أسباب آلام العضلات والأعصاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب آلام العضلات والأعصاب

آلام العضلات والأعصاب

تقريبًا يعاني كل شخص من آلام العضلات والأعصاب بين الحين والآخر، ويمكن أن تتضمن آلام العضلات جزء صغير من الجسم أو الجسم كامل، وتتراوح شدة اللأم من خفيفة إلى شديدة، وعلى الرغم من أن معظم آلام العضلات والأعصاب تزول من تلقاء نفسها في غضون فترة زمنية قصيرة، إلا أنّه يمكن أن يستمر الألم العضلي في بعض الأحيان لعدة أشهر، كما يمكن أن يتطور الألم العضلي في أي مكان في الجسم، بما في ذلك الرقبة والظهر والساقين واليدين، ويناقش هذا المقال أهم أسباب آلام العضلات والأعصاب وطرق علاجها والتعامل معها.

أسباب آلام العضلات والأعصاب

من أكثر أسباب الألم العضلي شيوعًا التوتر والضغط والإفراط في النشاط الحركي والإصابات الخفيفة، وعادةً ما يكون هذا النوع من الألم موضعيًّا، مما يؤثر على عدد قليل من العضلات أو أجزاء صغيرة من الجسم، أما الألم العضلي العام، أي الألم الذي يؤثر على جميع عضلات الجسم فيكون في كثير من الأحيان نتيجةً للعدوى أو مرض جهازي أو أحد الآثار الجانبية لدواء معين، وتشمل الأسباب الشائعة لآلام العضلات ما يأتي:[١]

  • متلازمة المقصورة المزمنة: هي حالة تؤدي فيها زيادة الضغط داخل إحدى أجزاء الجسم إلى عدم كفاية تروية الدم إلى الأنسجة داخل ذلك الحيز.
  • متلازمة التعب المزمن: هي حالة طبية ينتج عنها تعب شديد لا يختفي مع الراحة ولا يمكن تفسيره من خلال حالة طبية كامنة.
  • التهاب الجلد والعضلات: هو مرض نادر يترافق فيه ألم العضلات مع طفح جلدي.
  • خلل التوتر: وهي متلازمة اضطراب الحركة العصبية التي تؤدي فيها انقباضات العضلات المستمرة أو المتكررة إلى حركات ملتوية أو متكررة.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • الإنفلونزا: وغيرها من الأمراض الفيروسية.
  • بعض أمراض المناعة الذاتية: مثل الذئبة الحمراء الجهازية والتهاب العضلات الروماتزمي.
  • مرض لايم: هو مرض معدٍ تسببه بكتيريا تدعى بورليا تنتشر عن طريق القراد، والعلامة الأكثر شيوعًا للإصابة بالمرض هي منطقة واسعة من الاحمرار على الجلد، والتي تظهر في موقع لدغة القراد بعد حوالي أسبوع من حدوثها.
  • بعض الأدوية: وخاصةً أدوية الكوليسترول المعروفة باسم الستاتينات.
  • تشنج العضلات: ومتلازمة الألم الليفي العضلي والفيبروماليغيا.
  • إصابات الإجهاد المتكررة.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي: والتهاب العضلات.
  • الحمى الزرقاء: هو مرض بكتيري ينتشر عن طريق لدغة، ومعظم الأشخاص الذين يصابون بالمرض سيعانون من الحمى والصداع والطفح الجلدي.

أعراض آلام العضلات والأعصاب

إلى جانب الألم وعدم الراحة في العضلات، قد يلاحظ بعض الأشخاص الذين لديهم آلام في العضلات أعراضًا أخرى، وبعض هذه الأعراض، مثل: الحمى الشديدة أو صعوبة التنفس تتطلب عناية طبية فورية، وتشمل الأعراض ما يأتي:[٢]

  • تصلب وضعف في المنطقة المصابة.
  • حمى ودوخة.
  • طفح جلدي.
  • علامة لدغة.
  • صعوبة في التنفس.
  • علامات العدوى مثل: الاحمرار والتورم.

