أسباب أخذ عينة من النخاع الشوكي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب أخذ عينة من النخاع الشوكي

النخاع الشوكي

النخاع الشوكي هو مجموعة أو حزمة من الطرق العصبية التي تنتقل في منتصف الظهر عبر العمود الفقري في القناة الفقرية، وهو يحمل الإشارات أو السيالات العصبية ذهابًا وإيابًا بين مختلف أنحاء الجسم والدّماغ، وتتم حماية النخاع الشوكي بالفقرات العظمية للعمود الفقري، والتي يُفصل فيما بينها بالأقراص الغضروفية بين الفقرية التي تسمح بحركة هذه الفقرات رغم مرور النخاع الشوكي ضمنها، حيث إنّه يملك المرونة الكافية للتحرّك بدرجات معقولة، ويمكن أن يُصاب النخاع الشوكي بالعديد من الأمراض التي تؤدي إلى تغير طبيعة عمله وبالتالي التأثير على جميع مناحي الإنسان، وعادة ما يتم تشخيص هذه الأمراض بالتصوير الشعاعي والفحوصات المخبرية، كما يمكن اقتراح أخذ عينة من النخاع الشوكي لتحري المشكلة بشكل أكثر دقة. [١]

أخذ عينة من النخاع الشوكي

يُعد التشخيص الدقيق لأمراض النخاع الشوكي ضروريًا جدًا لاختيار العلاج الأنسب، ويمكن لخزعة النخاع الشوكي الموجهة عن طريق الأشعة أن تساعد كثيرًا في هذا التشخيص، حيث يتم أخذ عينة من النخاع الشوكي عن طريق الإبرة الرفيعة بعد توجيه الإبرة باستخدام جهاز الطبقي المحوري بالتزامن مع الإجراء، ويقوم هذا الجهاز على إجراء عدّة صور شعاعية بسيطة مقطعية ودقيقة في المنطقة المراد إدخال الإبرة إليها، وبالتالي تنخفض نسبة الاختلاطات الواردة عن هذا الإجراء من أذية الأعضاء الجانبية أو أخذ العينة من المكان الخطأ أو غير ذلك.

وعادة ما يتم أخذ عينة من النخاع الشوكي بعد تطبيق التخدير الموضعي على المنطقة الجلدية الموافقة للكتلة أو الآفة، ويحدث بعض الانزعاج عند المريض، والذي عادة ما يكون خفيفًا، ومن الضروري معرفة التفاصيل التشريحية للنخاع الشوكي جيدًا من قبل الطبيب الذي يقوم بالإجراء، وذلك للابتعاد عن المناطق الحيوية -من شرايين وأوردة- ومحاولة تقليل الاختلاطات قدر الإمكان، ويمكن القول أن الخزعة الموجهة بالطبقي المحوري CT لآفات النخاع الشوكي آمنة ولا تحمل الكثير من الاختلاطات. [٢]

أسباب أخذ عينة من النخاع الشوكي

يمكن لأجهزة التصوير الشعاعية مثل: التصوير بالرنين المغناطيسي MRI والتصوير الطبقي المحوري CT أن تظهر منطقة غير طبيعية يمكن أن يبدو عليها أنّها ورم في المناطق العصبية المركزية مثل: الدّماغ والنخاع الشوكي، ولكن لا يمكن لهذه الفحوصات أن تظهر طبيعة الكتلة أو نوع الورم، فهذا الأمر لا يمكن أن يتم تحديده إلّا عن طريق أخذ عينة من هذه الكتلة وفحصها عن قرب تحت المجهر، وهذا الإجراء يمكن أن يتم بشكل مستقل بغرض التشخيص أو أثناء العملية الجراحية المفتوحة لعلاج الورم.

ويمكن أن يبدو الورم واضحًا جدًا بمعالمه التي تميزه عن غيره شعاعيًا، كما يحدث في حالة الورم النجمي في صورة الرنين المغناطيسي، وهذه الحالات ربّما يُستغنى فيها عن خزعة النخاع الشوكي لتجنيب المريض اختلاطات هذا الإجراء، خصوصًا عند كون الورم قريبًا جدًا من النسيج العصبي مما يمنع إجراء الخزعة دون أذية الخلايا العصبية الطبيعية.

وبذلك يمكن القول أن أسباب أخذ عينة من النخاع الشوكي تتمحور حول تحديد طبيعة شذوذ مكتشف شعاعيًا، وذلك للحصول على التشخيص المؤكد للآفة، وهذا الأمر يساعد في تحديد الخطة العلاجية وزمن البقيا وإنذار المرض. [٣]

المراجع[+]

  1. Spinal Cord Diseases, , "www.medlineplus.gov", Retrieved in 13-03-2019, Edited
  2. CT-guided percutaneous biopsy of spinal lesions, , "www.researchgate.net", Retrieved in 13-03-2019, Edited
  3. Tests for Brain and Spinal Cord Tumors in Adults, , "www.cancer.org", Retrieved in 14-03-2019, Edited