أسباب ارتفاع الصفائح الدموية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢١ ، ١ أكتوبر ٢٠١٩
أسباب ارتفاع الصفائح الدموية

الصفائح الدموية

إنّ الصفائح الدموية جزء من خلايا كبيرة الحجم تُصنع في نخاع العظم، وهذه الصفائح توجد في الدم والطحال، وشكلها كشكل القرص، ولها أهمية كبيرة للجسم لذلك يُعدّ بقاؤها بأعداد طبيعية أمر مهم للغاية لصحة الإنسان،[١] وتكمن أهمية الصفائح الدموية في تكوين التجلطات الدموية الصغيرة التي تساعد في وقف النزيف في حال حدوثه، ويتم ذلك بإرسال الوعاء الدموي المصاب إشارة بحدوث نزيف، وسرعان ما تستجيب الصفائح الدموية بأن تتحول إلى شكلها النشط، لتُكوّن شبكة تعمل على سدّ الجرح ووقف النزيف قدر الاستطاعة، ومن الممكن أن يحدث انخفاض أو ارتفاع في عدد الصفائح الدموية، وسيتطرق هذا المقال للحديث عن أسباب ارتفاع الصفائح الدموية.[٢]

فحص الصفائح الدموية

يُعبر فحص الصفائح الدموية عن الاختبار الذي يُعنى بمعرفة تعداد الصفائح في الدم، ويتم إجراء هذا الفحص بأخذ عينة من الدم،[٣] وإنّ هذا الفحص يُعطي النتيجة كعدد لكل ميكرولتر من الدم، وقد يُجرى هذا الفحص كجزء من التعداد الدموي الشامل أو يُجرى وحده، وفي الغالب يحتاج هذا الفحص لعدة دقائق حتى يتم الحصول على نتيجته، وهو آمن إلى حد كبير، وقد يُسبب شعورًا بانزعاج بسيط سرعان ما يختفي، وقد يكون هذا الشعور أثناء سحب عينة الدم أو بعد سحبها مباشرة، وأمّا بالنسبة لدواعي إجراء فحص الصفائح الدموية فتشمل المشاكل جميعها التي قد ترتبط بالصفائح الدموية وتخثر الدم في الجسم.[٤]

ارتفاع الصفائح الدموية

قبل الحديث عن أسباب ارتفاع الصفائح الدموية يجدر تبيان القيم الطبيعية للصفائح الدموية ومعنى الارتفاع فيها، فقد تمّ الإجماع على أنّ المدى الطبيعي للصفائح الدموية يتراوح في جسم الإنسان ما بين 150,000-400,000 في الميكرولتر الواحد من الدم، وإنّ هذا المدى بشكل عام، إذ توجد فروقات بسيطة بين مختبر وآخر، ومن هنا يُستدلّ أنّ ارتفاع الصفائح الدموية الدموية عن هذا المدى يُعدّ أمرًا غير طبيعيّ في الغالب، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ ارتفاع الصفائح الدموية قد يكون بسيطًا للغاية فلا يُرافقه ظهور الأعراض والعلامات على الشخص المعني، ومن الأمثلة على ذلك حالات الالتهاب المزمن، ومن ناحية أخرى يمكن أن يكون الارتفاع شديدًا للغاية فيدل على وجود مشكلة صحية خطيرة.[٥]

أسباب ارتفاع الصفائح الدموية

قبل بيان أسباب ارتفاع الصفائح الدموية يجدر توضيح أنّه يوجد نوعان أساسيان لارتفاع الصفائح الدموية، النوع الأول يُسمّى ارتفاع الصفائح الدموية الأولي، وهي الحالة التي يرتفع فيها عدد الصفائح دون وجود سبب واضح، والنوع الثاني يُعرف بارتفاع الصفائح الدموية الثانوي، وهو النوع الذي توجد له أسباب،[٦] وحقيقةً إنّ أسباب ارتفاع الصفائح الدموية في الجسم عديدة، وإنّ أغلب هذه الأسباب مؤقتة الحدوث لا تُرافق المصاب طيلة حياته، وأغلبها كذلك بسيط لا يدل على مشكلة خطيرة، وسيأتي أدناه توضيح أسباب ارتفاع الصفائح الدموية بالتفصيل:[٧]

