ضغط الدم عند الحامل يعبر ضغط الدم عن قوة ضخ الدم خلال الشرايين التي تحمل الدم إلى باقي أعضاء الجسم، وتعتبر قراءة ضغط الدم الطبيعية هي 120/80 ملم زئبق وأقل، إلا أن هناك مجموعة من العوامل قد تؤثر على المستوى الطبيعي لضخ الدم خلال الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى زيادة أو انخفاض في مستوى ضغط الدم، ونتيجة لما تمر به الحامل من تغيرات جسدية عديدة خلال فترة الحمل لاستيعاب نمو الجنين وتطوره، من المحتمل أن تؤدي إلى تغيرات في ضغط الدم عند الحامل، وكما ينظر إلى ارتفاع ضغط الدم أكثر من انخفاظه؛ لما يسببه من خطورة على الأم والجنين، لذلك لا بد من اتباع إجراءات وقاية لمنع ارتفاع ضغط الدم عند الحامل.  أعراض ارتفاع ضغط الدم عند الحامل تعرف حالة ارتفاع ضغط الدم عند الحامل بتسمم الحمل، حيث أن لارتفاع ضغط الدم تأثير على المشيمة وبالتالي تؤدي إلى مضاعفات عند الجنين، ومن أهم علامات وأعراض ارتفاع ضغط الدم عند الحامل ما يأتي:((Everything You Need to Know About High Blood Pressure During Pregnancy, "www.everydayhealth.com", Retrieved in 20-12-2018, Edited)) انخفاض مستويات الصفائح الدموية في الدم. ضعف وظائف الكبد. البروتين الزائد في البول. انخفاض إنتاج البول. تورم الوجه أو اليدين. الصداع المتكرر. رؤية البقع على الجلد. تغييرات في البصر. ألم في الجزء العلوي من البطن أو الكتف. الغثيان والقيء خلال النصف الثاني من الحمل. زيادة الوزن المفاجئ. صعوبة في التنفس أو ضيق في التنفس.  أسباب ارتفاع ضغط الدم عند الحامل تؤدي خيارات نمط الحياة غير الصحية إلى ارتفاع ضغط الدم عند الحامل، لا يعد ارتفاع ضغط الدم دائمًا خطيرًا لكن يمكن أن يسبب في بعض الأحيان مضاعفات خطيرة لدى الأم والجنين، لذلك من المهم مراقبة ضغط الدم عن الحامل وتحديد الأسباب المحتملة لارتفاعه، وتشمل أهم الأسباب على ما يأتي:((High Blood Pressure During Pregnancy, "www.healthline.com", Retrieved in 20-11-2018, Edited)) زيادة الوزن أو السمنة. الخمول والكسل وقلة النشاط. التدخين. شرب الكحول. الحمل لأول مرة. تاريخ عائلي مع ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل. الحمل بأكثر من طفل واحد. العمر وخاصة بعد سن الأربعين. استخدام التكنولوجيا المساعدة مثل: أطفال الأنابيب أو التخصيب في المختبر. تشخيص ارتفاع ضغط الدم عند الحامل تعتبر قراءة ضغط الدم الزائدة عن 140/90 ملم زئبقي غير طبيعية أثناء الحمل، قد يقوم الطبيب بمراقبة القراءات عن كثب ومراقبة المضاعفات الآخرى المصاحبة لارتفاع الضغط، بالإضافة إلى إجراء اختبارات لتشخيص ارتفاع ضغط الدم وتشمل على ما يأتي:((Preeclampsia, "www.mayoclinic.org", Retrieved in 20-12-2018, Edited)) تحاليل الدم: يقوم الطبيب بإجراء تحليل الدم لفحص اختبارات وظائف الكبد واختبارات وظائف الكلى وقياس الصفائح الدموية أيضًا، وهي