أثار جانبية غير شائعة لمرض السكري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أثار جانبية غير شائعة لمرض السكري

المقدمة

ينتشر مرض السكري بشكل كبير في المجتمعات خصوصا عند كبار السن, ومع تقدم العلم أصبحت السيطرة على مرض السكري أمرا سهلا, جيث بإستطاعت مريض السكري مراقبة نسب السكر في الدم من المنزل وبكل سهولة ولكن في حال تكاسل وتجاهل المريض في مراعاة حالته الصحية قد يقود نفسه الى عواقب سلبية تؤثر بشكل كبير على صحته, حيث ان ارتفاع السكر في الدم بنسب عالية ولفترة طويلة يؤدي الى حدوث تلف في مختلف أعضاء الجسم, وللتعرف على الأثار الجانبية التي يخلفها مرض السكري فيما يلي أبرزها.

أثار جانبية غير شائعة لمرض السكري

مشاكل اللثة

عندما يصاب المرء بأمراض اللثة باستمرار فإنه دليل مبكر لمرض السكري, حيث ان ارتفاع السكر في الدم يزيد من فرصة الاصابة بأمراض اللثة ومشاكل في الأسنان, وقد أثبت ذلك من خلال دراسة أجريت في أحدى الجامعات الطبية على 9000 شخص, حيث تبين بأن الاشخاص الذين يصابون بامراض اللثة بشكل متكرر يصابون بمرض السكري أيضا بعد عدة سنوات, والجدير بالذكر بان مشاكل اللثة قد تؤدي أيضا الى ارتفاع السكر في الدم وبالتالي صعوبة السيطرة على مرض السكري.

مشاكل في السمع

قد يؤدي عامل التقدم في السن الى ضعف السمع عند الاشخاص السليمين ولكن تزداد فرصة ضعف السمع للضعف عند مرضى السكري, وذلك لكون ارتفاع السكر في الدم يؤدي الى حدوث تلف في الشعيرات الدموية داخل الاذن الداخلية مما يؤدي الاصابة بضغف السمع كما يمكن ان يعمل ارتفاع السكر في الدم الى حدوث تلف في الشعيرات الدموية في العين والكلى.

أمراض الجلد

ان يكون المرء مصابا بمرض السكري فان ذلك يعني انه معرض للاصابة بمختلف امراض الجلد سواء كانت فطرية او بكتيرية ويعود السبب في ذلك الى انواع العلاجات المستخدمة في السيطرة على مرض السكري, حيث تقوم هذة العلاجات على تحفيز الجسم للتخلص من السكر عن طريق البول, وهذا بدوره يعتبر تحفيزا لتكاثر البكتيريا و الفطريات على الجلد, والجدير بالذكر بأن امراض الجلد الفطرية منتشرة بشكل أوسع عند السيدات, وللحد من فرص الاصابة بأمراض الجلد عند مرضى السكري يجب الحفاظ على مستويات السكر في الدم قدر الامكان دون استخدام العلاجات.