أثر الحروب في تدمير البيئة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٥ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
أثر الحروب في تدمير البيئة
تعتمد الحروب الحديثة بشكل مباشر على الأسلحة التي تضم القنابل والصواريخ بأنواعها المُختلفة، و المُصنعة من مواد كيميائية وغازات سامة وخطيرة ومواد إشعاعية مُختلفة، ولهذه المواد أثر كبير على البيئة وعناصرها المُختلفة، فالحروب سبباً في تدمير عناصر البيئة المُختلفة كالماء والهواء والتُربة، مما ينعكس سلباً على البيئة ككل وتدمير النظام البيئي بأكمله في مناطق النزاعات والحروب، ومن أشهر الحوادث الدالة على أثر الحروب في تدمير البيئة ما قامت به الولايات المتحدة الأمريكية خلال الحرب العالمية الثانية في إلقاء قنابل نووية على جزيرتي هيروشيما وناجازاكي في اليابان، الأمر الذي أدى إلى تدمير البيئة، حيث لم تنبت أي نبتة في تلك المناطق لمدة 50 سنة.

أثر الحروب في تدمير البيئة

تتمثل آثر الحروب في تدمير البيئة بكافة الجوانب التالية والتي تتضمن الماء، والغابات والنباتات، والهواء.

أثر الحروب على الماء

  • بعض الصناعات الحربية، وخاصة المفاعلات النووية تعتمد بشكل مباشر على استخدام الماء، وتبديله كل فترة، والماء المُستعمل يتم طرحه مرة أخرى في المصادر المائية القريبة، مما يؤدي إلى تلويث تلك المياه بالمواد السامة والمشعة، وبالتالي تقضي على البيئة المائية.
  • بعض الغواصات والسفن الحربية ترمي مخلفاتها الحربية في الماء، مما يؤدي لتلويث المياه وقتل الكائنات البحرية من أسماك وغيرها.
  • قد تصل المواد الكيميائية والسامة الناجمة عن الحروب بفعل الأمطار إلى المياه الجوفية، وعند عودتها مرة أخرى للإنسان تكون قد تلوثت مسبقاً مما قد تُسبب الضرر له وللكائنات الحية الأخرى.

تأثير الحروب على الغابات والنباتات

  • إتلاف مساحات كبيرة وشاسعة من الغطاء النباتي والغابات، كما حدث في الحرب العالمية الثانية في اليابان، وكما حدث نتيجة الحرب الأمريكية على أفغانستان والعراق، وقطاع غزة الفلسطيني والحرب الأخيرة على سوريا.
  • تحول الأراضي الزراعية إلى أراضٍ صحراوية قاحلة لا يمكن استصلاحها على المدى القصير.
  • تلوث التربة جراء المواد الكيميائية الموجودة في القنابل والصواريخ ومخلفاتها، مما يؤدي إلى تفكيكها وموت الكائنات الحية الدقيقة الموجودة بداخلها، كما ان التربة تكون قد تعرضت لعمليات إنجراف كبيرة وبالتالي تُصبح غير قابلة للزراعة.

تأثير الحروب على الهواء

  • الغازات السامة المنطلقة من الأسلحة المختلفة تؤثر بشكل مباشر على الهواء، من خلال انتشارها في الهواء، وتأثيرها على الإنسان والكائنات الحية الأخرى حيث تصل لهم مع الأكسجين.
  • الإشعاعات النووية المنبعثة من العناصر المُشعة في المفاعلات النووية تؤثر على الكائنات الحية القريبة من هذه المفاعلات وترك تأثير كبير عليهم، تاركة ورائها طفرات وراثية خطيرة، وأمراض سرطانية مُختلفة.
169733 مشاهدة