الخلايا التي تساعد على تجلط الدم. تحليل البول: لإجراء تحليل البول قد يطلب الطبيب جمع البول لمدة 24 ساعة وذلك لقياس كمية البروتين في البول، كما يمكن استخدام عينة بولية واحدة لقياس نسبة البروتين إلى الكرياتينين، وهي مادة كيميائية موجودة دائمًا في البول. تصوير الجنين بالموجات فوق الصوتية: قد يقوم الطبيب بمراقبة نمو الجنين عن كثب من خلال التصوير بالموجات فوق الصوتية، يساعد هذا الفحص على تقدير وزن الجنين ومقدار السائل في الرحم. اختبار عدم الانضغاط أو الملف البيوفيزيائي: يعد هذا الاختبار إجراء بسيط يتحقق من توافق معدل ضربات قلب الجنين مع حركة الجنين، وتستخدم أيضًا الصورة الفيزيائية الحيوية لقياس تنفس الجنين وحركته وحجم السائل الأمنيوسي في الرحم. علاج ارتفاع ضغط الدم عند الحامل يمكن أن تسبب أدوية ضغط الدم التقليدية إلى مشاكل عند النساء الحوامل، لذلك يجب تجنب استخدام هذه الأدوية ومن أمثلتها: مثبطات إيس ACE inhibitors ومثبطات الرينين renin inhibitors وحاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين angiotensin receptor blockers، لذلك تستخدم أدوية اكثر آمانًا للحامل ولا تؤثر سلبًا على صحة الجنين وتشمل على ما يأتي:((High Blood Pressure During Pregnancy, "www.healthline.com", Retrieved in 20-11-2018, Edited)) ميثيل دوبا Methyldopa: يؤخذ هذا الدواء عن طريق الفم مع الطعام أو بدون طعام  وعادة ما يؤخذ من 2 إلى 4 مرات يوميًا، معظم مرضى الضغط لا يشعرون بالأعراض لذلك من المهم الاستمرار في تناول الدواء حتى في حال عدم ظهور الأعراض.((Methyldopa, "www.webmd.com", Retrieved in 20-12-2018, Edited)) لابيتالول Labetalol: يعمل هذا الدواء كحاصر لمستقبلات ألفا وبيتا معًا عن طريق منع عمل الإيبنفرين epinephrine في القلب والأوعية الدموية، وهذا التأثير يقلل من ضغط الدم وعدد ضربات القلب، يؤخذ هذا الدواء عادةً مرتين باليوم مع الطعام أو بدونه.((Labetalol HCL, "www.webmd.com", Retrieved in 20-11-2018, Edited)) الوقاية من ارتفاع ضغط الدم عند الحامل هناك العديد من عوامل الخطر التي تزيد من خطر ارتفاع الدم مثل: البدانة والتاريخ العائلي لارتفاع الضغط والكسل والنظام الغذائي السيء، لذك يجب اتباع مجموعة من الاجراءات الوقائية لمنع ارتفاع ضغط الدم عند الحامل أو إبقائه ضمن المستوى الطبيعي، ومن هذه الإجراءات ما يأتي:((High Blood Pressure During Pregnancy, "www.healthline.com", Retrieved in 20-11-2018, Edited)) اتباع نظام غذائي صحي يوفر تغذية سل يمة للحامل والجنين، وتختلف المبادئ التوجيهية للنساء الحوامل من شخص لآخر. ممارسة الرياضة للتمتع بصحة جيدة. الابتعاد عن التدخين وشرب الكحول لأن كلاهما يرفعان الضغط بشكل ملحوظ. يمكن تقليل الإجهاد الناجم عن التغيرات الهرمونية والجسدية والنفسية باتباع تقنيات تقليل الإجهاد مثل: اليوغا والتأمل.