  • اضطرابات التكاثر النقيي المزمنة: إنّ القصد بهذه الحالة هو إنتاج نخاع العظم لعدد كبير من خلايا الدم المختلفة بما فيها الصفائح الدموية، وهذا ما يؤدي إلى زيادة كثافة الدم، وممّا يؤدي إلى بطء حركته، ويزيد فرصة ظهور التجلطات الدموية، لذلك تُعدّ هذه الحالة من أسباب ارتفاع الصفائح الدموية.
  • الالتهابات: تُعدّ الالتهابات من أكثر أسباب ارتفاع الصفائح الدموية شيوعًا بين الأطفال والبالغين، وفي العادة يكون هذا الارتفاع غير مصحوب بظهور الأعراض على المصابين إلا في حال وجود عوامل الخطر، عندها قد تحدث الجلطات الدموية، ومن الجدير بالعلم أنّ الصفائح الدموية تعود إلى أعدادها الطبيعية بعد الشفاء من الالتهاب، وقد يستغرق ذلك بضعة أسابيع للتحقق.
  • فقر الدم نتيجة نقص الحديد: عند الإصابة بفقر الدم نتيجة نقص الحديد تُظهر نتيجة المختبر انخفاضًا في نسبة الهيموغلوبين في الدم، وصغرًا في حجم كريات الدم الحمراء، وربما ارتفاعًا في عدد الصفائح الدموية، ولذلك يمكن أن يثعدّ هذا النوع من فقر الدم من أسباب ارتفاع الصفائح الدموية، وعادة ما تعود الصفائح إلى وضعها الطبيعي بعد أخذ مكملات الحديد اللازمة، وفي الواقع لم يُعرف السبب المؤدي لارتفاع الصفائح في مثل هذه الحالات.
  • غياب الطحال: من الممكن أن يُجري الإنسان عملية استئصال للطحال، أو أن يُصاب بمرض يُعيق الطحال عن أداء وظيفته كما يجب مثل فقر الدم المنجلي، ولأنّ الطحال توجد فيه الصفائح الدموية في الوضع الطبيعيّ، فإنّ غيابه لجراحة أو لمرض أو لسبب آخر يؤدي إلى انتشار هذه الصفائح إلى الدم، ولذلك فإنّ غياب الطحال من أسباب ارتفاع الصفائح الدموية، وفي الغالب يكون هذا الارتفاع بسيطًا ومُحتملًا.
  • المشاكل الالتهابية: تُعدّ المشاكل الالتهابية من أسباب ارتفاع الصفائح الدموية، ومن هذه المشاكل: داء الأمعاء الالتهابي، والتهاب الأوعية الدموية، والتهاب المفاصل.
  • فقر الدم الانحلالي: يُعدّ فقر الدم الانحلالي من أسباب ارتفاع الصفائح الدموية غير الحقيقية، ففي هذا النوع من فقر الدم تتكسر خلايا الدم الحمراء إلى وحدات صغيرة يُخطئ الاختبار في اعتبار هذه الخلايا الصغيرة صفائح دموية.
  • السرطان: من الممكن أن يكون السرطان من أسباب ارتفاع الصفائح الدموية، وخاصة السرطانات الصلبة، مثل السرطان الرئوي، وسرطان الكبد، وسرطان المبيض، وسرطان القولون والمستقيم، وكذلك يمكن أن تكون بعض أنواع اللوكيميا من أسباب ارتفاع الصفائح الدموية.
  • وجود الغلوبيولينات البردية في الدم: تُعتبر هذه الحالة من أسباب ارتفاع الصفائح الدموية الوهمية، إذ تتجمع الغلوبيولينات مع بعضها وتلتصق، فيُخطى اختبار تعداد الدم الشامل في اعتبارها صفائح دموية، ولذلك تُعدّ هذه الحالة من أسباب ارتفاع الصفائح الدموية غير الصحيحة.

