آيات الحسد في القرآن الكريم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٨ ، ١٧ سبتمبر ٢٠١٩
آيات الحسد في القرآن الكريم

الحسد

الحسد هو تمنّي الحاسد أن تتحول نعمة المحسود وفضيلته إليه، وأن يسلبه إيّاها، وتزول عنه، وتكون له دونه حقدًا وغيظًا من الحاسد على المحسود، إذًا فالحاسد يتمنّى زوال نعمة المحسود، حتّى وإن لم يَصبح له مثلها، وكذلك يتمنى عدم حصول النّعم لغيره، وحقيقة الحسد أنّه ناشئ عن الحقد والغيظ الذي هو من نتائج كره الآخرين متنعّمين، قال الله تعالى: {وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ}،[١] فالحسد محرّم، وقد حذر منه الشّرع الحنيف، قال النّبيّ -صَلَّى اللَّـهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: "إيَّاكُم والحَسَدَ، فإنَّ الحَسَدَ يأكلُ الحَسَناتِ، كما تأكلُ النارُ الحَطَبَ"،[٢] وفيما يلي آيات الحسد في القرآن الكريم.

آيات الحسد في القرآن الكريم

كما سبق وتمّ الحديث عنه، فإنّ الحسد ثابت في الكتاب والسّنّة، وآيات الحسد في القرآن الكريم شاهد على ذلك، وإنّ الحسد قدّ يؤذي المحسود في الدّنيا دون الآخرة، ولا يكون ذلك إلّا بمشيئة الله، ولكنّه يؤذي صاحبه في الدّنيا والآخرة، في الدّنيا بكره النّاس له، ونفورهم منه، وفي الآخرة بعقاب الله تعالى له، وممّا ورد من آيات الحسد في القرآن الكريم:

  • قال الله تعالى في سورة البقرة: {وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ}.[١]
  • قال الله تعالى في آل عمران: {إِن تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُواْ بِهَا وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً إِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ}.[٣]
  • قال الله تعالى في النّساء: {وَلَا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ}.[٤]
  • قال الله تعالى في النّساء: {أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكاً عَظِيماً}.[٥]
  • قال الله تعالى في سورة يوسف: {إِذْ قَالُواْ لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ}،[٦] قالوا ذلك حسدًا منهم ليوسف لقربه من أبيه أكثر منهم.
  • قال الله تعالى في سورة الفلق: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِن شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ}.[٧] بعد التّعرّف على آيات الحسد في القرآن الكريم، سيتمّ ذكر آيات علاج الحسد.

آيات علاج الحسد

القرآن علاج وشفاء لكلّ مؤمن، لقول الله تعالى: {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ}، ففي القرآن الكريم آيات تقرأ على المصابين بالحسد والعين، فهي نافعة لهم بإذن الله تعالى، ويعرف المصاب من خلال زيادة تأثره كلّما كرّرناها، ويمكن أن تقرأ على زيت، ويدهن به المصاب قبل النّوم، أو على ماء ويشرب منه ويغتسل به:

  • قال الله تعالى في سورة البقرة: {يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ كُلّمَا أَضَآءَ لَهُمْ مّشَوْاْ فِيهِ وَإِذَآ أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُواْ وَلَوْ شَآءَ اللّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ إِنّ اللّهَ عَلَىَ كُلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}.[٨]
  • قال الله تعالى في سورة البقرة: {وَدّ كَثِيرٌ مّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدّونَكُم مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفّاراً حَسَداً مّنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مّن بَعْدِ مَا تَبَيّنَ لَهُمُ الْحَقّ فَاعْفُواْ وَاصْفَحُواْ حَتّىَ يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ إِنّ اللّهَ عَلَىَ كُلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}.[١]
  • قال الله تعالى في سورة الحجر: {وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السّمَاءِ بُرُوجاً وَزَيّنّاهَا لِلنّاظِرِينَ * وَحَفِظْنَاهَا مِن كُلّ شَيْطَانٍ رّجِيمٍ * إِلاّ مَنِ اسْتَرَقَ السّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مّبِينٌ}.[٩]
  • قال الله تعالى في سورة طه: {وَلا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى}.[١٠]
  • قال الله تعالى في سورة الكهف: {وَلَوْلآ إِذْ دَخَلْتَ جَنّتَكَ قُلْتَ مَا شَآءَ اللّهُ لاَ قُوّةَ إِلاّ بِاللّهِ إِن تَرَنِ أَنَاْ أَقَلّ مِنكَ مَالاً وَوَلَداً}.[١١]
  • قال الله تعالى في سورة الصافّات: {فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النّجُومِ* فَقَالَ إِنّي سَقِيمٌ * فَتَوَلّوْاْ عَنْهُ مُدْبِرِينَ}.[١٢]
  • قال الله تعالى في سورة الملك: {تَبَارَكَ الّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَىَ كُلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * الّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ * الّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً مّا تَرَىَ فِي خَلْقِ الرّحْمَنِ مِن تَفَاوُتِ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَىَ مِن فُطُورٍ * ثُمّ ارجِعِ البَصَرَ كَرّتَيْنِ يَنْقَلِبْ إِلَيْكَ البَصَرُ خَاسِئاً وَهُوَ حَسِيرٌ}.[١٣]
  • قال الله تعالى في سورة القلم: {وَإِن يَكَادُ الّذِينَ كَفَرُواْ لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمّا سَمِعُواْ الذّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنّهُ لَمَجْنُونٌ}.[١٤]
  • قال الله تعالى في سورة الإخلاص: {قُلْ هُوَ اللّهُ أَحَدٌ * اللّهُ الصّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لّهُ كُفُواً أَحَدٌ}.[١٥]
  • قال الله تعالى في سورة الفلق: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبّ الْفَلَقِ * مِن شَرّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرّ النّفّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ}.[١٦]
  • قال الله تعالى في سورة الناس: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبّ النّاسِ * مَلِكِ النّاسِ * إِلَهِ النّاسِ * مِن شَرّ الْوَسْوَاسِ الْخَنّاسِ * الّذِى يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النّاسِ* مِنَ الْجِنّةِ وَالنّاسِ}.[١٧]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت سورة البقرة، آية: 109.
  2. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 2893، صحيح.
  3. سورة آل عمران، آية: 120.
  4. سورة النّساء، آية: 32.
  5. سورة النّساء، آية: 54.
  6. سورة يوسف ، آية: 8.
  7. سورة الفلق، آية: 1-5.
  8. سورة البقرة، آية: 20.
  9. سورة الحجر، آية: 16-18.
  10. سورة طه، آية: 131.
  11. سورة الكهف، آية: 39.
  12. سورة الصافات، آية: 88-90.
  13. سورة الملك، آية: 1-4.
  14. سورة القلم، آية: 51.
  15. سورة الإخلاص، آية: 1-4.
  16. سورة الفلق، آية: 1-5.
  17. سورة النّاس، آية: 1-6.