أجمل ما قال جلال الدين الرومي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أجمل ما قال جلال الدين الرومي

جلال الدين الرومي

هو جلال الدين محمد البلخي، ولد في بلخ في خراسان، أي ما يُسمى اليوم أفغانستان، وذلك في ربيع الأول عام 604هجري/1207م، عرف بمولانا جلال الدين الرومي، وهو شاعر وعالم  بفقه الحنفية والخلاف، ومتصوف، انتقل مع أهله إلى بغداد، ثمّ انتقلوا إلى قونية في عام 623 هجرية في عهد دولة السلاجقة، وبرع في علوم الفقه فاستلم التدريس في اربع مدارس بعد وفاة أبيه في عام 628 هجرية، وبعدها ترك التدريس وتصوَّف عام 642هجرية، كان لمؤلفاته أثرها الكبير في الثقافات الإسلامية، وخاصة الثقافة العربية والفارسية، توفي عام 1273م في قونية ودفن هناك، وأصبح فبره مقصدًا ومزارًا ولا يزال إلى اليوم، ومن أجمل ما قال جلال الدين الرومي "القوة التي تضَع حبّات الرمانِ، واحدةً واحدةً داخلَ قِشرتها، تعلمُ في أيّ قلب تَضعك، فلا تقلق".

أجمل ما قال جلال الدين الرومي

كان لتنقّلات جلال الدين الرومي بين البلدان الأثر الكبير في أقواله أشعاره، وتنقله أيضًا بين الثقافات العربية والفارسية والتركية، ثم تصوُّفه، ولا تزال أقواله على الألسنة، وتترجم إلى لغات عدة لما لها من التأثير الكبير والوقع الرنان على كلِّ من يسمعها، في كل العالم الإسلامي، ومن أجمل ما قال جلال الدين الرومي:

  • "فيما مضى كُنت أحاول أن أُغير العالم، أما الآن وقد لامستني الحكمة، فلا أحاول أن أُغير شيئاً سوى نفسي".
  • "منْ يريدُ القمر لا يتجنَّب اللّيل، من يرغبُ في الوَرد لا يخْشى أشْواكه، ومَن يسعى إِلى الحبّ لا يهرب من ذاتِه".
  • "لَم يَكُن أبدًا من شروط السير إلى الله أن تكون في حالة طُهرٍ ملائكية، سِر إليه بأثقالِ طينك، فهو يحبُ قدومك عليه ولو حَبواً".
  • "لا تقعد وتنتظر بل انطلق إلى الخارج واشعر بالحياة".
  • "السلام عَلى الضاحكين وفي قلوبهم سنيِن بُكاء، أولئك الذين قرروا العيش ولَم تُحالفهم الحياة بعد".
  • "مَنْ لا يركض إلى فتنة العشق يمشي طريقاً لا شيء فيه حي".
  • "إنك قد رأيت الصورة ولكنك غفلت عن المعنى".
  • "هكذا أودُّ أن أموت في العشق الذي أكنّه لك، كقطع سحب تذوب في ضوء الشمس".
  • "ارتق بمستوى حديثك لا بمستوى صوتك، فالمطر الذي ينميّ الأزهار وليس الرعد".
  • "إنّ عشاق الكل ليسوا بعشاق للجزء، فإنّ من اشتاق إلى الجزء عجز عن الكلّ، و إذا ما أصبح جزء عاشقًا لجزء، فسرعان ما يعود المعشوق إلى كلِّه".
  • "لا تجبروا أحدًا على اعتناق أرواحكم، فالحبُّ مثل الدين لا إكراه فيه".
  • ‏"وما زالت الشمس وبعد كل هذا الزمن، لم تقل للأرض "إنني ملكك"، أنظر ما يحدث مع مثل هذا الحب، إنِّه يملأ السماء نور".
  • "الحقيقة عذراء بتول، ليس لها أبناء، فريدة، لا تتزوج بأحد، ولا تنجب، بعكس الكذبة".
  • "هو لا يرى في هذه اللحظة حقيقة ، ذلك أن الرغبةَ استبدت به ، فكانت حجابا ، ومن هنا فإن كل ضروب الرغبة والميل التي يكنّها الناس حجاب عن المطلوب".
  • "كُن مصباحًا، كُن قاربًا، كُن سُلَّمًا، كُن شفاءً للأرْواح التَّائهَة".
  • "الحزن يُحضِّرك للفرح ، إنه يشدُّ الجذور الفاسدة حتى تجد الجذور الجديدة المختبئة مكانًا وتنبُت".
  • "لا تأتيكَ الأيام الجميلة من تلقاء نفسها، عليك أن تسعى إليها".

شعر جلال الدين الرومي

كتب جلال الدين الرومي قصائد امتزج فيها الحب والعبادة و والطبيعة، وكتب عن الحب الالهي، فجاءت قصائده من أجمل القصائد، وقد اتصف شعره بالطابع الصوفي، فكان لقصائده وقعٌ خاصّ على كلِّ من يسمعها، فقد ارتقى بها إلى أعلى مستويات الابداع والجمال، ومن أجمل ما قال جلال الدين الرومي في الشعر:

  • أنصت إلى الناي يحكي حكايته ومن ألم الفراق يبث شكايته ومذ قطعت من الغاب، والرجال والنساء لأنيني يبكون أريد صدرًا مِزَقًا مِزَقًا برَّحه الفراق لأبوح له بألم الاشتياق. فكل من قطع عن أصله دائماً يحن إلى زمان وصله.. وهكذا غدوت مطربًا في المحافل.
  • ممتلئ بك، جلدًا، دمًا، وعظامًا، وعقلًا وروحًا، لا مكان لنقص رجاء، أو للرجاء، ليس بهذا الوجود إلّاك.
  • لا رفيق سوى العشق طريق، دون بدء أو نهاية يدعو الرفيق هناك: ما الذي يُهملك حين تكون الحياة محفوفة بالمخاطر!
  • ‏أيها الحبيب نادني كالأذان فأنا أشتاقُ إليك كالصلاة.
  • أنت في كل الأشياء حولي في كل رؤية، في كل صوت لكنني لم أزل أذوب حنينًا إليك.
  • إن تكن تبحث عن مسكن الروح فأنت روح وإن تكن تفتش عن قطعة خبز فأنت الخبز وإن تستطع إدراك هذه الفكرة الدقيقة فسوف تفهم أن كل ما تبحث عنه هو أنت.