عوامل خطر ارتفاع الصفائح الدموية

بعد بيان أسباب ارتفاع الصفائح الدموية يجدر ذكر عوامل الخطر المرتبطة بحدوث هذا الارتفاع، فمثلًا من عوامل خطر ارتفاع الصفائح الدموية الأولي: العمر، فقد وُجد أنّ أكثر المصابين بهذه المشكلة الصحية تتراوح أعمارهم ما بين خمسين وسبعين عامًا، ومع ذلك يمكن أن يُصاب أي شخص من أي فئة عمرية بهذه المشكلة، ومن عوامل الخطر كذلك: النوع؛ فقد وُجد أنّ النساء في مراحل معينة من العمر يكنّ أكثر عُرضة للمعاناة من مشكلة ارتفاع الصفائح الدموية مقارنة بأقرانهنّ من الرجال، وأمّا بالنسبة لارتفاع الصفائح الدموية الثانوي يُعانون من مشاكل أو أمراض أخرى، وعلى أية حال يجدر العلم أنّ ارتفاع الصفائح الدموية الثانوي أكثر شيوعًا من ارتفاع الصفائح الدموية الأولي.[٦]

أعراض ارتفاع الصفائح الدموية

في الغالب لا تظهر الأعراض على الأشخاص الذين ترتفع نسبة الصفائح الدموية في أجسامهم، وفي حال ظهورها فإنّها عادة ما تتمثل بظهور كدمات أو حدوث نزيف في بعض أجزاء الجسم، مثل الفم، والأنف، واللثة، والمعدة، والقناة الهضمية، ومن الممكن أن يحدث العكس، بمعنى أن ترتفع فرصة حدوث التجلطات الدموية، بما في ذلك أن تتجمع الخثرات في الأوعية الدموية الخاصة بالبطن مكونة تجلطات، وفي سياق الحديث عن الأعراض يجدر بيان أنّ هناك بعض الأشخاص المصابين بارتفاع اصلفائح الدموية الأولي يُعانون من الحالة التي تُسمى احمرار الأطراف المؤلم أو المعروفة طبيًا بأريثروميلالجيا، ومن أعراض هذه الحالة مواجهة مشاكل في اليدين والقدمين والأطراف عامة، إذ تُصبح الأطراف منتفخة، ويشعر المصاب بالألم والخدران والوخز فيها، هذا ويُحتمل أن يظهر الاحمرار فيها.[٨]

تشخيص ارتفاع الصفائح الدموية

عادة ما يبدأ تشخيص ارتفاع الصفائح الدموية عن طريق إجراء تحليل الدم الشامل، ومثل هذا النوع من التحاليل يُطلب في الحالات التي يُلاحظ فيها الطبيب حدوث تضخم في الطحال أو ظهور أعراض مرتبطة بالعدوى أو الالتهاب، وإذا لُوحظ ارتفاع الصفائح الدموية فإنّ الطبيب يُعيد إجراء الفحص لأنّ الارتفاع قد يكون مؤقتًا، هذا بالإضافة إلى احتمالية طلب إجراء فحوصات جانبية أخرى لتأكيد التشخيص مثل الفحوصات التي تقيس مستويات الحديد في الدم، والفحوصات التي تكشف عن علامات حدوث الالتهاب في الجسم، وكذلك اكتشاف السرطان غير المُشخص، فضلًا عن الفحوصات التي تكشف الطفرات الجينية.[٩]

علاج ارتفاع الصفائح الدموية

من الممكن أن تكون نتيجة فحص التعداد الدموي الشامل هي الطريقة الوحيدة التي عُرف منها حدوث ارتفاع في عدد الصفائح الدموية في الجسم، وبعد تشخيص الطبيب المختص للحالة على أتمّ وجه، فإنّه يُقرّ العلاج اللازم بناءً على عوامل عدة بما فيها نوع ارتفاع الصفائح الدموية الذي يُعاني منه المصاب، وفيما يأتي توضيحٌ لذلك:[٩]

علاج ارتفاع الصفائح الدموية الأولي

لا يحتاج الأشخاص الذين يُعانون من ارتفاع الصفائح الدموية الأولي لأي علاج إذا لم تكن تظهر عليهم الأعراض والعلامات، ولكن في حال كانوا عُرضة لخطر حدوث جلطات دموية قد يصف الطبيب لهم الأسبرين بجرعة منخفضة لأخذها بشكل يوميّ، ويجدر التنبيه إلى عدم أخذ الأسبرين أو أي دواء آخر دون الرجوع إلى الطبيب المختص بالحالة، ولكن قد يتطلب الأمر أخذ بعض الأدوية أو اتخاذ إجراء طبي في بعض الحالات، مثل: وجود عوامل خطر للإصابة بأمراض القلب، أو أن يكون عمر المصاب فوق الستين عامًا، أو في حال كان الشخص قد عاني من مشاكل النزيف أو التجلطات الدموية سابقًا، أو إذا كان عدد الصفائح الدموية أكثر من مليون خلية، وفي مثل هذه الحالات يُعطي الطبيب دواء هيدروكسي يوريا أو إنترفيرون ألفا، ومن الممكن اتخاذ بعض الإجراءت الطبيبة كعملية غسل الدم المُشابهة لعملية غسل الكلى، ولكن لا يُلجأ إلى هذا الخيار إلى في الحالات التي يكون فيها ارتفاع الصفائح الدموية طارئًا للغاية، كما هو الأمر عند احتمالية تسببه بجلطة دماغية.[٩]

علاج ارتفاع الصفائح الدموية الثانوي

يعتمد علاج ارتفاع الصفائح الدموية الثانوي على الأسباب المؤدية إليه، فمثلًا إذا كان السبب هو التعرض لنزف كبير بسبب إجراء عملية جراحية أو الإصابة بجرح فإنّ مثل هذه الحالات يعود فيها مستوى الصفائح إلى الحد الطبيعي من تلقاء نفسها دون الحاجة لأي علاج، في حين يتطلب الأمر علاجًا في حال كان السبب هو الإصابة بمرض التهابي أو عدوى، ففي مثل هذه الحالات لا يعود مستوى الصفائح الدموية إلى الحدود الطبيعية حتى يتم علاج المُسبب، وأخيرًا فيما يتعلق بارتفاع الصفائح الدموية الناجم عن استئصال الطحال؛ فإنّه في الغالب سيرافق المصاب طيلة حياته، ولكنّه قد لا يحتاج علاجًا على أفضل تقدير.[٩]

مضاعفات ارتفاع الصفائح الدموية

من الممكن أن يُسبب ارتفاع الصفائح الدموية زيادة احتمالية حدوث جلطات، مما يزيد احتمالية الإصابة بنوبة قلبية، أو جلطة دماغية، أو نوبة إقفارية عابرة، ومن أعراض النوبة القلبية: ضيق في التنفس، وشعور بالألم في الصدر يستمر لعدة دقائق ويمتد إلى الذراع والكتف والفك، وأمّا بالنسبة لأعراض الجلطة الدماغية فتتمثل في العادة بضبابية الرؤية، وشعور بخدران أو ضعف في الأطراف، وضيق في التنفس، وارتباك، وصعوبة في الكلام، بالإضافة إلى إمكانية حدوث التشنجات، وفي سياق الحديث عن المضاعفات التي يمكن أن تترتب على ارتفاع الصفائح الدموية يجدر العلم أنّ حدوث هذا الارتفاع قد يُسبب ظهورًا للدم في البراز، وحدوث نزيف في اللثة والأنف.[١٠]