أسباب ارتفاع ضغط الدم عند الحامل

أسباب ارتفاع ضغط الدم عند الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: 26 ديسمبر، 2018

ضغط الدم عند الحامل

يعبر ضغط الدم عن قوة ضخ الدم خلال الشرايين التي تحمل الدم إلى باقي أعضاء الجسم، وتعتبر قراءة ضغط الدم الطبيعية هي 120/80 ملم زئبق وأقل، إلا أن هناك مجموعة من العوامل قد تؤثر على المستوى الطبيعي لضخ الدم خلال الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى زيادة أو انخفاض في مستوى ضغط الدم، ونتيجة لما تمر به الحامل من تغيرات جسدية عديدة خلال فترة الحمل لاستيعاب نمو الجنين وتطوره، من المحتمل أن تؤدي إلى تغيرات في ضغط الدم عند الحامل، وكما ينظر إلى ارتفاع ضغط الدم أكثر من انخفاظه؛ لما يسببه من خطورة على الأم والجنين، لذلك لا بد من اتباع إجراءات وقاية لمنع ارتفاع ضغط الدم عند الحامل.

 أعراض ارتفاع ضغط الدم عند الحامل

تعرف حالة ارتفاع ضغط الدم عند الحامل بتسمم الحمل، حيث أن لارتفاع ضغط الدم تأثير على المشيمة وبالتالي تؤدي إلى مضاعفات عند الجنين، ومن أهم علامات وأعراض ارتفاع ضغط الدم عند الحامل ما يأتي:1)Everything You Need to Know About High Blood Pressure During Pregnancy, “www.everydayhealth.com”, Retrieved in 20-12-2018, Edited

  • انخفاض مستويات الصفائح الدموية في الدم.
  • ضعف وظائف الكبد.
  • البروتين الزائد في البول.
  • انخفاض إنتاج البول.
  • تورم الوجه أو اليدين.
  • الصداع المتكرر.
  • رؤية البقع على الجلد.
  • تغييرات في البصر.
  • ألم في الجزء العلوي من البطن أو الكتف.
  • الغثيان والقيء خلال النصف الثاني من الحمل.
  • زيادة الوزن المفاجئ.
  • صعوبة في التنفس أو ضيق في التنفس.

 أسباب ارتفاع ضغط الدم عند الحامل

تؤدي خيارات نمط الحياة غير الصحية إلى ارتفاع ضغط الدم عند الحامل، لا يعد ارتفاع ضغط الدم دائمًا خطيرًا لكن يمكن أن يسبب في بعض الأحيان مضاعفات خطيرة لدى الأم والجنين، لذلك من المهم مراقبة ضغط الدم عن الحامل وتحديد الأسباب المحتملة لارتفاعه، وتشمل أهم الأسباب على ما يأتي:2)High Blood Pressure During Pregnancy, “www.healthline.com”, Retrieved in 20-11-2018, Edited

  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • الخمول والكسل وقلة النشاط.
  • التدخين.
  • شرب الكحول.
  • الحمل لأول مرة.
  • تاريخ عائلي مع ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل.
  • الحمل بأكثر من طفل واحد.
  • العمر وخاصة بعد سن الأربعين.
  • استخدام التكنولوجيا المساعدة مثل: أطفال الأنابيب أو التخصيب في المختبر.

تشخيص ارتفاع ضغط الدم عند الحامل

تعتبر قراءة ضغط الدم الزائدة عن 140/90 ملم زئبقي غير طبيعية أثناء الحمل، قد يقوم الطبيب بمراقبة القراءات عن كثب ومراقبة المضاعفات الآخرى المصاحبة لارتفاع الضغط، بالإضافة إلى إجراء اختبارات لتشخيص ارتفاع ضغط الدم وتشمل على ما يأتي:3)Preeclampsia, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 20-12-2018, Edited