أعراض آلام العضلات والأعصاب الخطيرة

الأعراض الآتية يمكن أن تكون علامة على وجود حالة طبية طارئة، ويجب الذهاب إلى المستشفى في أقرب وقت ممكن إذا ظهر أي من الأمور الآتية مع ألم العضلات:[٣]

  • احتباس السوائل المفاجئ وقلة التبول.
  • صعوبة في البلع.
  • القيء أو الحمى.
  • الصعوبة الشديدة في التنفس.
  • تصلب الرقبة المفاجئ.
  • ضعف ووهن العضلات الشديد.
  • عدم القدرة على تحريك المنطقة المتأثرة من الجسم.

تشخيص آلام العضلات والأعصاب

لا تكون آلام العضلات حميدة دائمًا، وفي بعض الحالات، لا يكون العلاج المنزلي كافيًا لمعالجة السبب الأساسي، كما يمكن أن يكون الألم العضلي أيضًا علامة على أن هناك مشكلة خطيرة في الجسم، ويجب على المريض زيارة الطبيب في حال عانى من أي مما يأتي:[٣]

  • عدم شفاء الألم بعد عدة أيام من محاولة العلاج المنزلي.
  • الألم الشديد في العضلات وبدون سبب واضح.
  • ألم العضلات الذي يرافقه طفح جلدي.
  • ألم العضلات الذي يحدث بعد لدغة حشرة.
  • الألم العضلي الذي يرافقه احمرار وتورّم.
  • الألم العضلي الذي يحدث بعد تناول دواء معين.
  • الألم الذي يرافقه ارتفاع في درجة الحرارة.

علاج آلام العضلات

غالبًا ما تستجيب آلام العضلات بشكل جيد للعلاجات المنزلي، والتي تشمل بعض التدابير التي يمكن اتخاذها لتخفيف ألم العضلات وخاصةً الناتج عن فرط النشاط الحركي والإصابات، ومن هذه التدابير:[٣]

  • أخذ قسط كافي من الراحة وخاصة الأجزاء المصابة بالألم
  • أخذ مسكنات الألم بدون وصفة طبية مثل: الأيبوبروفين والأسيتامينوفين.
  • وضع الثلج على المنطقة المصابة للمساعدة في تخفيف الألم وتقليل الالتهاب، ويجب استخدام الثلج لمدة يوم إلى ثلاثة أيام بعد الإجهاد العضلي أو الالتواء، واستخدام الحرارة لأي ألم يبقى بعد ثلاثة أيام.
  • مساج العضلات بلطف.
  • تجنب الأنشطة عالية التأثير حتى بعد انتهاء آلام العضلات.
  • تجنب جلسات رفع الأثقال حتى يتم شفاء ألم العضلات تمامًا.
  • القيام بأنشطة تخفيف التوتر وممارسة التمارين مثل اليوغا والتأمل.

الوقاية من آلام العضلات والأعصاب

إذا كان الألم العضلي ناتجًا عن التوتر أو النشاط البدني، فيمكن اتخاذ هذه التدابير لتقليل خطر الإصابة بألم عضلي في المستقبل:[٢]

  • تمديد العضلات قبل الانخراط في النشاط البدني وبعد التمرين.
  • عمل الإحماء والتهدئة قبل جميع جلسات التمرين.
  • المحافظة على الرطوبة وخاصة في الأيام التي يكون فيها نشاط.
  • الانخراط في ممارسة التمارين الرياضية بانتظام للمساعدة في تعزيز العضلات.
  • عمل التماري بانتظام إذا كان الشخص يعمل في مكتب أو في بيئة تعرضه لخطر التوتر العضلي أو شد العضل.

المراجع[+]

  1. muscle pain, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 12-11-2018, Edited
  2. ^ أ ب What are the causes of unexplained muscle aches?, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 12-11-2018, Edited
  3. ^ أ ب ت what Causes Muscle Pain?, , "www.healthline.com", Retrieved in 12-11-2018, Edited