أساليب التنبؤ المالي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أساليب التنبؤ المالي

التنبؤ المالي

يطلق مفهوم التنبؤ المالي على مجموعة محددة من التوقّعات التي تصدر عن المدير المالي في شركة ما، بحيث تكون هذه التنبؤات قد بُنيت على أسس مالية محددة، ويُطلق على هذه المصطلح في اللغة الإنجليزية Financial forecasting، ومن خلال أساليب التنبؤ المالي يقوم المدير المالي بوضع تصورات مستقبلية حول الوضع المالي المرتبط بعمليات الاستثمار والتمويل خلال الفترات المالية اللاحقة لعملية التنبؤ، وتزيد أهمية التنبؤ المالي في الشركات التي تمتاز بوجود زخم في النشاط التجاري مقارنة بالشركات الصغرى[١]، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أساليب التنبؤ المالي.

أساليب التنبؤ المالي

في بعض الأحيان تنتج فجوة بين ما يتم التنبؤ به ماليًا من قبل المدير المالي للأحداث والأنشطة في الشركات في الفترات الزمنية اللاحقة للفترة التي صدَرَ فيها حكم التنبؤ وبين ما يحدث على أرض الواقع، ويكون ذلك بناء على مجموعة من الطفرات والأحداث الاقتصادية غير المتوقعة، وتستند أساليب التنبؤ المالية على دراسة تحليلة للمعلومات التاريخية للأنشطة المالية التي سيتم تقييمها، وعليه يجب أن تكون هناك سلاسة في عملية التنبؤ المالي، ويمكن تقسيم أنواع التنبؤ المالي إلى ما يأتي:[٢]

  • التنبؤ طويل الأجل: وهو أسلوب التنبؤ المالي الطبيعي الذي يكون على مدار سنة مالية كاملة، وفي هذا الأسلوب من أساليب التنبؤ المالي يتم وضع خطة عمل شمولية للأحداث المالية التي تخص نشاط الشركة في السنة المالية ككل، ما يخلق حالة من القدرة على التوقع المنطقي، كما يساعد التخطيط المالي طويل الأجل على تطوير خطة الأعمال في المستقبل من خلال إجراء مقارنات تحليلية سنوية.
  • التنبؤ قصير الأجل: إن من أهم ما يميز هذا النوع من أنواع التنبؤ المالي أنه يتم فيه أخذ السنة المالية على عدة مراحل ذات زمن قصير نسبيًا، فقد تكون فترة التنبؤ المالي شهرية أو ربع سنوية، على أن يتم تحديث هذه التنبؤات في الفترات الشهرية أو الربع سنوية اللاحقة لفترة التنبؤ، ويعزز التنبؤ المالي قصير الأجل من قدرة الشركة على التجاوب مع الظروف والأحداث الاقتصادية التي تُغيَّر خطة العمل الموضوعة مُسبقًا للتجاوب مع ما تم توقعه، فعند حدوث طفرات في حجم المبيعات أو المخزون يتم وضع خطة جديدة من قبل المدير المالي للتجاوب مع ذلك، الأمر الذي يتيح زيادة كميات الإنتاج عند حدوث عمليات بيعية إضافية، وقد يكون التنبؤ المالي قصير الأجل مرتبطًا بالعمليات البيعية أو عمليات المخزون أو العمليات الإنتاجية.

الموازنات التقديرية والتنبؤ المالي

يطلق مفهوم الموازنة التقديرية على طريقة يتم اتباعها في عملية التخطيط المُنظم لنشاط الشركة في المستقبل، وتتضمن الموازنات التقديرية تلخيصًا للعديد من الأنشطة المالية التي تهدف الشركة إلى تنفيذها خلال الفترة الزمنية اللاحقة لعملية وضع الموازنة التقديرية، ومن أهم فوائد الموازنات التقديرية تحديد الكُلف المتعلقة بالعمليات التصنيعية والإنتاجية والبيعية، ووضع صورة تقريبية لكافة النفقات التي يمكن أن تتكبدها الشركة من أجل القيام بأعمالها على كافة الأصعدة، ويتقاطع مفهوم الموازنات التقديرية مع مفهوم التنبؤ المالي من خلال وجود تخمينات للسعات الإنتاجية والعمليات البيعية، ومن أهم الطرق التي يتم اتباعها في عمليات التخمينات في الموازنات التقديرية وضع ساعات عمل متوقعة للإنتاج من ضمن الساعات المُتاحة للعمل.[٣]

أهمية التنبؤ المالي

تكمن أهمية التنبؤ المالي في إعطاء الشركات التي تقوم بعملية التنبؤ المالي القدرة على تقدير حجم الأعمال التي تتعلق بالشركة، الأمر الذي يساعدها على وضع مخصصات مالية مُجزية لبعض البنود المالية، بحيث تسهم هذه المخصصات المناسبة في تحقيق منافع بيعية أو تسويقية للشركة بما يتوافق مع رؤيتها المستقبلية، ويساعدها على تحقيق أكبر قدر ممكن من الأرباح من العمليات التشغيلية، كما يسهم التنبؤ المالي في وضع سياسات مالية مرنة محددة تنسجم من متغيرات السوق، الأمر الذي يجعل الشركة قادرة على كسب العديد من الفرص واكتساب الزخم البيعي الأكبر للحصول على حصة الأسد من السوق مقارنة بالشركات الأخرى التي يكون لها نفس النشاط التجاري.[٢]

التنبؤ المالية والأقسام الإدارية

تحدث عملية التنبؤ المالي بشكل تشاركي بين العديد من الأقسام الإدارية داخل الشركات مع المدير المالي، حيث يتعاون المدير المالي مع هذه الأقسام من أجل تزويده بتفاصيل دقيقة يكون لها الأثر البارز في وضع التنبؤات المالية المستقبلية التي تخص الشركة في الفترات المالية اللاحقة، ومن أبرز هذه الأقسام التي تسهم في مساعدة المدير المالي على التنبؤ الصحيح باستخدام أساليب التنبؤ المالي المتعددة ما يأتي:[١]

  • إدارة الإنتاج: تساهم إدارة الإنتاج في إعطاء الحجم الإنتاجي المتوقع من السلع أو الخدمات خلال فترة التنبؤ المالي بناءً على معطيات قسم الإنتاج وما يمكن لهذا القسم أن يُقدمه وفقًا للظروف الإنتاجية التي تخص القسم.
  • إدارة التسويق: تساهم إدارة التسويق في إعطاء تخميات عن كميات الطلب المُتوقعة من السلع أو الخدمات التي يتم إنتاجها في قسم الإنتاج والتي ترتبط بالنشاط التجاري للشركة.
  • إدارة المبيعات: تُعطي إدارة المبيعات للمدير المالي تقديرات بيعية للسلع والخدمات التي يتم إنتاجها، وهذا يساعد المدير المالي على تخمين كمية السيولة النقدية التي يمكن الحصول عليها من خلال العمليات البيعية في الفترة المالية الخاصة بالتنبؤ المالي، بالإضافة إلى تخمين معدلات النمو في العمليات البيعيّة خلال فترات محددة من السنة المالية.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Business finance, , “www.britannica.com”, Retrieved in 05-03-2019, Edited
  2. ^ أ ب How do budgeting and financial forecasting differ?, , “www.investopedia.com”, Retrieved in 05-03-2019, Edited
  3. Budgeted capacity, , “www.accountingtools.com”, Retrieved in 05-03-2019, Edited