  • تحاليل الدم: يقوم الطبيب بإجراء تحليل الدم لفحص اختبارات وظائف الكبد واختبارات وظائف الكلى وقياس الصفائح الدموية أيضًا، وهي الخلايا التي تساعد على تجلط الدم.
  • تحليل البول: لإجراء تحليل البول قد يطلب الطبيب جمع البول لمدة 24 ساعة وذلك لقياس كمية البروتين في البول، كما يمكن استخدام عينة بولية واحدة لقياس نسبة البروتين إلى الكرياتينين، وهي مادة كيميائية موجودة دائمًا في البول.
  • تصوير الجنين بالموجات فوق الصوتية: قد يقوم الطبيب بمراقبة نمو الجنين عن كثب من خلال التصوير بالموجات فوق الصوتية، يساعد هذا الفحص على تقدير وزن الجنين ومقدار السائل في الرحم.
  • اختبار عدم الانضغاط أو الملف البيوفيزيائي: يعد هذا الاختبار إجراء بسيط يتحقق من توافق معدل ضربات قلب الجنين مع حركة الجنين، وتستخدم أيضًا الصورة الفيزيائية الحيوية لقياس تنفس الجنين وحركته وحجم السائل الأمنيوسي في الرحم.

علاج ارتفاع ضغط الدم عند الحامل

يمكن أن تسبب أدوية ضغط الدم التقليدية إلى مشاكل عند النساء الحوامل، لذلك يجب تجنب استخدام هذه الأدوية ومن أمثلتها: مثبطات إيس ACE inhibitors ومثبطات الرينين renin inhibitors وحاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين angiotensin receptor blockers، لذلك تستخدم أدوية اكثر آمانًا للحامل ولا تؤثر سلبًا على صحة الجنين وتشمل على ما يأتي:4)High Blood Pressure During Pregnancy, “www.healthline.com”, Retrieved in 20-11-2018, Edited

  • ميثيل دوبا Methyldopa: يؤخذ هذا الدواء عن طريق الفم مع الطعام أو بدون طعام  وعادة ما يؤخذ من 2 إلى 4 مرات يوميًا، معظم مرضى الضغط لا يشعرون بالأعراض لذلك من المهم الاستمرار في تناول الدواء حتى في حال عدم ظهور الأعراض.5)Methyldopa, “www.webmd.com”, Retrieved in 20-12-2018, Edited
  • لابيتالول Labetalol: يعمل هذا الدواء كحاصر لمستقبلات ألفا وبيتا معًا عن طريق منع عمل الإيبنفرين epinephrine في القلب والأوعية الدموية، وهذا التأثير يقلل من ضغط الدم وعدد ضربات القلب، يؤخذ هذا الدواء عادةً مرتين باليوم مع الطعام أو بدونه.6)Labetalol HCL, “www.webmd.com”, Retrieved in 20-11-2018, Edited

الوقاية من ارتفاع ضغط الدم عند الحامل

هناك العديد من عوامل الخطر التي تزيد من خطر ارتفاع الدم مثل: البدانة والتاريخ العائلي لارتفاع الضغط والكسل والنظام الغذائي السيء، لذك يجب اتباع مجموعة من الاجراءات الوقائية لمنع ارتفاع ضغط الدم عند الحامل أو إبقائه ضمن المستوى الطبيعي، ومن هذه الإجراءات ما يأتي:7)High Blood Pressure During Pregnancy, “www.healthline.com”, Retrieved in 20-11-2018, Edited

  • اتباع نظام غذائي صحي يوفر تغذية سل
    يمة للحامل والجنين، وتختلف المبادئ التوجيهية للنساء الحوامل من شخص لآخر.
  • ممارسة الرياضة للتمتع بصحة جيدة.
  • الابتعاد عن التدخين وشرب الكحول لأن كلاهما يرفعان الضغط بشكل ملحوظ.
  • يمكن تقليل الإجهاد الناجم عن التغيرات الهرمونية والجسدية والنفسية باتباع تقنيات تقليل الإجهاد مثل: اليوغا والتأمل.

المراجع

1. Everything You Need to Know About High Blood Pressure During Pregnancy, “www.everydayhealth.com”, Retrieved in 20-12-2018, Edited
2, 4, 7. High Blood Pressure During Pregnancy, “www.healthline.com”, Retrieved in 20-11-2018, Edited
3. Preeclampsia, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 20-12-2018, Edited
5. Methyldopa, “www.webmd.com”, Retrieved in 20-12-2018, Edited
6. Labetalol HCL, “www.webmd.com”, Retrieved in 20-11-2018, Edited