أسباب ألم المفاصل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب ألم المفاصل

ألم المفاصل

المفصل أو ما يُعرف بالجبة، هو منطقة التقاء عظم بعظم آخر، أو منطقة التقاء عظم وغضروف معاً، أو المنطقة الموجودة بين غضروفين. ويحتوي الهيكل العظمي في جسم الإنسان على العديد من المفاصل، تختلف فيما بينها من حيث درجة قابليتها للحركة. ويُمكن أن تتعرض المفاصل إلى الإصابة بألم أو وجع نتيجة لعدة مشاكل تجعله غير قادر على مُمارسة النشاطات الاعتيادية اليومية، وهذه الآلام يُعاني منها غالبية الناس دون اقتصار على جنس أو فئة عمرية محدد، وتحدث لأسباب عديدة، وفي هذا المقال سوف نذكر أسباب ألم المفاصل.

أسباب ألم المفاصل

إنّ من أهم الأسباب التي تُعزى إلى حدوث هذه الآلام، هي:

  •  خشونة للمفصل: تحدث بسبب نقص في السوائل الموجودة بين المفاصل نتيجة للإرهاق البدني، أو ضعف العضلات، أو زيادة الوزن المُفرطة، أو تعرض جسم الإنسان للإصابات والرضوض.
  • العمر، حيث أنه كلما تقدم الأنسان في السنّ، أدى ذلك إلى زيادة احتمالية الإصابة بالمرض.
  • الوزن، كلما زاد وزن الإنسان، زادت احتمالية إصابته بالمرض، ويُعتبر مفصل الركبة، والحوض من أكثرها تضرراً في حال زيادة وزن الإنسان.
  • الإصابة بالمرض الملكي أو ما يُعرف بـ " النُقرس"، وسببه ارتفاع نسبة حمض البوليك في الدم نتيجة تناول الإنسان لكميات كبيرة من الأطعمة الغنية بهذا الحمض، مثل اللحوم.
  • الإصابة بمرض الكساح، مما يُؤدي إلى فقدان الجسم للعديد من العناصر والفيتامينات الضرورية له، وخاصة " فيتامين د"، وبالتالي عدم مقدرة الأمعاء على امتصاص الكالسيوم والفسفور. ومن أعراض الإصابة بهذا المرض:
  1. حدوث تشوّهات في عظام جسم الشخص المُصاب.
  2. تقوّس الساقين والفخذين.
  3. حدوث تحدّب في العامود الفقري.
  4. الشعور بألم حاد في المفصل.
  • الإصابة بالأمراض المُتعلقة بالروماتيزم، حيث يُؤدي إلى الشعور بألم حاد في المفاصل والعظام، وذلك عند القيام بمُمارسة أي مجهود، أو عند مُلامسة المنطقة المُصابة.
  • الإصابة بمرض "ترقق العظام"، ويحدث نتيجة لحدوث خلل في تكوين الأنسجة العضلية، وبالتالي إضعاف عمليتي الهدم والبناء. ومن أكثر المناطق عُرضة للإصابة بهذا المرض هي المنطقة الموجودة في منتصف الظهر، وعنق الفخذ.

علاج ألم المفاصل

تتركز آلية العلاج في التخفيف من الأعراض، وتحسين قدرة المفصل على أداء وظيفته، ومن طرق العلاج:

  • تناول الأدوية المُسكنة للالتهاب.
  • العلاج الطبيعي.
  • التعرض لأشعة الشمس مُباشرة، وذلك للحصول على كميات كافية من فيتامين "د".
  • التدخل الجراحي، ويتم ذلك عن طريق (استئصال الغشاء الزليلي، أو تبديل المفصل، أو إدماج المفصل).

للمزيد من المعلومات ننصحك بمشاهدة الفيديو التالي: