أسباب ألم الخصية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٩ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
أسباب ألم الخصية

ألم الخصية

تتخذ الخصيتين لدى الرجل شكل البيضة وهما عبارة عن غدد تشكل جزءاً أساسياً من الأعضاء التناسلية الذكرية وتقوم مهمتها على إنتاج الحيوانات المنوية إضافة إلى هرمون التستوستيرون الذكري، وبالتالي فإن وجود خلل في الخصيتين قد يؤثر على قدرة الرجل الجنسية إضافة إلى تأثيره على قدرته على الإنجاب، لذلك فإن الشعور بالألم في هذا الجزء من الجسم يولد الشعور بالخوف والأرق لدى الرجل، ويحدث الألم في الخصيتين نتيجة مجموعة من العوامل والأسباب المختلفة والتي يمكن السيطرة عليها وعلاجها في معظم الحالات، وسنتحدث في هذا المقال حول أسباب ألم الخصية.

أسباب ألم الخصية

إن الشعور بالألم في منطقة الخصية قد يكون ناتج عن العديد من العوامل والأسباب، والتي تأتي على النحو الآتي:

  • الإصابة بالتهابات المسالك البولية أو التهاب البربخ، ويرافق هذا الالتهاب الشعور بالألم في الظهر أو في البطن.
  • الإصابة بالتهاب الخصيتين، ويصاحب ذلك حدوث احمرار وتورّم أو احمرار أو حمى، وغالباً ما يكون في خصية واحدة فقط.
  • الإصابة بسرطان الخصيتين، تظهر أعراض أخرى تدل على الإصابة بهذا النوع من السرطانات مثل تورّم صلب أو عقدة في الخصيتين.
  • حدوث التواء في الخصيتين، وعادة ما يحدث نتيجة وجود عيب خلقي في تثبيت الخصية في الصفن بحيث يولد الطفل بتلك الحالة.
  • الإصابة بالفتق الأربي، ويصاحب ذلك حدوث تورّم في الخصية أو في منطقة أعلى الفخذين.
  • حدوث نزيف الخصيتين خاصة عند التعرض لضربة قوية في منطقة الخصيتين.
  • الإصابة بحصى الكلى، حيث تمتد الآلام الناتجة عن وجود حصى في الكلى لتؤثر على منطقة الخصية.
  • الإصابة بدوالي الخصية، حيث يسبب ذلك تورماً في الأوردة الموجودة في الخصية.
  • وجود تلف في الأعصاب الخاصة بكيس الصفن، وغالباً ما يرتبط ذلك بالإصابة بمرض السكري.
  • إن الشعور بآلام الخصيتين بعد الجماع قد يحدث في حالة إذا كانت الخصيتين أكثر حساسية.

علاج ألم الخصية

إن الشعور بهذا النوع من الألم يتطلب مراجعة الطبيب فوراً فهو القادر على تحديد السبب الذي أدى إلى حدوث ذلك بدقة، وغالباً ما يكون العلاج بأحد الطرق الآتية أو أكثر من طريقة في نفس الوقت:

  • وصف الأدوية المسكنة للألم، والتي من أبرزها الإيبوبروفين والأسيتامينوفين.
  • تطبيق كمادات الثلج على منطقة الخصية حيث أن ذلك يخفف الشعور بالألم بشكل مؤقت.
  • وصف مضادات الالتهاب.
  • وصف المضادات الحيوية في بعض الحالات خاصة في حالات التهاب المسالك البولية.
  • أخذ قسط كافي من الراحة.
  • يضطر الأطباء لإجراء دعم ورفع كيس الصفن في العديد من الحالات.
  • يتم إخضاع المريض لعملية جراحية في بعض الحالات خاصة في حالا الإصابة بالفتق الأربي.