آيات النكاح في القرآن الكريم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٤ ، ٢٦ أغسطس ٢٠١٩
آيات النكاح في القرآن الكريم

النكاح

إنّ ورود لفظ النّكاح في الكتاب والسّنّة، يقصد به عقد الزّواج حقيقة والوطء مجازًا أو العكس، أو كلاهما معًا بحسب سياق الآية، فأصل النّكاح في كلام العرب التّزويج، وقيل الوطء، وهناك من قال النّكاح في كلام العرب العقد والوطء جميعًا، وقال ابن تيمية: "ليس في القرآن لفظ نكاح، إلّا ولا بدّ أنْ يراد به العقد، وإن دخل فيه الوطء أيضًا"، فعندما يقال: أنكح فلانٌ فلانًا ابنته أي: زوّجه إيّاها، ونكح فلانٌ زوجته، بمعنى وطأها، ولهذا فإنّ القرآن الكريم قد استخدم لفظ النّكاح الذي يدلّ على الزّواج، لأنّ كلّ زواج بين رجل وامرأة يعدّ نكاحًا، لكن ليس كلّ نكاح يعدّ زواجًا، ولذلك ذكر النّكاح في القرآن الكريم كثيرًا بينما لم يذكر الزّواج بمعناه الحقيقيّ سوى مرّتين، وسيُذكر في هذا المقال آيات النكاح في القرآن الكريم.

آيات النكاح في القرآن الكريم

لقد وردت كلمة النّكاح في القرآن الكريم ثماني عشرة مرة في أربع عشرة آية؛ وكما سبق في المقدّمة تأتي كلمة النّكاح ويراد بها عقد النّكاح حينًا، وحينًا يراد بها العقد والوطء وحينًا آخر يراد بها الوطء، بحسب سياق الآية، فقد جاء ذكر النّكاح بمعنى عقد الزّواج لا غير في قوله تعالى في سورة الأحزاب: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحاً جَمِيلاً}،[١]فالآية السّابقة هي الآية الوحيدة والصّريحة التي جاء فيها ذكر النّكاح بمعنى عقد الزّواج وأمّا آيات النكاح في القرآن الكريم التي جاء فيها لفظ النّكاح بمعنى عقد الزّواج والوطء معًا، وفيما يأتي آيات النكاح في القرآن الكريم:

  • قال تعالى في سورة البقرة: {وَلاَ تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ وَلاَ تُنكِحُواْ الْمُشِرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُواْ وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ أُوْلَـئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَاللّهُ يَدْعُوَ إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ}.[٢]
  • قال تعالى في سورة البقرة: {وَإِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاء فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلاَ تَعْضُلُوهُنَّ أَن يَنكِحْنَ أَزْوَاجَهُنَّ إِذَا تَرَاضَوْاْ بَيْنَهُم بِالْمَعْرُوفِ ذَلِكَ يُوعَظُ بِهِ مَن كَانَ مِنكُمْ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكُمْ أَزْكَى لَكُمْ وَأَطْهَرُ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ}.[٣]
  • قال تعالى في سورة النّساء: {وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ}.[٤]
  • قال تعالى في سورة النّساء: {وَلاَ تَنكِحُواْ مَا نَكَحَ آبَاؤُكُم مِّنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَمَقْتاً وَسَاء سَبِيلاً}.[٥]
  • قال تعالى في سورة القصص: {قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَن تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْراً فَمِنْ عِندِكَ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ}.[٦]
  • قال تعالى في سورة الأحزاب: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاء اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالَاتِكَ اللَّاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً}.[٧]
  • وقد جاءت كلمة النّكاح بمعنى الوطء بعقد صحيح فى موضع واحد فقط في القرآن الكريم في قوله تعالى في سورة البقرة: {الطَّلاَقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ وَلاَ يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَأْخُذُواْ مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئاً إِلاَّ أَن يَخَافَا أَلاَّ يُقِيمَا حُدُودَ اللّهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ يُقِيمَا حُدُودَ اللّهِ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَعْتَدُوهَا وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللّهِ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ * فَإِن طَلَّقَهَا فَلاَ تَحِلُّ لَهُ مِن بَعْدُ حَتَّىَ تَنكِحَ زَوْجاً غَيْرَهُ فَإِن طَلَّقَهَا فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَن يَتَرَاجَعَا إِن ظَنَّا أَن يُقِيمَا حُدُودَ اللّهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ}.[٨]
  • وقد استعمل لفظ النّكاح في آيات النكاح في القرآن الكريم بمعنى الوطء وحده، فى قوله تعالى سورة النور: {الزَّانِي لَا يَنكِحُ إلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ}.[٩]

المراجع[+]

  1. سورة الأحزاب، آية: 49.
  2. سورة البقرة، آية: 221.
  3. سورة البقرة، آية: 232.
  4. سورة النساء، آية: 3.
  5. سورة النّساء، آية: 22.
  6. سورة القصص، آية: 27.
  7. سورة الأحزاب، آية: 50.
  8. سورة البقرة، آية: 229-230.
  9. سورة النور، آية: 3.