أحاديث عن الفتنة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أحاديث عن الفتنة

الفتنة في الإسلام

إنَّ الفتنة لغةً من الفعل فتن ويفتن، تعني الابتلاء، والفتنة المصيبة، وقل فتنتُ الذهب والفضة أي أذبتهما في النار لأميز الجيد من الرديء فيهما، قال تعالى: {يَوْمَ هُمْ عَلَى النَّارِ يُفْتَنُونَ} [١]، والفتنة في الإسلام هي الشرك والكُفر، وهي القتل والأسر والضلال والضياع، وكلُّ ما يَلمُّ بالأمة يُسمَّى فتنة في الإسلام، وقد حذَّر القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة من الفتنة تحذيرًا شديد اللهجة، وهذا المقال سيتناول ما جاء من أحاديث عن الفتنة في الإسلام، بالإضافة إلى تفسير حديث عن الفتنة.

أحاديث عن الفتنة

بعد تعريف الفتنة في الإسلام، سيتم المرور على بعض ما جاء في السنة النبوية من أحاديث عن الفتنة في الإسلام، ولعلَّ أبرز ما وردَ من أحاديث عن الفتنة هو الآتي:

  • روى أنس بن مالك -رضي الله عنه- ما يأتي: "أتَيْنا أنسَ بنَ مالكٍ فشكَوْنا إليه الحَجَّاجَ، فقال: اصبِروا؛ فإنَّه لا يأتي عليكم يومٌ أو زمانٌ إلَّا والَّذي بعدَه شرٌّ منه حتَّى تلقَوْا ربَّكم، سمِعْتُه مِن نبيِّكم -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم-" [٢] [٣].
  • وردَ في السنة عن فتنة الدجال، فيما روى عمران بن الحصين أن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: "من سمِع بالدَّجَّالِ فلينْأَ عنه، فواللهِ إنَّ الرَّجلَ ليأتيه وهو يحسَبُ أنَّه مؤمنٌ فيتبعُه ممَّا يبعثُ به من الشُّبهاتِ، أو لما يُبعَثُ به من الشُّبهاتِ" [٤].
  • جاء فيما رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: "بادروا بالأعمالِ فتنًا كقطعِ الليلِ المظلمِ، يصبحُ الرجلُ مؤمنًا ويمسي كافرًا، أو يمسي مؤمنًا ويصبحُ كافرًا، يبيعُ دينَه بعرضٍ من الدنيا" [٥]
  • جاء في صحيح مسلم أيضًا أن رسول الله قال: "وإنَّ أمتكم هذه جعل عافيتها في أولها، وسيُصيبُ آخرها بلاءٌ وأمورٌ تنكرونها، وتجيءُ فتنةٌ فيُرقِّقُ بعضها بعضها، وتجيءُ الفتنةُ فيقول المؤمنُ: هذه مهلكتي، ثم تنكشفُ، وتجيءُ الفتنةُ فيقول المؤمنُ: هذه هذه، فمن أحبَّ أن يزحزحَ عن النارِ ويدخلَ الجنةَ، فلتأتِه منيَّتُه وهو يؤمنُ باللهِ واليومِ الآخرِ" [٦] [٧].

تفسير حديث عن الفتنة

بعد ما جاء من أحاديث عن الفتنة في الإسلام، فإنَّه سيتم المرور على حديث نبوي شرف عن الفتنة وذكر مناسبته وتفسيره، وقد روى أنس بن مالك -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّه قال: "يأتي على النَّاسِ زمانٌ الصَّابرُ فيهم على دينِه كالقابضِ على الجمرِ" [٨].

مناسبة حديث رسول الله عن الفتنة

في الحديث توجيه نبويّ شريف، حيث يوضِّح رسول الله لأصحابه ويخبرهم إحدى أحوال أصحاب الزمن القادم، وهذا من باب التحذير -تحذير رسول الله لأصحابه- في حال أدرك أحدهم هذا الزمن أن يبقى على دينه صابرًا مهما جارت عليه الدنيا، ومناسبة هذا الحديث تشبه مناسبات الأحاديث الأخرى فهو من الأحاديث التي قيلت في حضرة الصحابة الكرام تعليمًا لهم وتوضيحًا حتَّى يوصلوا الرسالة السماوية للعالم بعد رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- للناس أجمعين، والله أعلم.

تفسير حديث رسول الله عن الفتنة

يقول رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في الحديث الشريف لأصحابه: سوف يأتي في يوم من الأيام وقت يُحارب فيه أصحاب الدين، ويصبح الملتزم بدينه كمن يتمسّك بجمرة من نار من كثرة الفتن والمصائب والدواهي في ذلك العصر، وفي هذه الحديث الشريف دعوة نبوية خفية للالتزام بهذا الدين العظم مهما ساءت الأحوال وانتشرت الفتن، فالله تعالى هو القاهر فوق عباده، والله أعلم. [٩]

المراجع[+]

  1. {الذاريات: الآية 13}
  2. الراوي: أنس بن مالك، المحدث: ابن حبان، المصدر: صحيح ابن حبان، الجزء أو الصفحة: 5952، حكم المحدث: أخرجه في صحيحه
  3. التحذير من الفتن, ، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 07-01-2019، بتصرّف
  4. الراوي: عمران بن الحصين، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود، الجزء أو الصفحة: 4319، حكم المحدث: صحيح
  5. الراوي: أبو هريرة، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الجزء أو الصفحة: 118، حكم المحدث: صحيح
  6. الراوي: عبدالرحمن بن عبد رب الكعبة، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الجزء أو الصفحة: 1844، حكم المحدث: صحيح
  7. الفتن, ، "www.saaid.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 07-01-2019، بتصرّف
  8. الراوي: أنس بن مالك، المحدث: البخاري، المصدر: العلل الكبير، الجزء أو الصفحة: 329، حكم المحدث: فيه عمر بن شاكر قال البخاري هو مقارب الحديث
  9. كالقابض على الجمر, ، "www.islamweb.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 07-01-2019، بتصرّف