العيون العيونُ أكثر ما يلفتُ نظرَ الإنسان، فهي تعبّر عن الجمالِ والسحر، ولطالما تغزّل الشعراء بالعيون وسحرِها ووصفوها بأجملِ الوصوف، وذكروا جمال ألوانها المختلفة، وتغزّلوا بالأهداب والجفون، فالعيون تُبْدي نصف جمال المرء إن لم يكن كُلّه، وهي سرّ الجاذبية، وفيها تكمن كل التفاصيل المثيرة والغموض والمشاعر المختلفة من حُبٍّ وخوفٍ وأملٍ وحزن، لذلك تعدُّ أكثرَ الأشياء إلهامًا، ولا عَجَب أبدًا أن يتغنّى الشعراء بها في قصائدهم وأن يذكروها أكثرَ من أيّ شيءٍ آخر؛ لأن العيونَ شمسُ الجسد الذي تُشرقُ منه الروح وتزهو، وفي هذا المقال سيتمّ ذكر أبيات شعر عن العيون. أبيات شعر عن العيون وردَ في التاريخ الأدبيّ الكثيرُ من القصائد التي تغنّت بالعيون وسرِّها وسلطانها على القلب، وفيما يأتي أهمّ ما قاله الشعراء العرب عن العيون: قيس بن الملوح: ومما شجاني أنّها يوم ودعت   تولت وماء العيون في الجفن حائرُ فلما أعادت من بعيدٍ بنـظرةٍ   إلــيَّ التفاتًا أسلمته المحــاجرُ جميل بثينة: لها مقلةٌ كحلاء نجلاء خلقةً   كأن أباها الظبي أو أُمَّها مَها ابن الرومي: نظرت فأقصدتْ الفؤاد بطرفـهـا   ثم انثنت عني فكدتُ أهيمُ ويلاه إن نظرتْ وإن هي أعرضت   وقع السهام ونزعهن أليمُ إيليا أبو ماضي: ليت الذي خلق العــــيون الســــــودا   خــلق القلـــوب الخــــافقات حديدا لولا نواعــســهـــــا ولولا ســـحـــــرها   ما ودّ مـــالك قـــلبه لـــــو صـــــيدا عَـــــوذْ فــــــؤادك من نبال لحـاضها   أو مـتْ كمـــا شاء الغرام شهيدا إن أنت أبصرت الجمال ولم تهــــــم   كنت امرءاً خشن الطباع ، بليدا وإذا طــــلبت مع الصّـــــــبابة لـــذّةً   فــلقد طــلبت الضّـائع المــوجــودا يــا ويــح قـــلبي إنّـه في جـــــانبي   وأضـــنه نـــائي المــــــزار بعـيدا مــســـتوفـــــزٌ شــــوقاً إلى أحـــبابه   المـــرء يكره أن يعــــيش وحيدا بـــــــرأ الإله له الضــّــــــــلوع وقايةً   وأرتـــــــه شقوته الضّلوع قيود فإذا هــــــفا بــــــــرق المنى وهفا له   هــــــاجــــت دفائنه عليه رعــــود جــــشَّــــمتُهُ صــــبراً فـــــلما لم يطقْ   جـــشــــمته التصويب والتصعيد لــو أســتطيع وقـيته بطش الهوى   ولـــو استطاع سلا الهوى محمود هي نظرة عَرَضت فصارت في الحشا   نــاراً وصــــار لها الفـــؤاد وقود والحــبٌ صوتٌ ، فهــــو أنــــــــةُ نائحٍ طـــوراً وآونــــة يكون نشــــيد يهــــب البــواغم ألســـــــناً صداحة   فــــإذا تجنى أســــــكت الغريد ما لي أكــــلّف مهـجــتي كتم الأسى   إن طــــال عهد الجرح صار صديدا ويــلذُّ نفــــــسي أن تكون شـــقيةً   ويلــذ قلبي أن يكــــــــون عميدا إن كنت تدري ما الغـرام فداوني   أو، لا فخلّ العــــــــذل والتفنيدا العباس بن الحسين: صادتكَ مِنْ بَعض الحضور   بيضٌ نواعمٌ فــي الخدور حورٌ تحور إلى صــبـا   كَ بـأعينٍ منهن حــــور نزار قباني: ذات العينين السوداوين المقمرتين ذات العينين الصاحيتين الممطرتين لا أطلب أبداً من ربّي إلّا شيئين أن يحفظ هاتين العينين ويزد بأيامي يومين كي أكتب شعراً في هاتين اللؤلؤلتين جرير: إنّ العيون التي في طرفها حــور قتلتنـا ثم لم يحين قتــلانا يصر عن ذا اللبّ حتى لا حراك به وهن أضعف خلـق الله إنساناً محمد علي السنوسي: دموعك يا حسناء تغري بي الهوى فعيناك مينائـي وقلبي قد رسا لمحتك من قلبٍ رقـيقٍ فلـم أزل أراكٍ بقلبي في صبحٍ وفي مسا إيليا أبو ماضي: رأيت في عينيك سحر الهوى مندفعاً كالنّور من نجمتينفبتّ لا أقـوى على دفـعـه من ردّ عنه عارضاً باليدينيـا جنـّة الحب ودنيا المنى ما خلّتني ألقاك في مقلتين بشار بن برد: ودعجاء المحاجر من مَعْدٍ   كأن حديثها ثَمْـرُ الجنانِ قامت لمشيـتها تـثـنت   كأن عظامها من خيزران صفي الدين الحلّي: كفي القتال.. وفكي قيـد أسـراكِ   يكفيك ما فعلتْ بالناس عيناكِ كلت لحاظـك مما قـد فتكت بنا   فمن ترى في دمِ العشاق أفتاكِ كملتْ أوصاف حسنٍ غير ناقصةٍ   لو أن حسنكِ مقرون بحسناكِ إبراهيم بن المهدي: ونهيت نومي عن جفوني فانتهى   وأمرت ليلي أن يطول فطالا نظر العيون إلى العيون هو الذي   جعل العيون على العيون وبالا إبن كلدة: أشارت بطرف العين خيفة أهلها   إشارة محــزونِ ولم تتكلم فأيقنت أن الطرف قد قال مرحباً   وأهلاً وسهلاً بالحبيب المتيم شعر عن العيون: حبيبتي طاغية الجمال خضراء العيون تعلم أنّي بها مفتون حالي عجيب والنّاس من حولي حائرون هل نهاية هذا الحبّ الجنون؟ حبيبتي تعلم كيف عذاب الحبّ يكون تهرب منّي وأطاردها كالمجنون والنّاس عمّا في خاطري يتساءلون وأصبحوا عن حبّي وعشقي يتحاكون وبأخباري يتناقلون ومن القصص يؤلّفون وعنّي يقولون مجنون خضراء العيون لكنّهم لا يعلمون أو يعرفون أنّي أبحث عن قلب حنون وأريدهم من جراح حبي وعشقي يداوون لكنّهم بحزني لا يعلمون ولا يدرون أو يشعرون جرح أوّل حبٍّ كيف يكون كيف يكون ... حبيبتي خضراء العيون فيديو أبيات شعر عن العيون في الفيديو الآتي مجموعةٌ شعريّة مُنتقاة من أجمل أبيات الشعر العربي ممّا تتناول وصف العيون. 

