أدعية من القرآن للرزق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١١ ، ٢٠ سبتمبر ٢٠١٩
أدعية من القرآن للرزق

الرزق

الرزق من أهم متطلبات العيش الكريم والحياة السعيدة، ومن كان رزقه واسعًا كانت حياته أكثر رفاهية وسهولة، لهذا فإنّ السعي في طلب الرزق واجبٍ على كل شخص، حتى وإن كان الرزق مقسومٌ بيد الله تعالى، لكن السعي للحصول عليه من أبسط أركان التوكل على الله تعالى، فالرزق لا يأتي لصاحبه على طبقٍ من ذهب إن لم يسعى لأجله، وفي الوقت نفسه فإنّ تيسيره بيد الله، فالله يفتح أبواب رزقه ورحمته لمن يشاء من عباده، فالله هو الرزّاق، وهو الذي يُعطي ويمنع، وما على العبد إلا السعي والتوكل على الله، وقد وردت أدعية من القرآن للرزق، وهي أدعية مستحبة، يجدر بالمسلم تكرارها والدعاء بها في كلّ وقت، وأن يطلب الرزق الطيّب الحلال من الله تعالى، وفي هذا المقال سيتم ذكر أدعية من القرآن للرزق.

أدعية من القرآن للرزق

القرآن الكريم كتابٌ ساملٌ وكامل، فيه ما يخص وينظم جميع شؤون الإنسان وجميع شؤون حياته مهما اختلفت الظروف والأحوال، ومن بينها الرزق، حيث وردت كلمة الرزق في القرآن الكريم في عدة مواضع، منها من باب الحث على طلب الرزق، ومنها للتأكيد على أن الرزق بيد الله تعالى وحده، وفيما يأتي أدعية من القرآن للرزق:

  • {قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ}.[١]
  • {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَكُمْ وَسَخَّرَ لَكُمُ الْفُلْكَ لِتَجْرِيَ فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَسَخَّرَ لَكُمُ الْأَنْهَارَ}.[٢]
  • {وَكَأَيِّنْ مِنْ دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ * وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ * اللَّهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ}.[٣]
  • {اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاءِ كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ}.[٤]
  • {قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللَّهُ وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ}.[٥]
  • {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُون}.[٦]
  • {هُوَ الَّذِي يُرِيكُمْ آيَاتِهِ وَيُنَزِّلُ لَكُمْ مِنَ السَّمَاءِ رِزْقًا وَمَا يَتَذَكَّرُ إِلَّا مَنْ يُنِيبُ}.[٧]
  • {لَهُ مَقَالِيدُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ}.[٨]
  • {وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُبَارَكًا فَأَنْبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ * وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ * رِزْقًا لِلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا كَذَلِكَ الْخُرُوج}.[٩]
  • {إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ}[١٠]
  • {لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَْ}.[١١]
  • {وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انْفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا قُلْ مَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ مِنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ}.[١٢]
  • {هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ}.[١٣]
  • {أَمَّنْ هَذَا الَّذِي يَرْزُقُكُمْ إِنْ أَمْسَكَ رِزْقَهُ بَلْ لَجُّوا فِي عُتُوٍّ وَنُفُورْ}[١٤]
  • {وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الْأَرْضِ وَلَكِنْ يُنَزِّلُ بِقَدَرٍ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ بِعِبَادِهِ خَبِيرٌ بَصِيرٌ * وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِنْ بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنْشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ}.[١٥]

حديث عن الرزق

الرزق من أكثر الأشياء التي يطلبها العباد من الله تعالى، ويدعونه أن يوسع لهم في رزقهم وأن يُبارك فيه ويجعله كثيرًا، وردت أحاديث نبوية شريفة كثيرة عن الرزق، ومن أشهر الأحاديث عن الرزق حديث عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- هن النبي -عليه الصلاة والسلام-: "أنَّ رسولَ اللهِ ضرَب مَثَلَ الرِّزقِ كمَثَلِ الحائطِ له بابٌ فما حولَ البابِ سُهولةٌ وما حولَ الحائطِ وَعْثٌ ووَعْرٌ فمَن أتاه مِن قِبَلِ بابِه أصابه كلَّه وسلِم ومَن أتاه مِن قِبَلِ حائطِه وقَع في الوُعورةِ والوَعْثِ حتَّى إذا انتهى إليه لَمْ يكُنْ له إلَّا الرِّزقُ الَّذي يسَّر اللهُ عزَّ وجلَّ له"[١٦]

المراجع[+]

  1. سورة الأنعام، آية: 151.
  2. سورة إبراهيم، آية: 32.
  3. سورة العنكبوت، آية: 60-62.
  4. سورة الروم، آية: 48.
  5. سورة سبأ، آية: 24.
  6. سورة فاطر، آية: 3.
  7. سورة غافر، آية: 13.
  8. سورة الشورى، آية: 12.
  9. سورة ق، آية: 9-11.
  10. سورة الذاريات، آية: 58.
  11. سورة الحشر، آية: 8.
  12. سورة الجمعة، آية: 11.
  13. سورة الملك، آية: 15.
  14. سورة الملك، آية: 21.
  15. سورة الشورى، آية: 27-28.
  16. رواه الطبراني، في المعجم الأوسط، عن عبد الله بن مسعود، الصفحة أو الرقم: 2/145 ، لم يرو هذا الحديث عن سليمان التيمي إلا ابنه تفرد به يحيى.