التعايش مع ارتفاع الصفائح الدموية

إنّ التعايش مع ارتفاع الصفائح الدموي لا يُعدّ أمرًا معقدًا، فكل ما في الأمر أنّه يُنصح بمراجعة الطبيب المُشرف على الحالة بشكل دوريّ، وأخذ الأدوية التي يصفها الطبيب على الوجه المطلوب، والعمل على التحكم في عوامل الخطر التي تزيد فرصة حدوث التجلطات أو النزيف، هذا بالإضافة إلى ضرورة ملاحظة الأعراض والعلامات التي قد تظهر على المصاب وتدل على حدوث نزيف أو جلطة دموية، وفي مثل هذه الحالات لا بُدّ من إخبار الطبيب على الفور، وممّا يجدر التنويه إليه أنّ الشخص المصاب بارتفاع الصفائح الدموية الذي يأخذ أدوية تعمل على خفضها لا بُدّ له من إخبار الطبيب الجراح وطبيب الأسنان قبل اتخاذ أي إجراء طبي، فمثل هذه الأدوية تعمل على ترقيق الدم وتزيد احتمالية حدوث النزيف.[٦]

تحذيرات دوائية مرتبطة بارتفاع الصفائح الدموية

إنّ الأدوية التي تُرقق الدم من الممكن أن تتسبب بحدوث نزيف داخلي، ومن أعراض هذا النزيف: زيادة شدة وغزارة الدورة الشهرية، وتغير لون البراز فيُصبح قاتمًا أو داكنًا بشكل أكبر، وظهور الدم في البول، ولذلك لا بُدّ من مراجعة الطبيب المختص على الفور في حال ظهور أي ممّا سبق ذكره من المحاذير، وفي سياق الحديث عن محاذير الأدوية المرتبطة بارتفاع الصفائح الدموية يجدر العلم أنّ هناك بعض التفاعلات التي قد تحدث بين هذه الأدوية وبعض الأدوية الأخرى، مثل الآيبوبروفين، فقد يُسبب الآيبوبروفين ضعفًا في تأثير الأسبرين، فضلًا عن احتمالية تسببه بزيادة فرصة المعاناة من نزيف المعدة والأمعاء، ويجدر العلم أنّ الآيبوبروفين يوجد في العديد من الأدوية التي تُباع دون وصفة طبية، بما في ذلك الأدوية التي تُستخدم لعلاج الرشح ونزلات البرد.[٦]

فيديو عن أسباب ارتفاع الصفائح الدموية

يُنصح بمشاهدة الفيديو الآتي الذي يتحدث فيه استشاري الدم والأورام الدكتور علاء عداسي عن أسباب ارتفاع الصفائح الدموية[١١]:

المراجع[+]

  1. "platelet ", www.cancer.gov, Retrieved 28-09-2019. Edited.
  2. "What are Platelets and Why are They Important?", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 28-09-2019. Edited.
  3. "Platelet count", medlineplus.gov, Retrieved 28-09-2019. Edited.
  4. "What do high or low platelet count levels mean?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-09-2019. Edited.
  5. "What Does High Platelet Count Mean?", www.medicinenet.com, Retrieved 28-09-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "Thrombocythemia and Thrombocytosis", www.nhlbi.nih.gov, Retrieved 28-09-2019. Edited.
  7. "8 Things That Elevate Your Platelet Count", www.verywellhealth.com, Retrieved 28-09-2019. Edited.
  8. "Thrombocytosis", my.clevelandclinic.org, Retrieved 28-09-2019. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث "Thrombocytosis", www.mayoclinic.org, Retrieved 28-09-2019. Edited.
  10. "Primary Thrombocythemia", www.healthline.com, Retrieved 28-09-2019. Edited.
  11. "أسباب ارتفاع الصفائح الدموية", www.youtube.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.