أبيات شعر عن العيون

أبيات شعر عن العيون

بواسطة: - آخر تحديث: 9 أغسطس، 2018

العيون

العيونُ أكثر ما يلفتُ نظرَ الإنسان، فهي تعبّر عن الجمالِ والسحر، ولطالما تغزّل الشعراء بالعيون وسحرِها ووصفوها بأجملِ الوصوف، وذكروا جمال ألوانها المختلفة، وتغزّلوا بالأهداب والجفون، فالعيون تُبْدي نصف جمال المرء إن لم يكن كُلّه، وهي سرّ الجاذبية، وفيها تكمن كل التفاصيل المثيرة والغموض والمشاعر المختلفة من حُبٍّ وخوفٍ وأملٍ وحزن، لذلك تعدُّ أكثرَ الأشياء إلهامًا، ولا عَجَب أبدًا أن يتغنّى الشعراء بها في قصائدهم وأن يذكروها أكثرَ من أيّ شيءٍ آخر؛ لأن العيونَ شمسُ الجسد الذي تُشرقُ منه الروح وتزهو، وفي هذا المقال سيتمّ ذكر أبيات شعر عن العيون.

أبيات شعر عن العيون

وردَ في التاريخ الأدبيّ الكثيرُ من القصائد التي تغنّت بالعيون وسرِّها وسلطانها على القلب، وفيما يأتي أهمّ ما قاله الشعراء العرب عن العيون:

