أسباب اشتهاء النساء للكربوهيدرات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب اشتهاء النساء للكربوهيدرات

تشتهي العديد من النساء الكربوهيدرات من وقت لآخر, بحيث تتكسر داخل الجهاز الهضمي إلى سكريات بسيطة لتمد الجسم بالطاقة, فمن دون الكربوهيدرات لا يستطيع الجسم أو العقل التركيز على العمل بشكل صحيح, و ذلك لإنخفاض مستويات الطاقة لديه, و في حال اشتهاء تناول الكربوهيدرات بشكل كبير, فإن ذلك لا يعني افتقار الجسم إلى الإنضباط, أو عدم وجود ما يكفي من قوة الإرادة, و إنما يكون تلهف بعض النساء لهذه الأطعمة ناجم عن إحدى هذه الأسباب:

نقص التغذية

يؤدي نقص التغذية إلى اختلال في التوازن الهرموني, الذي يزيد من تلهف تناول الكربوهيدرات بشكل كبير,  فقد أظهرت الدراسات بأن استهلاك تشكيلة واسعة من المواد الغذائية, يساعد في تلاشي الرغبة الشديدة في تناول الكربوهيدرات.

انخفاض السكر في الدم

ترتبط الرغبة الشديدة في تناول الطعام بانخفاض مستويات السكر في الدم, و عادة ما يصل هذا الشعور إلى الشخص في فترة الصباح, أو حتى في وقت متأخر من الليل, نتيجة تخطي وجبة من الوجبات, أو اتباع نظام غذائي معين,  يؤدي إلى تخفيض مستوى الطاقة في الجسم, و يمكن تجنب هذه المشاكل بعدم تخطي الوجبات, و محاولة تناول الوجبات الخفيفة الصحية على مدار اليوم.

انخفاض السيروتونين

يعتبر السيروتونين الهرمون المسؤول عن الشعور الجيد, و الذي يمد الجسم بالطاقة اللازمة أيضا, فعندما تكون مستويات هذا الهرمون منخفضة في الجسم يرسل الجسم إشارة إلى الدماغ بأن جائع, و بمجرد تناول الطعام, يتم استرجاع مستويات السيروتونين, و الطاقة بشكل طبيعي, كما يمكن أن يؤدي انخفاض الهرمون إلى الشعور بالملل, و التوتر, و الإكتئاب, و الغضب, مما يزيد من الرغبة في تناول المزيد من الكربوهيدرات.

الحيض

تحتاج النساء إلى المزيد من السعرات الحرارية  في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية, و ذلك ناجم عن قيام الجسم ببناء مستويات السيروتونين للمساعدة في مكافحة تقلبات المزاج السلبي المرتبط بما قبل الحيض.

الإدمان

تساعد حالات الإدمان على بعض الكربوهيدرات, إلى زيادة الرغبة في تناولها باستمرار, بطريقة يعتاد الجسم عليها و يطلبها دائما.