أصفر داكن بسبب الأصباغ التي تحتويها هذه الأغذية. تناول بعض الفيتامينات أو الأدوية: مثل استخدام المضادات الحيوية أو المسكنات، أو بعض الأدوية التي تعمل على مُعالجة الإمساك وغيرها، فتتحلل هذه الأدوية وتعمل على تغيير لون البول، أو عند تناول بعض الفيتامينات مثل فيتامين ج وفيتامين ب، فتُغير من لون البول الطبيعي. الألوان غير الطبيعية للبول للبول ألوان أخرى تدل على وجود بعض الأمراض، أهمها التهاب المسالك البولية، فهو دليل كافي لتحديد هذا المرض، وعند تغير لون البول الطبيعي إلى ألوان أخرى يجب استشارة الطبيب لمعرفة السبب في ذلك. للحفاظ على اللون الطبيعي للبول وعدم الإصابة بالأمراض، يجب تناول الأغذية الصحية وتناول الماء بكميات كافية، لضمان سلامة المسالك البولية وعملها بالشكل الصحيح، وكلما زادت كميّة الماء الّتي تشربها، يزداد لون البول ميولاً إلى اللون الشّفاف، وكلّما قلّت يزداد ميولاً إلى اللون الأصفر. اقرأ ايضا: ما هي القسطرة البولية ؟ علاج التهاب المسالك البولية عند الرجال أعراض المغص الكلوي

أسباب اصفرار البول

أسباب اصفرار البول

بواسطة: - آخر تحديث: 3 أغسطس، 2017

تصفح أيضاً

اصفرار البول يعني تحول لون البول إلى اللون الأصفر الداكن، فيدل ذلك على وجود خلل في الجسم أو على الإصابة بمرض معين، وقد يكون بسبب قلة شرب الماء أو بسبب تناول أطعمة مُضرة بالصحة أو تناول بعض الأدوية، وهناك أسباب أخرى لحدوث ذلك، وفي جميع الحالات يجب مراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة للتعرف على نوع المرض إن وُجد.

لون البول الطبيعي

للبول لون طبيعي يدل على عدم وجود اضطرابات أو أمراض في المسالك البولية أو غيرها، والذي يكون مُكتسب من صبغة اليوروكروم، والتغذية السليمة، وكمية الماء، فالبول المُركّز أو البول المُخفّف يكون نتيجة لشرب كميات الماء أو قلتها، وهناك بعض الأدوية والأطعمة تعمل على تغيير لون البول إلى ألوان أخرى، مثل التوت والبنجر والفول، وهي من أكثر الأغذية التي تعمل على تغيير لون البول.

أسباب اصفرار البول

  • قلة شرب السوائل والماء بكميات كافية: فكلما قلّ شرب الماء والسوائل بكمية كافية، زادت نسبة تحول البول إلى اللون الداكن، لأن المادة التي تعطي البول اللون الأصفر تصبح مركزة، لذلك يجب أخذ الحيطة والحذر وتناول الماء بكمّية كافية بمعدّل ثمانية أكواب أو 2 – 3 لتر تقريباً في اليوم الواحد، للحفاظ على اللون الأصفر الطبيعي للبول.
  • وجود بعض الأمراض: تعمل بعض الأمراض على تغيير لون البول إلى الأصفر الداكن، مثل أمراض الكبد ومنها مرض التهاب الكبد الوبائي، فتعمل على إحداث خلل في وظائف الكبد، أو بعض أنواع السرطان مثل سرطان الكبد أو سرطان الكلى أو غيرها، فتعمل على تحويل اللون الأصفر الطبيعي إلى اللون الأصفر الداكن.
  • تناول بعض الأطعمة أو السوائل: ومن الأمثلة على ذلك تناول التوت أو البنجر أو عشب الراوند، و الجزر، وتناول الأسبارغوس أو الهليون، فتعمل على تحويل لون البول إلى لون أصفر داكن بسبب الأصباغ التي تحتويها هذه الأغذية.
  • تناول بعض الفيتامينات أو الأدوية: مثل استخدام المضادات الحيوية أو المسكنات، أو بعض الأدوية التي تعمل على مُعالجة الإمساك وغيرها، فتتحلل هذه الأدوية وتعمل على تغيير لون البول، أو عند تناول بعض الفيتامينات مثل فيتامين ج وفيتامين ب، فتُغير من لون البول الطبيعي.

الألوان غير الطبيعية للبول

  • للبول ألوان أخرى تدل على وجود بعض الأمراض، أهمها التهاب المسالك البولية، فهو دليل كافي لتحديد هذا المرض، وعند تغير لون البول الطبيعي إلى ألوان أخرى يجب استشارة الطبيب لمعرفة السبب في ذلك.
  • للحفاظ على اللون الطبيعي للبول وعدم الإصابة بالأمراض، يجب تناول الأغذية الصحية وتناول الماء بكميات كافية، لضمان سلامة المسالك البولية وعملها بالشكل الصحيح، وكلما زادت كميّة الماء الّتي تشربها، يزداد لون البول ميولاً إلى اللون الشّفاف، وكلّما قلّت يزداد ميولاً إلى اللون الأصفر.

اقرأ ايضا:
ما هي القسطرة البولية ؟
علاج التهاب المسالك البولية عند الرجال
أعراض المغص الكلوي