أجمل شعر غزل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أجمل شعر غزل

الغزل في الشعر العربي

يعدّ الغزل من أبرز الأغراض الشعريّة التي تناولَها الشعراء في قصائدهم على مختلف العصور التي كُتب فيها الشعر العربيّ، إلى جانب بعض الأغراض الأخرى مثل: الهجاء والرثاء والفخر والوطن، والشعر الذي يهدف إلى التعبير عن الحنين أو الحب أو الحزن، وقد كتب بعض الشعراء ما قال عنه النقاد بأنه أجمل شعر غزل قاله شعراء العرب، ومن هؤلاء الشعراء: قيس بن المحلوح، ونزار قباني، وجميل بثينة، وأبو نواس، وفي شعر الغزل يتم ذكر مناقب المحبوب وصفاته الجمالية سواء كانت هذه الصفات ظاهرية كطول الشعر وجمال العينين، أم كانت هذه الصفات خُلقيّة، وفي هذا المقال سيتم تناول أجمل شعر غزل.

أجمل شعر غزل

كان لبعض الشعراء ميول كبير تجاه هذا الغرض من الأغراض الشعرية وعُرفوا بصنعتهم الشعريّة الغزليّة منقطعة النظير، وتجلّت موهبتهم الشعرية في كتابة أجمل شعر غزل في محبوباتهم وفي ديار من أحبوهم، وفيما يأتي بعض من أجمل شعر غزل قيل من شعراء العربية مع نسبه إلى قائليه:

  • الشريف الرضي: يا ظَبيَةَ البانِ تَرعى في خَمائِلِهِ          لِيَهنَكِ اليَومَ أَنَّ القَلبَ مَرعاكِ الماءُ عِندَكِ مَبذولٌ لِشارِبِهِ          وَلَيسَ يُرويكِ إِلّا مَدمَعي الباكي هَبَّت لَنا مِن رِياحِ الغَورِ رائِحَةٌ             بَعدَ الرُقادِ عَرَفـناها بِرَيّاكِ ثُمَّ اِنثَنَينا إِذا ما هَزَّنا طَرَبٌ          عَلى الرِحالِ تَعَلَّلنا بِـذِكراكِ سَهمٌ أَصابَ وَراميهِ بِذي سَلَمٍ          مَن بِالعِراقِ لَقَد أَبعَدتِ مَرماكِ
  • أحمد شوقي: خدعوها بقولِهم حسناءُ          والغواني يَغرُّهُنّ الثناءُ أتُراها تناست اسمي لما          كثرت في غرامها الأسماءُ  إن رأتني تميلُ عنّي كأن لم          تَكُ بيني وبينَها أشياءُ  نظرةٌ فابتسامةٌ فسلامٌ          فكلامٌ فموعدٌ فلقاءُ ففِراقٌ يكونُ فيه دواءٌ          أو فِراق يكون منه الداءُ يومَ كنّا ولا تَسَلْ كيف كنّا          نَتهادى من الهوى ما نشاءُ
  • أبو القاسم الشابّي: عذْبةٌ أنتِ كالطّفولةِ كالأحلامِ          كاللّحنِ، كالصباحِ الجديدِ كالسَّماء الضَّحُوكِ كالليلةِ          القمراءِ كالورد، كابتسام الوليدِ
  • عنترة بن شداد بَرْدُ نَسيم الحجاز في السَّحَرِ          إذا أتاني بريحهِ العطِرِ ألذُّ عندي مِمَّا حَوتْهُ يدي          مِنَ اللآلي والمالِ والبِدَر ومِلْكُ كِسْرَى لا أَشتَهيه إذا          ما غابَ وجهُ الحبيبِ عنْ نظري سقى الخِيامَ التي نُصبْنَ على          شربَّةِ الـأُنسِ وابلُ المطر منازلٌ تَطْلعُ البدورُ بها          مبَرْقعاتٍ بظُلمةِ الشَّعر
  • امرؤ القيس فتلكَ التي هـامَ الفـؤادُ بحبّها          مهفهفةً بيضاءَ دُريَّةُ القبلْ ولي ولها في النّاسِ قولٌ وسمعةٌ          ولي ولها في كلِّ ناحيةٍ مثلْ كأنَّ على أسنانها بعدَ هَجعةٍ          سفرجلَ أو تفاحَ في القندِ والعسلْ ردّاح صَموتُ الحِجلِ تمشي تبخترًا          وصرّاخةُ الحِجلينِ يصرخنَ في زَجلْ
  • محمود درويش: يطيرُ الحمامْ يحطّ الحمامْ أعدّي لي الأرضَ كي أستريح فإني أحبّك حتى التعب صباحك فاكهةٌ للأغاني وهذا المساء ذهبْ ونحن لنا حين يدخل ظلٌّ إلى ظلّه فى الرخام وأشبه نفسي حين أعلّق نفسي على عنقٍ لا تعانق غيرَ الغمام وأنت الهواء الذى يتعرّى أمامي كدمع العنب وأنت بداية عائلة الموج حين تشبّث بالبرّ حين اغترب وإني أحبّك، أنت بداية روحي، وأنت الختام يطيرُ الحمام يحطُّ الحمام أنا وحبيبي صوتانِ في شفةٍ واحده أنا لحبيبي أنا، وحبيبي لنجمتِه الشاردهْ وندخل فى الحلم، لكنّه يتباطأ كي لا نراه وحين ينام حبيبي أصحو لكى أحرس الحلم مما يراه وأطردُ عنه الليالي التي عبرت قبل أن نلتقي وأختار أيّامنا بيدي كما أختار لى وردة المائده فنَمْ يا حبيبي ليصعدَ صوتُ البحار إلى ركبتيّ ونم يا حبيبي لأهبطَ فيك وأنقذَ حُلمك من شوكةٍ حاسدهْ ونم يا حبيبي عليكَ ضفائرُ شَعري، عليكَ السلام.

كلام في الغزل

لم يقتصر ذكر غرض الغزل على الشعر العربي فقط، فقد كتب الناثرون العديد من العبارات التي تكلموا فيها عن الغزل، وعلا فيها صوت وصف المحبوب أو حالة الحب على شاكلة شعراء الغزل الذي كتبوا أجمل شعر غزل، وفيما يأتي مقولات عن الغزل منسوبة إلى قائليها:

  • أحلام مستغانمي: أي علم هذا الذي لم يستطع حتى الآن أن يضع أصوات من نحب في أقراص، أو زجاجة دواء نتناولها سرًّا، عندما نصاب بوعكة عاطفية بدون أن يدري صاحبها كم نحن نحتاجه.
  • غادة السمان: هذا العمر كله لا يكفيني لأقول كم أحبك، إنه أقصر من أن يتسع للرحلة معك وأطول من أن نقضيه في الفراق.
  • غسان كنفاني: لا تكتبي لي جوابًا، لا تكترثي، لا تقولي شيئًا، إنني أعود إليك مثلما يعود اليتيم إلى ملجأه الوحيد، وسأظلّ أعود: أعطيك رأسي المبلل لتجفيفه بعد أن اختار الشقيّ أن يسير تحتَ المزاريب.