آيات قرآنية عن التسامح والعفو

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٤ ، ٣١ أغسطس ٢٠١٩
آيات قرآنية عن التسامح والعفو

التسامح والعفو

التسامح هو مرتبة أخلاقيّة سامية إذا وصلها الإنسان استطاع أن يتصالح مع نفسه ومع من حوله حتى ممن أساؤوا إليه، وأعلى مراتب التسامح هي تلك التي تقترن بالعفو عند المقدرة أي أن يكون الإنسان قادرًا على رد الإساءة بمثلها ولكنه يؤثر المسامحة والصفح والعفو طمعًا في الأجر العظيم من الله تعالى، وقد أنزل الله تعالى آيات قرآنية عن التسامح والعفو وبيّن سبحانه وتعالى الفضل الذي يترتب لفاعله في الدنيا والآخرة.

آيات قرآنية عن التسامح والعفو

ورد ذكر التسامح والعفو في كثير من آيات القرآن الكريم، وقد أمر الله تعالى به، فهو يعود على المجتمع بالخير والنفع ونشر المحبة بين الناس، ويعود على الإنسان بصفاء القلب والراحة والأجر العظيم من الله تعالى، ومن الآيات التي تتحدث عن التسامح والعفو:

  • آيات قرآنية عن التسامح والعفو في سورة البقرة: أمر الله تعالى في هذه الآية الكريمة المسلمين بالعفو والصفح عن أهل الكتاب حتى يحكم الله تعالى بينهم، فقال تعالى: {وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ ۖ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّىٰ يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}[١]
  • آيات قرآنية عن التسامح والعفو في سورة آل عمران: جعل الله تعالى العفو والصفح عن المسيئين من أسباب دخول الجنة، فقال تعالى: {وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}[٢]، كما أن الله تعالى أمر نبيه بأن يعفو عن المسيء ويستغفر له الله، قال تعالى: {فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ}[٣].
  • آيات قرآنية عن التسامح والعفو في سورة المائدة: جعل الله تعالى المتسامح والعافي عن الناس من المحسنين والإحسان من أعلى درجات الإيمان، قال تعالى: {فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً ۖ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ ۙ وَنَسُوا حَظًّا مِّمَّا ذُكِّرُوا بِهِ ۚ وَلَا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَىٰ خَائِنَةٍ مِّنْهُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِّنْهُمْ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}[٤].
  • آيات قرآنية عن التسامح والعفو في سورة يوسف: ذكر الله تعالى يوسف -عليه السلام- عندما سامح إخوته على ما فعلوه به، قال تعالى: {قَالَ لَا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ ۖ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ ۖ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ}[٥]. ويعقوب -عليه السلام- عندما طلب منه أبناؤه أن يسامحهم فوعدهم بأن يستغفر لهم الله، قال تعالى: {قَالُوا يَا أَبَانَا اسْتَغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا إِنَّا كُنَّا خَاطِئِينَ * قَالَ سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّي ۖ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ}[٦].
  • آيات قرآنية عن التسامح والعفو في سورة الحجر: أمر الله تعالى بالصفح الجميل وهو الذي يصل في الإنسان إلى مرتبة الإحسان فيحسن إلى من أساء إليه بعد أن يعفو عنه، قال تعالى: {فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ}[٧].
  • آيات قرآنية عن التسامح والعفو في سورة النور: من تمام إحسان الإنسان أن يعطي من ماله للفقراء والمساكين ومن عفا عنهم ممن أساؤوا إليه، فهذا جزاءه مغفرة من الله تعالى، قال تعالى: {وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَىٰ وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۖ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا ۗ أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}[٨]
  • آيات قرآنية عن التسامح والعفو في سورة الشورى: جعل الله تعالى العفو من صفات المؤمنين فقال تعالى: {وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ}[٩]، وبيّن سبحانه أنّ لا حرج على من يرد السيئة بمثلها لأن ذلك حق من حقوقه، ولكنّ الله تعالى عظّم أجر من عفا وأصلح فقال تعالى: {وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا ۖ فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ * وَلَمَنِ انتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُولَٰئِكَ مَا عَلَيْهِم مِّن سَبِيلٍ * إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ ۚ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ * وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَٰلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ}[١٠].
  • آيات قرآنية عن التسامح والعفو في سورة الزخرف: في هذه الآية أمر من الله تعالى لنبيه بالعفو والصفح، قال تعالى: {فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلَامٌ ۚ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ}[١١].
  • آيات قرآنية عن التسامح والعفو في سورة التغابن: لا بدّ للإنسان أن يسامح ويعفو وخاصّة إذا كان ذلك بحق المقربين وأولي الأرحام، قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا لَّكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ ۚ وَإِن تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}[١٢].

المراجع[+]

  1. سورة البقرة، آية: 109.
  2. سورة آل عمران، آية: 133-134.
  3. سورة آل عمران، آية: 159.
  4. سورة المائدة، آية: 13.
  5. سورة يوسف، آية: 92.
  6. سورة يوسف، آية: 97-98.
  7. سورة الحجر، آية: 85.
  8. سورة النور، آية: 22.
  9. سورة الشورى، آية: 37.
  10. سورة الشورى، آية: 40-41-42-43.
  11. سورة الزخرف، آية: 89.
  12. سورة التغابن، آية: 14.