  • قيس بن الملوح:
    ومما شجاني أنّها يوم ودعت   تولت وماء العيون في الجفن حائرُ
    فلما أعادت من بعيدٍ بنـظرةٍ   إلــيَّ التفاتًا أسلمته المحــاجرُ
  • جميل بثينة:
    لها مقلةٌ كحلاء نجلاء خلقةً   كأن أباها الظبي أو أُمَّها مَها
  • ابن الرومي:
    نظرت فأقصدتْ الفؤاد بطرفـهـا   ثم انثنت عني فكدتُ أهيمُ
    ويلاه إن نظرتْ وإن هي أعرضت   وقع السهام ونزعهن أليمُ
  • إيليا أبو ماضي:
    ليت الذي خلق العــــيون الســــــودا   خــلق القلـــوب الخــــافقات حديدا
    لولا نواعــســهـــــا ولولا ســـحـــــرها   ما ودّ مـــالك قـــلبه لـــــو صـــــيدا
    عَـــــوذْ فــــــؤادك من نبال لحـاضها   أو مـتْ كمـــا شاء الغرام شهيدا
    إن أنت أبصرت الجمال ولم تهــــــم   كنت امرءاً خشن الطباع ، بليدا
    وإذا طــــلبت مع الصّـــــــبابة لـــذّةً   فــلقد طــلبت الضّـائع المــوجــودا
    يــا ويــح قـــلبي إنّـه في جـــــانبي   وأضـــنه نـــائي المــــــزار بعـيدا
    مــســـتوفـــــزٌ شــــوقاً إلى أحـــبابه   المـــرء يكره أن يعــــيش وحيدا
    بـــــــرأ الإله له الضــّــــــــلوع وقايةً   وأرتـــــــه شقوته الضّلوع قيود
    فإذا هــــــفا بــــــــرق المنى وهفا له   هــــــاجــــت دفائنه عليه رعــــود
    جــــشَّــــمتُهُ صــــبراً فـــــلما لم يطقْ   جـــشــــمته التصويب والتصعيد
    لــو أســتطيع وقـيته بطش الهوى   ولـــو استطاع سلا الهوى محمود
    هي نظرة عَرَضت فصارت في الحشا   نــاراً وصــــار لها الفـــؤاد وقود
    والحــبٌ صوتٌ ، فهــــو أنــــــــةُ نائحٍ طـــوراً وآونــــة يكون نشــــيد
    يهــــب البــواغم ألســـــــناً صداحة   فــــإذا تجنى أســــــكت الغريد
    ما لي أكــــلّف مهـجــتي كتم الأسى   إن طــــال عهد الجرح صار صديدا
    ويــلذُّ نفــــــسي أن تكون شـــقيةً   ويلــذ قلبي أن يكــــــــون عميدا
    إن كنت تدري ما الغـرام فداوني   أو، لا فخلّ العــــــــذل والتفنيدا
  • العباس بن الحسين:
    صادتكَ مِنْ بَعض الحضور   بيضٌ نواعمٌ فــي الخدور
    حورٌ تحور إلى صــبـا   كَ بـأعينٍ منهن حــــور
  • نزار قباني:
    ذات العينين السوداوين المقمرتين
    ذات العينين الصاحيتين الممطرتين
    لا أطلب أبداً من ربّي
    إلّا شيئين
    أن يحفظ هاتين العينين
    ويزد بأيامي يومين
    كي أكتب شعراً
    في هاتين اللؤلؤلتين
  • جرير:
    إنّ العيون التي في طرفها حــور
    قتلتنـا ثم لم يحين قتــلانا
    يصر عن ذا اللبّ حتى لا حراك به
    وهن أضعف خلـق الله إنساناً
  • محمد علي السنوسي:
    دموعك يا حسناء تغري بي الهوى
    فعيناك مينائـي وقلبي قد رسا
    لمحتك من قلبٍ رقـيقٍ فلـم أزل
    أراكٍ بقلبي في صبحٍ وفي مسا
  • إيليا أبو ماضي:
    رأيت في عينيك سحر الهوى مندفعاً
    كالنّور من نجمتينفبتّ لا أقـوى على دفـعـه
    من ردّ عنه عارضاً باليدينيـا جنـّة الحب ودنيا المنى
    ما خلّتني ألقاك في مقلتين
  • بشار بن برد:
    ودعجاء المحاجر من مَعْدٍ   كأن حديثها ثَمْـرُ الجنانِ
    قامت لمشيـتها تـثـنت   كأن عظامها من خيزران
  • صفي الدين الحلّي:
    كفي القتال.. وفكي قيـد أسـراكِ   يكفيك ما فعلتْ بالناس عيناكِ
    كلت لحاظـك مما قـد فتكت بنا   فمن ترى في دمِ العشاق أفتاكِ
    كملتْ أوصاف حسنٍ غير ناقصةٍ   لو أن حسنكِ مقرون بحسناكِ
  • إبراهيم بن المهدي:
    ونهيت نومي عن جفوني فانتهى   وأمرت ليلي أن يطول فطالا
    نظر العيون إلى العيون هو الذي   جعل العيون على العيون وبالا
  • إبن كلدة:
    أشارت بطرف العين خيفة أهلها   إشارة محــزونِ ولم تتكلم
    فأيقنت أن الطرف قد قال مرحباً   وأهلاً وسهلاً بالحبيب المتيم
  • شعر عن العيون:
    حبيبتي
    طاغية الجمال خضراء العيون
    تعلم أنّي بها مفتون
    حالي عجيب والنّاس من حولي حائرون
    هل نهاية هذا الحبّ الجنون؟
    حبيبتي
    تعلم كيف عذاب الحبّ يكون
    تهرب منّي وأطاردها كالمجنون
    والنّاس عمّا في خاطري يتساءلون
    وأصبحوا عن حبّي وعشقي يتحاكون
    وبأخباري يتناقلون ومن القصص يؤلّفون
    وعنّي يقولون
    مجنون خضراء العيون
    لكنّهم لا يعلمون أو يعرفون
    أنّي أبحث عن قلب حنون
    وأريدهم من جراح حبي وعشقي يداوون
    لكنّهم بحزني لا يعلمون
    ولا يدرون أو يشعرون
    جرح أوّل حبٍّ كيف يكون
    كيف يكون … حبيبتي خضراء العيون

فيديو أبيات شعر عن العيون

في الفيديو الآتي مجموعةٌ شعريّة مُنتقاة من أجمل أبيات الشعر العربي ممّا تتناول وصف العيون.